المدير الرياضي لليفربول يشنّ الحرب على كوتينيو!

المدير الرياضي لليفربول يفتح النار على كوتينيو.

  • صرح كوتينيو بأنه ليس مندهشا من نجاح ليفربول

 فتح المدير الرياضي لنادي ليفربول، بيتر مور، النار على البرازيلي فيليبي كوتينيو، مشيراً إلى أنه عقب بيع اللاعب لبرشلونة خسر الفريق الإنكليزي "مباراة واحدة بالكاد خلال ما تبقى من الموسم".

وفي تصريحات لمجموعة من مشجعي "الريدز"، أكدّ مور أن رحيل كوتينيو أحدث تغييراً في الفريق، سواء في الهيكل أو في طريقة اللعب.

وقال المدير الرياضي لليفربول "لو تذكروا، حين رحل قبل عامين، حدث تغيير شامل في أسلوب اللعب وبالكاد خسرنا مباراة خلال ما تبقى من الموسم".

وتحدّث مور في إشارة لبيع كوتينيو لبرشلونة في كانون الثاني/يناير 2018 مقابل ما يقرب 150 مليون يورو شاملة المتغيرات.

ومع ذلك، فإن المعلومات التي ذكرها المدير الرياضي ليست صحيحة، إذ خسر ليفربول وقتها ثلاث مباريات في "البريميير ليغ" فقط، أمام سوانزي سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي.

كما سقط في كأس الاتحاد الإنكليزي، وفي إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام روما، وفي النهائي أمام ريال مدريد.

وقال مور "لا أريد التقليل من شأن كوتينيو، لكن كان لديه طريقة مختلفة في فهم كرة القدم. المال الذي حصلنا عليه مقابل بيعه ساعدنا لاستقدام (الحارس البرازيلي) أليسون بيكر".

وتأتي تصريحات المدير الرياضي للنادي الإنكليزي، بعدما صرح كوتينيو الذي يلعب حالياً في صفوف بايرن ميونخ معاراً من البرسا، بأنه ليس مندهشا من نجاح ليفربول، لكنه ليس نادماً على الرحيل عن صفوفه.