التعريفات - #إسرائيل

دولة الإحتلال

مسودة الاتفاق الذي دخل أمس الأربعاء حيز التنفيذ، يشبه التفاهمات التي تمّ التوصل إليها في نهاية عملية "الجرف الصلب" وهي تتضمن ستة مراحل، على أن تنفذ تدريجياً، شريطة أن يتم المحافظة على الهدوء بشكل كامل. كل الوزراء صادقوا على الاتفاق باستثناء بنيت وشاكيد.

نتنياهو يتهرّب من جوهر المشكلة الأساسي وهو الاحتلال والحصار ويعمل على توظيف الحال القائمة لرفع مسؤوليته عن تدهور الأوضاع في غزّة، ومن أجل إنهاء أسر جنوده في غزّة وربط تخفيف الوضع من خلال ما أسماه تسهيلات حياتية لم تُطبّق فهو أغلق معبر كرم أبو سالم وهو خطوة تؤكّد مسؤوليته عن الحصار وسوء الحال الحياتية بغزّة>

يرى حسين موسويان؛ أحد الأعضاء السابقين في الوفد النووي الإيراني المفاوِض، أنه في حال إغلاق "مضيق هرمز" لن تكون الصين وروسيا في موقف الداعِم لطهران، بل أنهما "ستقفان إلى جانب فرض عقوبات على إيران". في الإعلام الإيراني نقاش دائم حول العلاقة مع روسيا. المراقب لهذه النقاشات يخرج بخلاصةٍ مفادها أن العلاقة بين الطرفين تتأرجح ما بين "الحليف" و "الشريك". وما بين هاتين المرتبتين تباين يبدو أحياناً "غير مفهوم" في الملفات الدقيقة، ما يدفع المراقبين لطرح التساؤلات.

يعترض الباحث على رأي المسيري الذي يرفض الاعتراف بالخلفية الدينية للموقف الغربي من المشروع الصهيوني لأنّه حريص على "إزاحة العقائد من أنموذجه ومنهجه"، ولأنه متأثر بالفكر الماركسي. لذا كان طَبعِيّاً أن يبحث عن تفسير غيرِ التفسير الديني لصهيونية الغرب.

مدير معهد الدكتوراه في جامعة الحكمة في بيروت الأب كميل مبارك يقول للميادين إن إسرائيل وُضعت من أجل إضعاف المنطقة، ويشير إلى أن الصهيونية تسعى إلى تقسيمها لتبرير يهودية كيانها ولكي تبقى بمثابة شرطية عليها.

وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن المانع لأي تحرّك ضد حركة "حماس" الفلسطينية هو الواقع الحاكم على الأرض، ويتحدث عن سياسته القاضية بإحداث الخلاف بين سكان غزة والحركة.

نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة يدعو في ذكرى إحراق المسجد الأقصى إلى التحرّك الشعبي نهار الجامعة القادم.

المُصادقة على قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي وأن "حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط"، تمّت من الكنيست في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي. وتأتي المصادقة اليوم مُتزامِنةً مع العمليات الإسرائيلية المُكثّفة على غزّة خوفاً من تحرّكات مُماثلة لتلك التي شهدها إعلان ترامب حول القدس.

اغتيال العقول والأدمغة العربية لن يوقف مسيرة سوريا ومسيرة محور المقاومة في حربه ضد الإرهاب لأنهما قادران على امتلاك أسباب القوة وأسباب الصمود وتحقيق النصر على الكيان الإسرائيلي الزائل، ليس اليوم فقط وإنما اليوم وغداً وفي المستقبل، وبشائر النصر باتت تلوح في الأفق

في الذكرى العاشرة لوفاة محمود درويش، الموسيقار والملحن الفلسطيني تيسير حداد يختار مجموعة من قصائد الشاعر الراحل ويقدمها مغناة.

إذا فكرتم في الأمر، إنه لمن المُدهش والمُقلق في آن نجاح رئيس حكومة إسرائيل في التملص من المساءلة من جمهوره عما حدث في غزة في الأيام الأخيرة. لم يعقد مؤتمراً صحفياً، ولم يرفع شريط فيديو، ولم يشرح مع من تفاوضت إسرائيل على وقف إطلاق النار، وما هو الثمن الذي دفعته مقابل ذلك، وما هي خطته طويلة الأجل لغزة. نتنياهو، وليس لأول مرة، يعتمد على الذاكرة الجماعية القصيرة للإسرائيليين، ومعظمهم يقضون إجازة صيفية في هذه الأيام ولا يريدون أن تزعجهم المواجهة في غزة.

مدير مكتب الجولان في الحكومة السورية يقول إن نهج الموحدين الدروز في سوريا وطني ولا نية لهم بتكوين كيانات طائفية، ويؤكّد أن أن داعش أراد من هجومه سلخ السويداء وحضر وجبل الشيخ عن سوريا ولكن الوطنيون أفشلوا مخططه".

وهنا ترتسم أكثر من علامة استفهام لماذا هذا التركيز على مكاتب ومنشآت مركز البحوث العلمية في مصياف ، الذي كان يقوده الشهيد عزيز إسبر؟ لماذا تستهدفه غارات مُتتالية سواء من قِبَل إسرائيل أو من قِبَل الولايات المتحدة وحلفائها؟ ثم لماذا هذا الإصرار على التخلّص من الشهيد إسبر عبر تنفيذ عدّة محاولات لاغتياله أجهضت معظمها أجهزةُ الأمن السورية قبل أن يتم اغتياله فعلاً في المحاولة الأخيرة؟.

تعلن إسرائيل عن طبيعة الكيان وحقيقته تخوّفاً من آثار ذلك الإعلان على وجه الدولة وموقعها وسط المجتمع الدولي الذي لا تقبل منظومته القانونية حقيقة المشروع النهائي للدولة العنصرية. وبمقابل هذا لم يستطع العرب طيلة تاريخ صراعهم مع إسرائيل من إلزامها باتفاقيات حقيقية تحدّ من الرؤية الإيديولوجية لمملكة صهيون.

القيادي في سرايا القدس "أبو محمد" يعلن أن المقاومة الفلسطينية قررّت الرد الموحد من جميع الأجنحة العسكرية للفصائل على اعتداءات العدو الإسرائيلي في تثبيت لمعادلة القصف بالقصف والدم بالدم، وعضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران يؤكد أن الاحتلال وتهديده باغتيال قيادات حماس هو موقف يثير السخرية ويدل على حالة الإرباك والتخبّط التي يعيشها المحتل.

الوزير الإسرائيلي السابق والجنرال الاحتياطي، آفي إيتام، يقول إن حزب الله تحوّل في العام 2018 إلى جيش مجرّب بعد تجربته الأخيرة في سوريا، وبات يشكل تهديداً استراتيجياً لـ "إسرائيل".

لم تكن صاحبة هذا المنزل تحلم بأكثر من حياة آمنة ومستقبل مزهر لطفلتها، حلم دفنته الصواريخ الإسرائيلية قبل أوانه فلم يكتب له حتى أن يتعدّى عتبة البيت الذي ظلّ شاهداً على جرم المحتلّ.

قوة ردّ الفصائل الفلسطينية في غزة على الاعتداء الإسرائيليّ ترفع منسوب القلق في إسرائيل وتعكس تآكلاً في قدرة الردع الإسرائيلية إزاء غزة.

مساعي التوصل إلى تهدئة أو تسوية بين حماس وإسرائيل لا تزال تراوح مكانها في ظل تحذير المراقبين من إمكانية الانجرار إلى مواجهة في أي وقت بسبب الوضع المتوتر على الحدود.

المزيد