مشروع سري لـ"غوغل" يتيح لها الوصول إلى البيانات الطبية للأميركيين

عملاق التكنولوجيا "غوغل" يقول إن الوصول إلى السجلات الطبية الخاصة من خلال التعامل مع شركة "أسنشين" Ascension هو "ممارسة معتادة". أنتوني كوثبيرتون

"غوغل" أقامت شراكة مع شركة تتيح لها الوصول إلى السجلات الطبية

ذكرت صحيفة "ذي اندبندنت" البريطانية أن شركة "غوغل" Google قد جمعت سراً السجلات الصحية لملايين المرضى في الولايات المتحدة من خلال شراكة مع ثاني أكبر مزود للرعاية الصحية في البلاد.

وتتيح هذه المبادرة، التي يطلق عليها اسم "Project Nightingale"  "مشروع نايتينغال"، لعملاق التكنولوجيا الوصول إلى التفاصيل الطبية الخاصة والأسماء والعناوين من دون الحاجة إلى إخطار المرضى أو الأطباء.

وبموجب الاتفاق مع شركة الصحة "أسينشين" Ascension، تم منح "غوغل" حق الوصول إلى البيانات لأول مرة في العام الماضي وتم توسيع البرنامج منذ ذلك الحين ليشمل 21 ولاية أميركية.

وقالت "غوغل" إن هذا الوصول كان "ممارسة قياسية" وسيساعد في تطوير أدوات الذكاء الاصطناعي للأطباء، وكذلك تحسين إدارة بيانات المرضى.

وكتبت "غوغل"  في منشور على مدونتها تقول "إن كل عملها مع "أسنشين" يتوافق مع اللوائح القانونية على مستوى الصناعة فيما يتعلق ببيانات المرضى، ويأتي بتوجيهات صارمة بشأن خصوصية البيانات والأمن واستخدامها".

وأضافت "غوغل"  أن هذا الترتيب لم يسمح بدمج البيانات مع بيانات المستهلك الحالية التي جمعتها الشركة. وذكرت أن "تحديث صناعة الرعاية الصحية مهم للغاية، والنتيجة النهائية ليس فقط التحول الرقمي، ولكن أيضًا تحسين نتائج المرضى".

وتم الكشف بداية عن تفاصيل الصفقة من قبل صحيفة "وول ستريت جورنال"، وتم تأكيدها لاحقاً من قبل صحيفة نيويورك تايمز، التي ادعت أن "عشرات من موظفي "غوغل" يمكنهم الوصول إلى السجلات الخاصة. وأشارت أيضاً إلى مخاوف من قيام بعض العمال بتنزيل البيانات من خوادم "غوغل" السحابية.

وقامت "غوغل" و"أسنشين" بنشر تفاصيل عملهما معاً فقط بعد نشر التقارير بالفعل.

وذكر بيان صحفي صادر من "أسنشين" أن الصفقة "ستحسّن تجربة المرضى والمستهلكين" من خلال تبسيط خدماتها.

وقال إدواردو كونرادو، نائب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والابتكارات في "أسنشين": "مع استمرار تطور بيئة الرعاية الصحية بشكل سريع، يجب أن نتحول إلى تلبية أفضل لاحتياجات وتوقعات أولئك الذين نخدمهم بالإضافة إلى مقدمي الرعاية ومقدمي الرعاية الصحية لدينا".

ويتطلب القيام بذلك تكاملاً برمجياً لنماذج الرعاية الجديدة المقدمة من خلال المنصات الرقمية والتطبيقات والخدمات التي تشكّل جزءاً من التجربة اليومية لمن نخدمهم.

 

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً

إقرأ أيضاً

"نيويورك تايمز": وباء كورونا يعيد تشكيل...

مستشار بايدن: إذا انتخب رئيساً سيبقي...

"إسرائيل اليوم": الغالبية تؤيد إحلال...

"المونيتور": بومبيو رفض إجراء مقابلة في...

"نيويورك تايمز": تأخير الإغلاق في أميركا...