صحافة - صحافة إسرائيلية

خلف الكواليس، أصبحت "إسرائيل" والمملكة العربية السعودية ودول الخليج أكثر قرباً، حيث كانت تتبادل المعلومات الاستخبارية وتتعاون في مجال الأمن لمواجهة إيران.

مسؤول كبير في البيت الأبيض يقول إن الولايات المتحدة تسعى لتطبيع العلاقات بين الدول العربية و"إسرائيل" بشكل منفصل عن "خطة السلام".

في خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للسلام بين "إسرائيل" والفلسطينيين، لا يوجد حزب إسرائيلي يوافق على جميع ما جاء في الخطة تماماً، على الرغم من ترحيبهم جميعاً بها. 

إن كان تطبيق "صفقة القرن" بجميع مكوّناتها يبدو بعيداً، فإنّ لإعلان الرئيس عن السيادة إمكانية التنفيذ الفوري. ومن هذه الناحية يمكن أن نرى فيه حدثاً مفصلياً يمكنه أن يفرز واقعاً جديداً في المستقبل، وهذا بدون أيّة علاقةٍ بمصير بقية أركان الخطة.

لقد نجحت حكومة نتنياهو في إبعاد المجتمع الدولي عن القضية الفلسطينية. لقد هاجمت اللاعبين الدوليين (والإسرائيليين) الذين ينتقدون سياستها، وصوّرت القضية الإسرائيلية – الفلسطينية على أنها لم تعد تهم العالم، واتخذت خطوات للتخلص من جدوى قيام دولة فلسطينية. المعارضة الإسرائيلية لم تتحدّ الحكومة بفعالية في هذا الصدد.

من المهم لإسرائيل والأردن إبقاء الوضع على حاله في الحرم القدسي، أي جهة عربية تُمنح مكانة في الحرم لتبرير موقفها أمام الفلسطينيين من خطة ترامب لن تصمد أمام الضغوط وضرب استقرار الأردن سيفتح الباب أمام إيران للاصطياد في المياه العكرة.

"صفقة القرن" تحدد فترة انتقالية مدتها 4 سنوات بسبب صعوبة تنفيذها. كما تقترح بناء نفق يربط الضفة الغربية بقطاع غزة.

ماذا كان سيحصل لو أن مجلس إدارة مجموعة كبيرة قرر بيع 11 شركة فرعية، وأصدر جدولاً زمنياً مفصّلاً للبيع، ثم تبين له بعد خمس سنوات أنه باع شركة واحدة فقط؟ يمكن الافتراض أن المدير العام وأعضاء الإدارة كانوا سيُقالون، فماذا عن "إسرائيل"؟

جولة انتخابية ثالثة قادمة في "إسرائيل"، يمكن أن تتسبب بإرجاء البيت الأبيض لخطة السلام إلى أجل غير مسمى، لعدم رغبته بطرحها في منتصف دورة الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020.

المملكة السعودية تتقدم خطوة أخرى نحو تعزيز العلاقات مع إسرائيل، ورابطة العالم الإسلامي في طريقها إلى أوشفيتس.

كل سلطة تحدثت إليها كانت تشعر بالقلق إزاء الاستقطاب المفرط للسياسة الأميركية، حيث أصبحت إسرائيل قضية حزبية.

بعد كشف الموقع عن خلل خطير في فرقة الإحتياط الأكبر في الجيش الإسرائيلي، قال اللواء احتياط إسحاق بريك أن التقرير السري الذي كشف يدل من بين عدة أمور على نقص كبير في الآليات لنقل العتاد والقوات المناورة في الحرب وثغرات تصل الى عشرات النسب في القوة البشرية الطبية – اللوجستية في الفرقة 319 (في فرقة الشمال).

30% من الأطفال في "إسرائيل" يعيشون تحت خط الفقر، والرئيس الإسرائيلي يعتبر أنّها "أرقام مقلقة للغاية".

الرد الأوّلي لبعض الإسرائيليين على تقرير قناة "أن بي سي" الأميركية، الذي قال إن الاستخبارات الإسرائيلية ساعدت بتأكيد تفاصيل مهمة في اغتيال الفريق قاسم سليماني كان ببساطة "oy". هذه الـ "oy" تبعها على الأرجح "هذا لا يمكن أن يكون جيدًا".

يتناول الكانب عامي روحكس دومبا في موقع "إسرائيل ديفنس" قضية اغتيال قائد قوة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني، ويرى أن تصفيته يمكن تفسيرها كإحباطٍ أميركي من محدودية قوة العقوبات الاقتصادية، وأنه لا ينبغي اعتبار هذه التصفية نهاية حاسمة لحرس الثورة، بل بداية فترة جديدة تحت القائد الحالي.

المزيد