كيف ساعد "تويتر"و"مكانزي" السعودية في كشف المعارضين

وضعت السعودية جاسوساً في موقع تويتر لمساعدتها على التجسس على المعارضين لها.

 استهدفت الحكومة السعودية العديد من المنشقين بعد أن حدد هويتهم تقرير صادر عن شركة "ماكينزي آند كومباني"
استهدفت الحكومة السعودية العديد من المنشقين بعد أن حدد هويتهم تقرير صادر عن شركة "ماكينزي آند كومباني"

قامت الحكومة السعودية بتجنيد جيش إلكتروني على موقع "تويتر" لإسكات منتقديها على الإنترنت. وقامت بإعداد موظف في "تويتر" في الولايات المتحدة لمحاولة إقناعه بالتجسس على حسابات معينة. وساعدت شركة استشارية مقرها أميركا الحكومة السعودية على تحديد واستهداف المنشقين على تويتر الذين عوقبوا في وقت لاحق وتم إسكاتهم من قبل السعودية.

وكتب كاتي بينر ومارك مازيتي وبن هوبارد ومايك اسحق في تقرير في صحيفة نيويورك تايمز يوم السبت عن جهود الحكومة السعودية وولي العهد محمد بن سلمان لإخراس المنشقين في البلاد وحول العالم. ويأتي التقرير وسط تدقيق متزايد على السعوديين ومحمد بن سلمان بشأن اختفاء وقتل الصحافي المعارض جمال خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول في 2 تشرين الأول أكتوبر الجاري.

يكشف التقرير عن المخاطر التي تواجه شركات التكنولوجيا الأميركية، والتي ركزت حتى وقت قريب على النمو. ومثل فيس بوك، بدأ تويتر في رؤية الجوانب السلبية لمنصة مفتوحة تماماً - خاصة عندما تتقاطع مع الأنظمة الاستبدادية.

ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، فإن النشطاء السعوديين قد "حُشدوا لمضايقة النقاد على تويتر" لمنعهم من التحدث. لقد استخدموا عددًا من التكتيكات، بما في ذلك النقاد المحتشدين مع الميمات، مما أدى إلى تشتيت الانتباه عن المحادثات ذات الصلة، والإبلاغ عن المحتوى الذي لا يرغبون في مشاهدته على تويتر على أنه "حساس". وقد أنشأت الحكومة جيش تويتر الخاص بها عن طريق الدفع للشباب رواتب نحو عشرة آلاف ريال سعودي، أو 3000 دولار، كل شهر للتغريد.

أحد أكثر الأجزاء إثارة للقلق في قصة التايمز هو سرده للكيفية التي تعرف بها السعوديون على موظف تويتر، وهو علي الزبارة، وقاموا بإعداده للتجسس على الحسابات من الداخل. انضم إلى موقع تويتر في عام 2013، وخلال هذه الفترة حصل على منصب هندسي سمح له بالوصول إلى أرقام هواتف المستخدمين وعناوين الأي بي IP الخاصة بهم.

أصبح المدراء التنفيذيون في تويتر على دراية بما يحدث في عام 2015 بعد أن قال لهم مسؤولو الاستخبارات إن الزبارة "أصبح أقرب" إلى عملاء الاستخبارات السعوديين الذين "أقنعوه بالتنقيب في العديد من حسابات المستخدمين". وفي النهاية طُرد وعاد إلى المملكة العربية السعودية.

بعد أن انتبه المسؤولون عن التواصل مع الحكومة، قام المسؤولون التنفيذيون في تويتر بوضع السيد الزبارة في إجازة إدارية، واستجوبوه وأجروا تحاليل جنائية لتحديد المعلومات التي قد يكون تمكن من الوصول إليها. لم يتمكنوا من العثور على دليل على أنه سلّم بيانات تويتر إلى الحكومة السعودية، لكنهم طردوه في كانون الأول - ديسمبر 2015.

عاد السيد الزباره إلى المملكة العربية السعودية بعد فترة قصيرة، حيث أخذ معه بعض ممتلكاته. وهو الآن يعمل مع الحكومة السعودية، بحسب ما قال شخص مطلع على هذه المسألة.

بعد ذلك، أرسل تويتر، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، إخطاراً بالأمان للحسابات التي قام الزبارة بالوصول إليها.

كما استهدفت الحكومة السعودية العديد من المنشقين بعد أن حدد تقرير صادر عن شركة الاستشارات الأميركية "ماكينزي آند كومباني" بأن لهم تأثيراً كبيراً على انتقادات وسائل الإعلام الاجتماعية للتدابير التقشفية السعودية، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز".

وأفادت تقارير أن ماكينزي قد أعدت تقريرًا مكونًا من تسع صفحات يقيس استجابة الجمهور للتدابير التقشفية المعلنة في عام 2015، ووجد أن هناك ضعف التغطية للتقرير على موقع تويتر مقارنة بمنصات الأخبار الأخرى، وأن التغطية كانت سلبية بشكل كبير.

ووجد تقرير مكينزي، الذي حصلت عليه صحيفة نيويورك تايمز، أن ثلاثة أشخاص كانوا مؤثرين بشكل خاص على تويتر، بما في ذلك خالد الكامي، وهو كاتب، وعمر عبدالعزيز، وهو ناقد سعودي يعيش في كندا، وتم تحديد مستخدم مجهول باسم أحمد.

وبعد تقرير ماكينزي، ألقي القبض على الكامي؛ وتم القبض على اثنين من إخوة عبد العزيز، وقامت الحكومة باختراق هاتف عبد العزيز. وتم إغلاق حساب أحمد.

ورفض متحدث باسم تويتر التعليق على قصة نيويورك تايمز.

وقال متحدث باسم "ماكينزي" في تصريح لموقع "بيزنس إنسايدر" إن التقرير لم يتم إعداده للحكومة السعودية، واستخدم المعلومات المتاحة للجمهور، وكان مخصصًا في المقام الأول لجمهور "داخلي".

وأضاف المتحدث: "لم نقم بتفويض من أي سلطة في المملكة العربية السعودية لإعداد تقرير من أي نوع أو بأي شكل من الأشكال لتحديد النقاد. في عملنا مع الحكومات ، لم تكن مكانزي ولن تشارك في أي عمل يسعى إلى استهداف الأفراد استنادًا إلى وجهات النظر". وتابع: "لقد أصابنا بالرعب من إمكانية إساءة استخدام التقرير بأي شكل من الأشكال. في هذه المرحلة، لم نرَ أي دليل يشير إلى أنه أسيء استخدامه، لكننا نبحث بشكل عاجل كيف ومع من تمت مشاركة المستند".

وقد وضع اختفاء خاشقجي المملكة العربية السعودية ومحمد بن سلمان تحت المجهر. وفي حين سعى ولي العهد لإظهار نفسه كمصلح، كانت هناك منذ سنوات أدلة على جانب أكثر قتامة له: كان السعوديون متورطين في الاحتجاز الغامض لرئيس الوزراء اللبناني (ظهر لاحقاً) وقاموا باعتقال وحبس مئات رجل أعمال المؤثرين وأعضاء العائلة المالكة في العام الماضي. يشرف محمد بن سلمان على حرب في اليمن والحصار الدبلوماسي على قطر وشارك هذا العام في خلاف مستمر مع كندا.

لكن يبدو أن إدارة ترامب تحب بن سلمان.

وتبرز قصة نيويورك تايمز أيضاً كيف يجب على "تويتر" أن يتعامل مع اللاعبين السيئين باستخدام منصته للتلاعب والغايات الشريرة.

وقالت الشركة ومقرها سان فرانسيسكو إنها تحاول التركيز على "صحة" المحادثات التي تستضيفها وتطهير الحسابات المشبوهة. لقد تم وضع الكثير من التركيز على برامج الروبوت الروسية، ولكن روسيا ليست المصدر الوحيد للمشاكل.

وشهد الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي أمام الكونغرس في الكابيتول هيل في أيلول / سبتمبر الماضي واعترف "بالعواقب السلبية في العالم الحقيقي" لموقع تويتر - وخاصة في الولايات المتحدة. وتظهر قصة "نيويورك تايمز" مدى اتساع المشاكل والأكثر حدة هي عواقب العالم الحقيقي.

ترجمة: الميادين نت