إسرائيل تواصل شطب التاريخ لتحيا والفلسطينيون يتمسكون بالمقاومة الشعبية

من جديد ينتهك الاحتلال الإسرائيلي أبسط الاتفاقات والقوانين الدولية، حيث أزالت بلدية الاحتلال في القدس قبة الصخرة من لوحة للحرم القدسي في حفل أقامته تكريماً لمطرب إسرائيلي بمشاركة بنيامين نتنياهو. وشمل ديكور منصة الحفل الذي أقيم في ميدان "صفرا" لوحة كبيرة مع صور من الحرم القدسي والمدينة القديمة وحذفت القبة الذهبية عن مسجد الصخرة. ومن بين المباني التي ظهرت في اللوحة الخلفية المسجد الأقصى القبلي وبوابات الحرم القدسي الشريف وبرج كنيسة المخلص. وتتكرر ظاهرة شطب قبة الصخرة من رسوم إسرائيلية في السنوات الأخيرة ما يحمل دلالات ومحاذير كثيرة.

فيديوهات مشابهة