أفق المبادرة الفرنسية في ظل سيرها على إيقاع "الصداقة مع إسرائيل"

بفتور تتلقف إسرائيل مبادرة السلام الفرنسية، فماذا يمكن أن يكون أفق هذه المبادرة في ظل سيرها على إيقاع "الصداقة مع إسرائيل"؟.