الشاب الغزاوي بسام يعيد تشكيل الشموع رغبة في تغيير النظرة السلبية إليها

بعدما ترسخ في وجدان الغزاويين ما تسببه الشموع من معاناة وآلام، لجأ الشاب بسام حميد إلى إعادة تشكيلها وصنعها وبيعها رغبة في تغيير النظرة السلبية تجاه الشموع، وكذلك لتحسين وضعه الإقتصادي في القطاع المحاصر.