محكمة فرنسية تقضي بعقوبات ضد عدد من أنصار تشلسي

محكمة فرنسية تقضي بعقوبات سجن مع إيقاف التنفيذ بحق أربعة من مشجعي تشلسي الإنكليزي وغرمتهم مالياً بعد إدانتهم بارتكاب أعمال عنف عنصرية إثر منعهم رجلاً ذو بشرة سمراء من دخول عربة مترو أنفاق في باريس في شباط/ فبراير 2015.

أنصار تشلسي منعوا سيلا من الصعود للمترو (غيتي)
أنصار تشلسي منعوا سيلا من الصعود للمترو (غيتي)

قضت محكمة فرنسية، اليوم الثلاثاء، بعقوبات سجن مع إيقاف التنفيذ بحق أربعة من مشجعي تشلسي الإنكليزي وغرمتهم مالياً بعد إدانتهم بارتكاب أعمال عنف عنصرية إثر منعهم رجلاً ذو بشرة سمراء من دخول عربة مترو أنفاق في باريس في شباط/ فبراير 2015.

وأظهرت لقطات فيديو الأربعة - الذين سافروا الى باريس لحضور مواجهة بين النادي اللندني وباريس سان جيرمان في دوري الأبطال - الراكب الفرنسي سليماني سيلا وهو يحاول الصعود إلى عربة المترو المزدحم ولكن أنصار تشلسي دفعوه ومنعوه من الصعود. 

وكان يمكن سماع عدد من أنصار الفريق اللندني وهم يهتفون بالإنكليزية "نحن عنصريون. نحن عنصريون. وهذا يروق لنا".

وعوقب ريتشارد باركلي ووليام سيمسون اللذان لم يمثلا أمام المحكمة اليوم بعقوبة السجن لمدة 12 شهراً مع إيقاف التنفيذ بتهمة ارتكاب أعمال عنف عنصرية وترديد هتافات عنصرية، بينما عوقب جوش بارسونز وجايمس فيربيرن وكلاهما مثل أمام المحكمة اليوم بالسجن مع إيقاف التنفيذ لمدة ثمانية شهور وستة شهور على الترتيب بتهم مماثلة، وأمر الأربعة بدفع عشرة آلاف يورو إلى سيلا.