خشية فرنسية من تشتُّت الجهاديين في أوروبا بعد معركة إدلب

الدعم التركي للمسلحين يأتي في ظل خشية أعلنها وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان من تشتت من وصفهم بالجهاديين ووصولهم إلى أوروبا جراء المعركة المرتقبة في إدلب. الخشية الفرنسية تكشف المحرك الأساسي للموقف الفرنسي والغربي عموما تجاه المعركة بعيداً عن أي تغليف إنساني للمواقف الدولية.