التعريفات #الإصلاحات_في_السعودية

الثورة السعودية

بخلاف الثورات العربية في العقد الأخير، التي بدأت "من أسفل"، الثورة السعودية تُقاد "من أعلى" على يد ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي محمد بن سلمان من قصره في الرياض.

مضاوي الرشيد للميادين: مجلس التعاون الخليجي تفكك وانتهى

الأستاذة السعودية في جامعة لندن مضاوي الرشيد، تقول للميادين إن الإصلاحات في المملكة مخطط فوقي هدفه تلميع صورة السلطة، وتكشف أنه بعدأحداث 11أيلول/ سبتمبر جرت عدة أبحاث تتحدث عن تقسيمها، لافتةً إلى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تحت الإقامة الجبرية في السعودية، وأن مجلس التعاون الخليجي تفكك وانتهى.

الرياض تقر خطتها الاقتصادية لتقليل الاعتماد على النفط

أقر مجلس الوزراء السعودي الإثنين خطة إصلاحات اقتصادية واسعة تحمل اسم "رؤية السعودية 2030"، تهدف إلى تقليل الاعتماد على الإيرادات النفطية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية.

خيوط اللعبة: في انتظار الربيع والملك المأمول؟

لو سارت أمور السعودية كما تشتهي أميركا فإن الأمير محمد بن نايف، ولي ولي العهد الحالي، هو المرغوب ملكاً. الأسباب كثيرة، أبرزها: أنه ينتمي الى الجيل الجديد نسبيا (55 عاماً). ثانيها أنه درس في الغرب طويلاً. وثالثها، وهو الأهم، أنه يُعتبر أحد أبرز صقور السعودية في محاربة الارهاب والقاعدة وكبح جماح التطرف. لذلك استقبله الرئيس باراك أوباما وكثير من المسؤولين الاميركيين بحفاوة لافتة مطلع عام 2013، بعد 5 سنوات على نجاته من محاولة اغتيال انتحارية، وربما لذلك أيضا تم تعيينه سريعاً ولياً لولي العهد.