البرتغال× الأوروغواي .. رونالدو يواجه صلابة "السيليستي"

مواجهة قوية على ملعب "فيشت" بين البرتغال والأوروغواي.

رونالدو في مواجهة سواريز وكافاني (أ ف ب)
رونالدو في مواجهة سواريز وكافاني (أ ف ب)

يواجه كريستيانو رونالدو نظراءه لويس سواريز وإدينسون كافاني، السبت، عندما تلعب البرتغال أمام الأوروغواي على ملعب "فشيت" الأولمبي في ثمن نهائي مونديال روسيا 2018.

وسيواجه رونالدو مدافعين صلبين، هما قائد "السيليستي" دييغو غودين وزميله في أتلتيكو مدريد خوسيه ماريا خيمينيز.

وسجل رونالدو في الدور الأول أربعة أهداف: "هاتريك" ضد إسبانيا في الجولة الأولى (3-3)، وهدف الفوز ضد المغرب في الثانية (1-صفر)، علماً أن منتخب بلاده تعادل في الأخيرة مع إيران 1-1.

وفي رصيد رونالدو 85 هدفاً دولياً، أكثر من أي لاعب أوروبي في تاريخ اللعبة، فهل تصمد هذه الصلابة أمام المرمى في مواجهة أحد أخطر مسجلي الأهداف في عالم كرة القدم حالياً؟

إلا أن الأوروغواي حافظت على نظافة شباكها في المباريات الثلاث للدور الأول. في ست مباريات في 2018، لم يتلق مرمى الأوروغواي أي هدف. لغودين دور أساسي في ذلك، كيف لا وهو "خبير" حماية مرماه من الأهداف مع أتلتيكو مدريد، أحد أفضل الفرق الأوروبية دفاعاً خلال الموسم الماضي، حيث حافظ على السجل خال من الأهداف في 34 مباراة في مختلف المسابقات.

لكن رونالدو سجل "هاتريك" مرتين في مرمى أتلتيكو مدريد، علماً أن النادي الملكي خرج بقيادته فائزاً على غريمه في العاصمة الإسبانية، مرتين في نهائي دوري أبطال أوروبا.

لذلك لن تكون المباراة سهلة لأي من المنتخبين. يتشاركان الكثير، لاسيما لجهة اللعب في الدوري الاسباني. لاعبون يعرفون بعضهم البعض. الأوروغواي بطلة 1930 و1950 ليست لقمة سائغة لأبطال أوروبا 2016.

وستكون مواجهة السبت الثالثة بين المنتخبين، والأولى بينهما في كأس العالم. تعادلا مرة في العام 1972، وفازت الأوروغواي في 1966.