الكاميرون تبدأ بفوز... وبينين تفاجىء غانا

الكاميرون تفوز على غينيا بيساو 2-0 وغانا تتعادل أمام بينين 2-2 في انطلاق منافسات المجموعة السادسة في بطولة أمم أفريقيا 2019 في مصر.

  • لاعبو الكاميرون يحتفلون بالفوز (أ ف ب)

إستهلّت الكاميرون حملة الدفاع عن لقبها بالفوز على غينيا بيساو 2-0، في الجولة الأولى من المجموعة السادسة لكأس أمم أفريقيا 2019 في كرة القدم في مدينة الاسماعيلية المصرية.

في المقابل، شكّلت بينين في مشاركتها الأولى منذ تسعة أعوام، نداً صلباً لغانا المتوجة أربع مرات، بانتزاع التعادل منها بنتيجة 2-2 في مباراة أكملتها الأخيرة بعشرة لاعبين في القسم الأكبر من الشوط الثاني بعد طرد أحد لاعبيها بالانذار الثاني.

وفي المباراة الأولى، سجل يايا بنانا الهدف الأول للكاميرون برأسية من ركنية (66)، ثم أضاف ستيفان باهوكن الثاني إثر خطأ دفاعي بعد ثوان من دخوله بديلاً (69)، لتحقق غانا بقيادة المدرب الهولندي كلارنس سيدورف فوزاً مستحقاً.

وفي المباراة الثانية، وضع منتخب بينين المشارك للمرة الرابعة، جانباً فارق الخبرة والتاريخ والتصنيف الدولي بينه وبين غانا (50 مقابل 88)، لينتزع نقطة ويدخل كمنافس جدي.

وبدأ المنتخب الذي يدربه الفرنسي ميشال دوسييه، المباراة بتسجيل أسرع هدف في النسخة الحالية، وذلك بعد مرور نحو دقيقة و45 ثانية فقط على ركلة البداية، بمحاولة ناجحة من ميكايل بوتي بعد مراوغة مدافعين اثنين وتسديد كرة أرضية على يمين الحارس ريتشارد أوفوري.

لكن غانا لم تتأخر في الرد، وعادلت الأرقام في الدقيقة التاسعة عبر أندري أيوو الذي راوغ داخل منطقة بينين وسدّد بقوة بيسراه بين أقدام المدافعين الى شباك فابيان فارنول.

وقبل نهاية الشوط الأول، مكّن شقيق أندري، جوردان أيوو غانا من التقدّم بعد خطأ للاعب بنين أوليفييه فيردون في إبعاد الكرة، فاقتنصها أيوو وتقدّم قبل أن يسددها قوية من داخل المنطقة في الزاوية العليا اليسرى لمرمى بينين (42).

وبعدما بدت غانا أقرب إلى ضمان النقاط الثلاث باستحواذ أفضل في مطلع الشوط الثاني، لكن طرد جون بوي في الدقيقة 55 غيّر من مسار المباراة. ورفع الحكم التونسي يوسف السرايري الانذار الثاني بوجه لاعب متز الفرنسي لإضاعته الوقت أثناء تنفيذ ركلة حرة في منطقة فريقه.

وضغط منتخب بينين بعد النقص العددي، وحصل بعد أقل من عشر دقائق على ركلة حرة نفّذها ببراعة سيبيو سوكو، لكن الحارس الغاني تمكن من إبعادها ببراعة مماثلة إلى ركنية، نُفذت سريعة ووصلت إلى بوتي مسجل الهدف الأول، الذي لعب الكرة بالكعب الى داخل الشباك (63)، وسط صدمة على مقعد بدلاء غانا وفرحة عارمة لبدلاء بينين.