أرسنال وأياكس وبنفيكا خارج "يوروبا ليغ" وتأهُّل إنتر ويونايتد

أرسنال الإنكليزي وأياكس أمستردام الهولندي وبنفيكا البرتغالي أبرز المودّعين من دور الـ 32 لمسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

  • خسر أرسنال أمام أولمبياكوس في اللحظات الأخيرة

عاش أرسنال الإنكليزي وصيف النسخة الأخيرة خيبة كبيرة في لندن بتوديعه مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بخسارته في اللحظات الأخيرة أمام أولمبياكوس اليوناني 1-2 وحذا حذوه أياكس أمستردام الهولندي رغم فوزه على ضيفه خيتافي الإسباني 2-1، فيما تأهّل إنتر ميلانو الإيطالي دون جمهور بسبب تفشّي فيروس "كورونا" إلى دور الـ 16 بفوزه على ضيفه لودوغوريتس البلغاري 2-1.

وكانت طريق مانشستر يونايتد الإنكليزي سهلة بخماسية أمام بروج البلجيكي، فيما ودّع بنفيكا البرتغالي بعد تعادله مع شاختار دونيتسك الأوكراني 3-3 (5-4 بمجموع المباراتين)، وتأهل إشبيلية الإسباني حامل اللقب خمس مرات بعد تعادله مع ضيفه كلوج الروماني سلباً (1-1 إياباً).

في ميلانو، أجبر تفشّي فيروس "كورونا" المستجد إنتر على خوض مباراته أمام ضيفه لودوغوريتس على ملعب "جوزيبي مياتزا" خلف أبواب موصدة، إلا أن ذلك لم يمنعه من بلوغ الدور المقبل بفوزه 2-1 (4-1 مجموع المبارتين).

ووجد إنتر نفسه متأخراً في الدقيقة 26 بهدف للبرازيلي كاولي اوليفيرا. لكن "نيرياتزوري" سرعان ما استعاد توازنه عبر كريستيانو بيراغي الذي أدرك التعادل (32).

ودخل فريق المدرب أنطونيو كونتي إلى الاستراحة متقدماً 2-1 بفضل هدف البلجيكي روميلو لوكاكو (45+4).

هدف ذهبي للعربي
وبعد فوزه ذهاباً بهدف على أرض أولمبياكوس اليوناني، وجد أرسنال الانكليزي نفسه متأخراً بالنتيجة عينها في لندن، ليحتكم الفريقان إلى شوطين اضافيين.

ولم يغامر أولمبياكوس في الشوط الأول ونجح دفاعه باحتواء هجوم أرسنال وحرمانه من الحصول على فرص خطيرة على مرماه. وفي الثاني، أدرك أولمبياكوس التعادل في مجموع المباراتين بتسجيله هدف التقدم عبر السنغالي بابي سيسيه متابعاً ركنية الفرنسي ماتيو فالبوينا (53).

وفي الشوط الإضافي الثاني، سجل الغابوني بيار إيمريك أوباميانغ هدف التقدم بكرة أكروباتية رائعة من داخل المنطقة بعد عرضية من الألماني مسعود أوزيل (113).

لكن قبل دقيقة على انتهاء الوقت، سجل المهاجم المغربي المخضرم يوسف العربي هدف التأهل (119)، قبل أن يهدر اوباميانغ فرصة ذهبية لاستعادة بطاقة التأهل.

وفي مانشستر، استفاد يونايتد من النقص العددي لكلوب بروج البلجيكي منذ الدقيقة 23، وقسى عليه بخماسية نظيفة بعد أن دخل الفريقان المباراة بتعادل ايجابي 1-1 من لقاء الذهاب.

وتلقّى العاجي سيمون ديلي طردا مباشراً إثر تصديه بيده لمحاولة الويلزي دانيال جيمس التي كانت في طريقها الى المرمى.

وسجل البرتغالي برونو فرنانديز ركلة الجزاء الناتجة عنها (27)، قبل أن يضيف النيجيري أوديون ايغالو هدفه الأول مع يونايتد (34).

وأحرز الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي الهدف الثالث ليونايتد بتسديدة من خارج المنطقة إلى يمين الحارس سيمون مينيوليه (41).

وسجل البرازيلي فريد الهدفين الرابع والخامس (82، و90+3).

أياكس يودع باكراً
ولم ينجح أياكس أمستردام في تعويض خسارته ذهاباً على أرض خيتافي الإسباني 0-2 برغم فوزه إياباً 2-1.

وسجل خيتافي هدفاً مبكراً صدم به جماهير ملعب "يوهان كرويف ارينا"، عبر خايمي ماتا  (5).

وأدرك أياكس التعادل سريعاً عبر البرازيلي الشاب دانيلو بيريرا (10).

وفي الشوط الثاني، أنعش أياكس آماله بتسجيله الثاني من ضربة حرة قوية لكاريل ايتينغ على الجهة اليمنى، تابعها عن طريق الخطأ في مرماه الأوروغوياني ماتياس أوليفيرا (63).

وضغط لاعبو المدرب اريك تن هاغ فيما كانوا بحاجة لهدفين لضمان التأهل، بيد أن الفريق الاسباني حجز بطاقته 3-2 بمجموع المباراتين.