التعريفات - #الاتفاق_النووي_الإيراني_الغربي

الولايات المتحدة الأميركية تجتهد في التحشيد لـ "مؤتمر وارسو" ضد ايران ليتوج بجمع عواصم عربية مع تل ابيب ضمن "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي" بقيادة واشنطن.

المرشد الأعلى الإيراني السيد علي خامنئي يوضح أن شعار "الموت لأميركا"يستهدف الرئيس دونالد ترامب ومستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير خارجيته مايك بومبيو وليس الأمة الأميركية. كما ينصح بعدم الثقة بالأوروبيين لأنهم "مثلهم مثل الأميركيين" وأن المسألة مسألة ثقة.

رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية علي أكبر صالحي يؤكد أن التعاون النووي يمكن أن يشكل أرضية جيدة "لإعادة إحياء الثقة الضائعة بين إيران ودول الخليج"، ويشير إلى أنه إذا تقرر العودة الى ما قبل الاتفاق النووي "حينها سنرفع القيود عن التخصيب وفقاً لما نحتاجه".

وزراء خارجية الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي يصدرون بياناً مشتركاً حول آلية عمل نظام "انستكس" للتعامل التجاري بين هذه الدول وإيران، ويشرحون آلية عمل النظام وخطواته المستقبلية.

تستند الإدارة الأميركية في ادعاءاتها إلى مزاعم إسرائيلية بسرقة وثائق إيرانية تتعلق بالأبعاد العسكرية للبرنامج النووي الإيراني.

وزارة الخارجية الروسية تعلن عدم المشاركة في مؤتمر الشرق الأوسط الذي سيعقد في وارسو بمبادرة أميركية، وتعتقد أن الهدف منه حشد المعادين لإيران للتمهيد لسقوط الاتفاق النووي نهائياً.

صحيفة "وول ستريت جورنال" تؤكد أن الدول الأوروبية تتجه إلى عدم المشاركة في قمة وارسو ضد إيران، وتنقل عن مصادر أوروبية قولها إن اختيار واشنطن وارسو مكاناً لإنعقاد القمة يمثل محاولة لشق الصف الأوروبي.

الناطق باسم الحكومة البريطانية ادوين سموأل ينفي في اتصال مع الميادين أي نية لبلاده لإعادة افتتاح سفارتها في العاصمة السورية دمشق، ويؤكد موقف لندن الثابت من الاتفاق النووي الإيراني.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يعلّق على القمة الدولية المزمع عقدها في بولندا "فبراير القادم" حول بلاده، والخارجية الإيرانية ترد على الموقف الفرنسي الأخير، بشأن برنامج إيران الصاروخي.

وزارة الدفاع الإيرانية تقول في بيان بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لمظاهرات 30 ديسمبر 2009 الداعمة للنظام، إن"الفتنة والعقوبات والحرب الاقتصادية هي مؤامرات فاشلة للعدو"، وتشير إلى أن "ولاية الفقيه هي عمود الأساس والركن المتين للنظام الإسلامي والضامن لاستمرار الجمهورية الإسلامية".

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يعتبر خلال جلسة مجلس الأمن اليوم الأربعاء، أنّ "إيران تنتهك القرار والقانون الدولي"، وممثل الإتحاد الأوروبي سيرج كريستيان، يرحب بـ"استمرار إيران في تطبيق الإتفاق النووي"، ويطالب بـ"رفع كل العقوبات عن إيران بما في ذلك الشق المالي".

نائب أمين عام حزب الله الشيخ نعيم قاسم يؤكد في حوار مع صحيفة "الوفاق الإيرانية" أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية حتى تل أبيب ستكون تحت مرمى صواريخ المقاومة وأن قواعد الاشتباك الذي أوجدها حزب الله في لبنان وقواعد الردع التي أصبحت (لإسرائيل) صعبّت كثيراً فكرة الحرب الابتدائية من (إسرائيل) على لبنان". ويرى أن الحل السياسي في سوريا مرهون بالموقف الأميركي، كما يعتبر أن ما يحصل في اليمن هو إجرام أميركي سعودي.

رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية يؤكد لدى استقباله وفداً المانياً يضم محللين وخبراء سياسيين، إن فشل وعجز أوروبا في تنفيذ تعهداتها النووية "أمر غير مبرر وغير مقبول"، ويؤكد أن الحفاظ على الاتفاق النووي يساهم في توفير أمن المنطقة وأوروبا.

رغم كلّ ما يتبجح به ترامب من قوة على إدارة الملفات والتي تتمثل أولاً وقبل كلّ شيء في العقوبات التي يهوى فرضها على الشعوب والبلدان فإنّ حركة التاريخ سواء داخل الولايات المتحدة أو خارجها تبرهن على أنّه لن يمسك بناصية الأمور لفترة طويلة وأنّ التاريخ سوف يذكره كأحد الأشخاص الذي سرّع بوصول الغرب إلى نهاية هيمنته على العالم والذي ساهم من حيث لا يدري بولادة عالم جديد لا يد له فيه ولا سمعة ولا رأي ولا قبول أبداً.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إن تهديدات نظيره الأميركي الشعب الإيراني بالمجاعة مجرد مساع يائسة لتنفيذ الأوهام الأميركية ضد طهران، ويبحث في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي مستقبل الاتفاق النووي، والذي يؤكد بدوره موقف باريس والدول الأوروبية باستفادة إيران من فوائد الاتفاق.

وبالرغم من الترحيب الصادِر عن الإسرائيليين وبعض الإعلام الخليجي بإعادة فَرْض العقوبات على إيران، إلا أن هذه العقوبات يبدو أنها لن تكون على قدر آمال هؤلاء أو آمال الرئيس ترامب بحيث "تحدُّ هذه الإجراءات من النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، أو توقِف برنامجها الصاروخي أو تدفعها إلى تغيير سلوكها.."، بحسب تعبير ترامب وأفراد من إدارته.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يردّ على الرئيس الأميركي ويقول إن بلاده ستتجاوز العقوبات وستجعل أميركا تندم، ويشير إلى أن إيران لن تضعف، داعياً إلى تقديم امتيازات لتعزيز الاستثمارات الأجنبية من أجل مواجهة هذه العقوبات. كلام روحاني يأتي بعد أن قال ترامب إن العقوبات الأميركية التي دخلت حيّز التنفيذ اليوم هي "الأكثر صرامة في تاريخ الولايات المتحدة ".

الرئيس الأميركي يقول إن العقوبات على إيران التي دخلت حيز التنفيذ اليوم هي من الأكثر العقوبات صرامة في تاريخ الولايات المتحدة، ومعلومات الميادين تفيد أن العراق تقدم بطلب للحصول على استثناء من العقوبات الاميركية على طهران.

منحت الولايات المتحدة مؤقتاً ثماني دول إعفاءات من العقوبات الأميركية التي فرضت على إيران بموجب الانسحاب من الاتفاق النووي. وترى الإدارة الأميركية أن العقوبات جاءت لإرغام إيران على الحد من أنشطتها النووية والصاروخية.

العاصمة الإيرانية طهران تشهد مسيرات حاشدة أمام مقر السفارة الأميركية السابق لمناسبة يوم مقارعة الاستكبار العالمي. وروسيا تقف إلى جانب طهران على مشارف تصعيد العقوبات الأميركية على الأخيرة، الإمارات تحمل طهران المسؤولية، "اسرائيل" ترحب.

المزيد