صحافة

وكان نتنياهو قد وضع على حسابه على الفايسبوك قصة من "إسرائيل اليوم" ذكرت أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "يتعاون" مع بعض مؤسسات سوروس. تضمن المقال اقتباساً من ظريف، مفاده أن هذا النشاط قد بدأ حتى قبل أن يتولى ظريف منصبه في سنة 2013، وقال إن ظريف تفاخر بأنه نجح في "الحفاظ على النشاط المعتاد".

صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تقول إن الخطة التي طرحها مبعوثو ترامب على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس هي خطة إسرائيلية، وتعتبر أن سبب رفض الأردن للمقترح الإسرائيلي هو الخشية من أن يكون ذلك تطبيقاً لـ"الوطن البديل" على أرضها.

الوزير وعضو الكابينيت نفتالي بنيت يقول إنه يؤيد التفاوض مع حركة حماس "من أجل التوصل إلى تجريد قطاع غزة من السلاح، وإلى أي تسوية تمنع من تعاظم حماس وتعيد الأسرى والمفقودين".

"في اللحظة التي أدركت فيها مصر أنه لديها مصالح بسيطة جداً يمكن تحقيقها، هم وافقوا على السير باتجاه تسوية بين (إسرائيل) ومصر. (إسرائيل) تحصل على الهدوء، في المقابل تحصل حماس على شرعية دولية ومساعدة اقتصادية، ومصر تحصل من حماس على تعهد بوقف مساعدة داعش في شمال سيناء".

الآن، في الوقت الذي يظهر فيه أن هناك اتفاقاً ما بين إسرائيل وحماس، فإنه من غير الواضح إذا ما كان الحديث في هذه المرحلة يدور عن تسوية شاملة للحياة في غزة، ووضع الحياة اليومية على السكة الطبيعية: المياه والكهرباء والنقل.. إلخ. ويبدو، بشكل أكبر، أن الحديث يدور عن العودة إلى التهدئة بوصفها وقف لإطلاق النار من النوع الذي عرفناه في الماضي، إلا أنه مع ذلك، فإن موضوع ميناء لغزة يصبح موضوعاً مركزياً في الحديث حول التسوية في مستقبل الأيام. 

يقترح بعض الوزراء وأعضاء الكنيست قتل مطلقي هذه الطائرات، بالإضافة إلى تصفية قادة حركة حماس والدخول من جديد إلى وكر الأفاعي في غزة. كما أن أعضاء في الطاقم الوزاري المصغر، ولدوافع نزيهة، يقومون بتسريب موقف جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) وهم بذلك يمزقون المسؤولية الجماعية التي تشكل الأساس للقدرة على اتخاذ القرارات المسؤولة والمدروسة.

مسودة الاتفاق الذي دخل أمس الأربعاء حيز التنفيذ، يشبه التفاهمات التي تمّ التوصل إليها في نهاية عملية "الجرف الصلب" وهي تتضمن ستة مراحل، على أن تنفذ تدريجياً، شريطة أن يتم المحافظة على الهدوء بشكل كامل. كل الوزراء صادقوا على الاتفاق باستثناء بنيت وشاكيد.

من المتوقع أن يواجه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مشكلة انتخابية طالما أنه لم يجد حلاً أفضل من قصف المباني الخالية كرد على وابل الصواريخ والبالونات الحارقة التي تطلقها حركة حماس.

إذا فكرتم في الأمر، إنه لمن المُدهش والمُقلق في آن نجاح رئيس حكومة إسرائيل في التملص من المساءلة من جمهوره عما حدث في غزة في الأيام الأخيرة. لم يعقد مؤتمراً صحفياً، ولم يرفع شريط فيديو، ولم يشرح مع من تفاوضت إسرائيل على وقف إطلاق النار، وما هو الثمن الذي دفعته مقابل ذلك، وما هي خطته طويلة الأجل لغزة. نتنياهو، وليس لأول مرة، يعتمد على الذاكرة الجماعية القصيرة للإسرائيليين، ومعظمهم يقضون إجازة صيفية في هذه الأيام ولا يريدون أن تزعجهم المواجهة في غزة.

يعيش اليوم نحو مليون يهودي مغربي في إسرائيل ويقوم عشرات الآلاف من الإسرائيليين بزيارة المغرب كل عام للسياحة، التجارة، أو زيارة العائلة. كما هو الحال في علاقات إسرائيل مع الدول العربية والإسلامية الأخرى. إلا أن الباحثة تقلل من الانفراج الحقيقي في العلاقات الدبلوماسية المعلنة وتقول "لا تزال بعيدة عن تحقيق إمكاناتها، وهي محدودة تحت السقف الزجاجي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، ويتأثر بأنشطة حركات المقاطعة في المغرب".

ثلاثة قادة من الطائفة الدرزية في (إسرائيل) من ضمنهم ثلاثة أعضاء في الكنيست يتقدمون بالتماس للمحكمة العليا ضد قانون "الدولة القومية اليهودية" الذي تمّ تمريره في الكنيست. ويشكل المواطنون العرب نسبة 17.5% من مواطني (إسرائيل) الذين يبلغ عددهم أكثر من 8 مليون نسمةن ولطالما اشتكوا من التمييز ضدهم.

من أجل فهم وضعنا بعد قمة هلسنكي ومن أجل فهم أسباب خضوعنا في سوريا، يجب أن ندرس تسلسل الأحداث في الأشهر الاخيرة. ليس هناك حاجة للجلوس في مكتب ايزنكوت لكي نفهم أن الروس والسوريين سائرون نحو درعا في الطريق إلى القنيطرة. يكفي أن نقرأ هذه المقالات في السنتين الأخيرتين. المصلحة المشتركة لنتنياهو وايزنكوت في الشهر الأخير، كانت إبطاء سقوط درعا وانهيار المتمردين، لكن لم يكن هناك طريقة لدى الاستخبارات الإسرائيلية لفهم مدى الفظاعة التي ستكون في الهجوم على درعا.

تخطط الخارجية الأميركية التي وقعت على الاتفاق لإعادة الأرشيف إلى العراق في أيلول/سبتمبر القادم، على فرض أن الحكومة العراقية ستنجح في حفظه. وقد جرت في الأشهر الأخيرة محاولات لإقناع الخارجية الأميركية بالتراجع والتخلي عن تطبيق الاتفاق، لكن بعد فشل هذه المحاولات انتظمت في الأيام الأخيرة مجموعة من السيناتورات الكبار من الحزبين، (الجمهوري والديمقراطي)، وبادرت إلى قانون يُبقي الأرشيف في الولايات المتحدة.

النقطة 105، الطريق بين زرعيت وشتولا على الحدود اللبنانية. 12 سنة انقضت منذ اختطاف جنديا الاحتياط، إيهود غولدفاسر وإلداد ريغف، ولم يبق سوى نصب صغير لذكراهما إلى جانب الطريق كشهادة صامتة على النقطة التي اندلعت فيها حرب لبنان الثانية.

إذا أعلنت الولايات المتحدة حرباً تجارية على خصومها وحلفائها، فمن الممكن أن تكتشف أنه يمكن أن يتعاونوا ويبنوا لأنفسهم منظومة تجارية بديلة.

المزيد