صحافة - مقالات مترجمة

لماذا لا تزال إسلام أباد ونيودلهي في وضع متقلب ومحفوف بالمخاطر، على الرغم من حقيقة أن أياً من الجانبين لا يرغب في التصعيد أو استمرار الصراع؟

الحديث عن حرب باردة جديدة لا يعني فقط أن الولايات المتحدة تواجه مرة أخرى قوة منافسة تملك طموحات الهيمنة العالمية وتتظاهر بأيديولوجية عالمية، ولكن أيضاً أن هذه القوة يمكنها وسوف تستخدم التوسع الإقليمي والحرب بالوكالة وعملاء الدول في جميع أنحاء العالم في خدمة أهدافها الاستراتيجية. لا يبدو أن أياً من الخصمين المفترضين، روسيا والصين، يلائم هذا الوصف.

ما ليس مفاجئاً هو أن الإطاحة بصدام حسين قد أثارت سلسلة من المشاكل الارتدادية. لقد كشفت عن هشاشة العراق واختلال وظيفته وكذلك نظام الدولة العربية الأوسع نطاقاً - مما يثبت أن الأميركيين يمكن أن يكونوا متعجرفين في تأثيرهم على خرائط الشرق الأوسط مثل صانعي الخرائط البريطانيين والفرنسيين الأصليين.

سيكلّف تصنيع وصيانة سفن جديدة إضافية ما يصل إلى 23 مليار دولار في السنة، وفقاً لخدمة أبحاث الكونغرس.

مع اختفاء زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي، فإن شقوقاً عميقة قد ظهرت داخل التنظيم الإرهابي المتهالك حيث يقاتل المقاتلون اليائسون معركتهم الأخيرة في سوريا.

يشعر الكبار بالرعب حيال ما يشاهده أطفالهم عبر الإنترنت. هل يجب أن يخشوا من لعبة "مومو" وغيرها؟

خلال فترة شغل بولتون لمنصبه، انسحبت الإدارة من الاتفاقيات الرئيسية مع روسيا وإيران. وصاغ سياسة واشنطن تجاه فنزويلا، في الأسابيع الأخيرة، وكان معظمها يدور حول كوبا، هدف بولتون لفترة طويلة.

هناك الكثير من الأسئلة حول دور البيت الأبيض في تطوير الطموحات النووية السعودية.

هناك بعض الجوانب الإيجابية لانهيار قمة هانوي، ومنها أن فشل صفقة أفضل من التوصل إلى صفقة سيئة.

شركة "علاقات عامة" يملكها "ضابط سابق في الموساد" متعاقدة مع عدة أجهزة أميركية وعالمية، لتعقب ومحاصرة النشطاء الفلسطيين وأنصارهم في الجامعات الأميركية المختلفة، وتقديم خدمات "تضليلية" عبر الفضاء الإلكتروني لصالح مؤسسات وشخصيات تخدم السياسة الأميركية و"الإسرائيلية".

ليس من قبيل الصدفة أن تؤكد الصحافة الهندية حقيقة أن سلاح الجو الهندي قد استخدم قنابل إسرائيلية الصنع في هجومه ضد مقاتلي "جيش محمد" داخل باكستان.

قال الرئيس الباكستاني الراحل ذو الفقار علي بوتو في عام 1965: "إذا صنعت الهند القنبلة (النووية)، فسوف نأكل العشب أو الأوراق، بل سنجوع، لكننا سنحصل على قنبلتنا".

بعد تحذير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التلفزيون الروسي يهدد برد انتقامي نووي على الولايات المتحدة في أقل من 5 دقائق.

يتزايد التوتر بين الجارتين النوويتين، الهند وباكستان، على خلفية التفجير الانتحاري الذي أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصاً من قوات الأمن الهندية في الشطر الهندي من إقليم كشمير في 14 شباط/ فبراير الجاري.

في الوقت الذي أخبر فيه إردوغان ترامب بأن القوات التركية ستتحرك إلى داخل سوريا لمحاربة بقايا "داعش"، قال المسؤولون الأميركيون إن ذلك غير محتمل، نظراً لقدراتهم الأمنية المحدودة نسبياً.

المزيد