لماذا استُبعِد خريبين عن صفوف "نسور قاسيون"؟

قرار لإدارة المنتخب السوري لكرة القدم باستبعاد عمر خريبين عن صفوف "نسور قاسيون"... فماذا حصل؟

نجم منتخب سوريا عمر خريبين
نجم منتخب سوريا عمر خريبين

اعتاد الشارع الرياضي السوري على غياب بعض نجوم المنتخب الوطني خلال المعسكرات التدريبية الداخلية والخارجية وخصوصاً اللاعبين المحترفين خارج البلاد لأسباب تخصّ أنديتهم.
عمر خريبين مهاجم "نسور قاسيون" وأحد أبرز مهاجمي قارة آسيا الذي برزت موهبته منذ حصول المنتخب السوري على بطولة غرب آسيا عام 2012 وبداية مسيرته الاحترافية من العراق وصولاً للإمارات والسعودية مع نادي الهلال ومصر بإعارته لنادي بيراميدز المصري.

لكن هدّاف دوري أبطال آسيا وأفضل لاعب في "القارة الصفراء" لعام 2017 دائماً ما يكون محور حديث جماهير الكرة السورية ومحل انقسام بين مشكّك ومخوّن وذلك لتكرار اعتذاره عن الالتحاق بالمعسكرات التي أقامها اتحاد الكرة المحلي في السنوات الماضية سواء داخلياً أم خارجياً.

ابن نادي الوحدة الدمشقي تقدّم بإعتذاره مؤخراً عن الالتحاق بالمعسكر المُقام في دمشق تحضيراً لوديّتي إيران وأوزبكستان في السادس والحادي عشر من حزيران/ يونيو الحالي ضمن التحضيرات الخاصة للتصفيات المزدوجة لكأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022 في شهر أيلول المقبل.

اعتذار خريبين قابلته إدارة المنتخب باستبعاده عن صفوف "نسور قاسيون" بقرار نُشر أمس عبر الصفحة الرسمية للمنتخب الوطني. قرارٌ أثار ضجة كبيرة وتعليقات تناولت بمعظمها تصرّف اللاعب وأعذاره المتكرّرة. 
خريبين رغم ذلك يبقى المهاجم الأبرز إلى جانب عمر السومة، وعند كل حضور قاري كان يملك اللحظات الحاسمة التي أسعدت السوريين عموماً. فهل ستكون سحابة صيف عابرة يستعيد بعدها هذا الهداف مكانه الطبيعي في صفوف المنتخب السوري؟ 


تكرّر اعتذار خريبين عن الالتحاق بمعسكرات منتخب سوريا
تكرّر اعتذار خريبين عن الالتحاق بمعسكرات منتخب سوريا