صلاح في مرمى عنصرية مشجعين لتشلسي!

ثلاثة من مشجعي تشلسي الإنكليزي يُمنعون من دخول استاد إيدن معقل سلافيا براغ التشيكي لحضور مباراة الفريقَين في ذهاب دور الثمانية في الدوري الأوروبي لكرة القدم بعد مزاعم نشر تعليقات عنصرية ضد النجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول عبر مواقع التواصل الاجتماعي على "الانترنت".

لعب صلاح سابقاً لتشلسي (أ ف ب)
لعب صلاح سابقاً لتشلسي (أ ف ب)

مُنع ثلاثة من مشجعي تشلسي الإنكليزي من دخول استاد إيدن معقل سلافيا براغ التشيكي لحضور مباراة الفريقَين في ذهاب دور الثمانية في الدوري الأوروبي لكرة القدم بعد مزاعم نشر تعليقات عنصرية ضد النجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول عبر مواقع التواصل الاجتماعي على "الانترنت"، بحسب ما ذكرت محطة "سكاي سبورتس".

وقال تشلسي، الذي سيواجه المتصدر ليفربول في الدوري الإنكليزي الممتاز في "أنفيلد" بعد غد الأحد، في بيان عبر موقعه على الانترنت إنه يدين أي تصرف يدعو للتمييز.

وذكرت شرطة منطقة مرسيسايد أنها تحقّق في تغريدات عدائية ضد لاعب ليفربول.

وأضاف: ”وجد تشلسي كل أشكال التمييز البغيضة ومع العثور على أدلة واضحة لتورط أشخاص يحملون تذاكر موسمية لمباريات تشلسي أو أعضاء بالنادي في هذه التصرفات سنتخذ أقوى الاجراءات ضدهم“.

وتابع: ”هؤلاء الأفراد يجلبون العار لغالبية مشجعي تشلسي الذين لن يتسامحون معهم“.

ولعب صلاح في تشلسي ثم فترة في إيطاليا مع فيورنتينا وروما قبل العودة إلى إنكلترا عبر ليفربول.

ووجهت أسئلة إلى ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي في المؤتمر الصحفي بعد الفوز 1-0 على سلافيا براغ إذا ما كان النادي محقاً في حرمان الجماهير من حضور المباراة.

وأبلغ الصحفيين: ”لا أريد التحدث عن أمر لا أعرفه. لا أعلم التفاصيل. بالتأكيد من حق النادي أن يتّخذ قراراً حازماً“.

من جهته، قال ليفربول في بيان في موقعه على الإنترنت: ”الفيديو المتداول الذي يُظهر هتافات مشينة قائمة على التمييز ضد أحد لاعبي فريقنا يدعو للقلق وخطير. يجب انتقاد هذه التصرفات لأنها تعصب مطلق“.

وأوضح ليفربول أنه يعمل مع تشلسي وشرطة مرسيسايد للتعرف على هوية الأشخاص في الفيديو.

وأضافت الشرطة: ”اللهجة المستخدمة في التغريدات بغيضة ونأخذ هذه الاتهامات على محمل الجد... نتفهّم أن بعض الأشخاص الذين سافروا إلى براغ من أجل مباراة سلافيا براغ ضد تشلسي في (الدوري الأوروبي) تم التعرف عليهم ومنعهم من حضور المباراة“.

وأدانت منظمة "كيك ايت أوت" المناهضة للتمييز الإهانات العنصرية الموجّهة للاعبين في الفترة الأخيرة.

وكتبت في حسابها في "تويتر": ”إنها عار. لا نريد مثل هذه الجماهير في رياضتنا“.

وأضافت: ”سننسّق مع تشلسي للتأكد من أن المتورطين سيتم التعرف على هويتهم وإبعادها بحزم وفاعلية“.