هل يختار ترامب الانتحار ويرسل جنوده إلى اليمن؟

المشهد يؤشر إلى المأزق السعودي داخلياً وخارجياً ولكن إلى أين يمكن أن تصل الشظايا؟ وماذا عن خيارات الرئيس الأميركي؟