حكم نهائي مونديال روسيا: هكذا مَنحْت ركلة الجزاء لفرنسا

الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا يعود إلى ركلة الجزاء التي منحها لفرنسا في نهائي مونديال روسيا 2018 أمام كرواتيا في المباراة التي انتهت بفوز "الديوك" 4-2 وتتويجهم باللقب.

استعان الحكم بتقنية الفيديو لاحتساب ركلة الجزاء
استعان الحكم بتقنية الفيديو لاحتساب ركلة الجزاء

عاد الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا إلى ركلة الجزاء التي منحها لفرنسا في نهائي مونديال روسيا 2018 أمام كرواتيا في المباراة التي انتهت بفوز "الديوك" 4-2 وتتويجهم باللقب.

ففي الدقيقة 34 وبينما كانت النتيجة تشير إلى تعادل المنتخبين 1-1 لمس إيفان بيريسيتش الكرة في منطقة الجزاء فما كان من بيتانا إلا أن استعان بتقنية الفيديو (VAR) واحتسب ركلة جزاء سجّل منها أنطوان غريزمان الهدف الثاني الذي فتح المجال للفوز الفرنسي وسط احتجاجات كرواتية.

وشرح الحكم لصحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية تفاصيل اللقطة، وقال: "لقد كانت حركة سريعة وكان رأي هيرنان (الحكم) أن الكرة خرجت وهي ركلة مرمى لكرواتيا. قلت له: "انتظر، انتظر، لأن جيرو وغريزمان يطالبان بلمسة يد (على بيرسيتش)".

وأضاف: "أبلغت حكام الفيديو، فقالوا لي: تمهّل لا تكمل المباراة. ثم أضافوا: نقترح عليك مشاهدة الإعادة".

وختم قائلاً: "ذهبت وعاينت الحالة ومنحت ركلة جزاء لفرنسا".

لكن صحيفة "ليكيب" الفرنسية أوضحت أن قواعد تقنية الفيديو لا تسمح للاعبين بطلب الاستعانة بها، مضيفة أن تدخّل جيرو وغريزمان لدى الحكم كان حاسماً.