الجزائر تؤجّل دورة ألعاب البحر المتوسط إلى 2022

الجزائر تقرّر تأجيل دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط إلى عام 2022.

  • شعار ألعاب البحر الأبيض المتوسط

قرّرت الجزائر تأجيل دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط إلى عام 2022، بحسب ما أعلن، اليوم الثلاثاء، وزير الشباب والرياضة الجزائري سيدي علي خالدي.

وكان من المقرّر أن تستضيف مدينة وهران الجزائرية الدورة في صيف 2021، وكانت السلطات المركزية والمحلية قد استثمرت أموالاً ضخمة لانجاح الألعاب، وكان يعوَّل عليها لإعطاء دفعة اقتصادية وسياحية لمدينة وهران.

ووفق تقارير صحافية جزائرية فإن الحكومة الجزائرية اتّخذت هذا القرار بعد التشاور مع اللجنة الأولمبية لألعاب البحر المتوسط والتقييم الشامل للظرف الدولي الراهن الذي يشهد انتشار فيروس "كورونا".

ولم يقدّم التلفزيون الجزائري الحكومي، الذي أذاع الخبر، أي تفاصيل إضافية بشأن هذا القرار، لكن بدا واضحاً أنه مرتبط بقرار تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 إلى صيف 2021، بسبب أزمة فيروس "كورونا" حيث سيقام بين 23 تموز/يوليو والثامن من آب/أغسطس العام المقبل، بينما أن دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط كانت مقرّرة بين 24 حزيران/ يونيو و5 تموز/ يوليو 2021.

يذكر أن دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط تضم رياضات متنوعة جماعية بينها كرة القدم وكرة السلة وفردية وانطلقت في مدينة الإسكندرية المصرية عام 1951.