السعودية توافق على المساعدة في بدء محادثات سلام مع طالبان

صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية تقول إن السعودية وافقت على لعب دور في إطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية، في مسعى أميركي للتوصل إلى حل لإنهاء الحرب الأفغانية.

السعودية توافق على لعب دور في المفاوضات بين أفغانستان وطالبان
السعودية توافق على لعب دور في المفاوضات بين أفغانستان وطالبان

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية إن السعودية وافقت على لعب دور في إطلاق مفاوضات جديدة بين الحكومة الأفغانية وطالبان كجزء من استراتيجية تقودها الولايات المتحدة للتوصل إلى حل سياسي للحرب الأميركية الأطول.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اعتقادهم أن السعودية يمكن أن تنجح حيث فشل الآخرون، نظراً "لمكانتها الإسلامية وعلاقاتها التاريخية مع طالبان".

وأشارت الصحيفة إلى كلام مستشار الأمن القومي الأفغاني، حنيف أتمار، خلال زيارته إلى واشنطن الأسبوع الماضي، بأن السعودية هي الأنسب لمساعدة أفغانستان في تحقيق المصالحة والسلام.

وقالت "وول ستريت جورنال" إن مستشار الأمن القومي الذي أقيل، هيربرت ماكماستر، استضاف للمرة الأولى في 23 آذار/مارس الماضي اجتماعاً حضره أتمار ومسؤولون سعوديون وإماراتيون. وأتمار قال إنه التقى أيضاً ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال تواجده في الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أن السعودية أو الإمارات يمكن أن تستضيف المفاوضات المقبلة.

أتمار قال من جهته إن طالبان منفتحة على الوساطة السعودية، وإن الرياض يمكن أن تضغط على باكستان حيث يتواجد كبار عناصرها.