التعريفات #الاسلام

هولندا تحقق مع جمعيات إسلامية يحتمل تلقيها دعماً مالياً سعودياً

لجنة برلمانية ستتولى إجراء تحقيقاتها الرسمية في قضية المنظمات الإسلامية والمساجد والمدارس السلفية في هولندا ودورها في "نشر أفكار التطرف والكراهية". كما ستقوم اللجنة بمقابلة 19 شخصاً في الأسابيع المقبلة بعضهم من المتهمين بالتطرف.

احذروا الفتنة القادمة.. فيلم مُسيء للصحابة

يتم التحضير لفتنة جديدة خطيرة في بريطانيا، وتتجسّد بفيلم مسيء للصحابة، يستبسل دُعاة الفتنة في الدعوة إليه.

المرجعية عند المسلمين الشيعة.. قرون من التقاليد

الفقهاء الطلاب لا يطرحون كتبهم الفقهية طالما بقي أساتذتهم المراجع على قيد الحياة كعُرف مُتّبع في المؤسّسات الدينية.

المسلمون في مُقاطعة كيباك الكندية: مأزق العِلمانية والهوية والحريات الدينية

الكيباك الكندية تشن حملة مقاطعة منذ أقرّت حكومتها مؤخّراً قانوناً (Bill 21) يُحظِّرعلى مُعلّمي المدارس وأعوان الشرطة والقُضاة والعديد من العامِلين في القطاع العام؛ ارتداء الرموز الدينية (الصليب والحِجاب والقلنسوة اليهودية وعمامة السيخ).

في أجواء رمضان : الأزهر حين ينهض مُجدَّداً

في رمضان المُعظَّم نتذكَّر الأزهر الحق وليس الأزهر الوهّابي، أزهر محمّد عبده  والدجوي وعبدالمجيد سليم ومحمود شلتوت ومحمّد أبو زهرة وجمال قطب ومحمود عاشور وأحمد السايح وعشرات الأئمة والشيوخ الكبار الداعين للاستنارة والوحدة ورفض الغلوّ والتكفير ،لا أزهر بعض الشيوخ الذين ذهبوا تُحرِّكهم الدنيا بزخرفها إلى النفط وثقافته في السبعينات، وعادوا مُحمَّلين بفكرٍ وهّابي داعشي شاذ يخالف دين الأزهر الذي هو دين الإسلام الصحيح.

عمّال العالم في عيدهم يحتجّون، إنهم لمحرومون

وبعد الأزمة الاقتصادية العالمية سنة 2008م أصبح العالم يترنّح بين ناري الشيوعية المقيتة والرأسمالية البغيضة، ولم يجد حلّا وبدّا إلا بالرجوع إلى المعاملات المالية الإسلامية التي تتبع خط الحقوق الشرعية للعامل وتمنح الاقتصاد العالمي أمانا من السقوط المدوّي.

مخطط كبير لإشعال صراع بين المسلمين والمسيحيين

ففي ظروف ما بعد انتهاء الحرب الباردة وتفكّك الاتحاد السوفياتي، وانفراد واشنطن بإدارة ملفات العالم، بدا واضحاً الاتجاه الأميركي لتأجيج الصراعات الطائفية والإثنية، والرغبة باختلاق عدو جديد متمثّلٍ بـ"الإسلام"، ما يوفّر مبررّاً لمشاريع التسلّح الهائلة و للميزانيات العسكرية الأميركية التي استمرت بالتضخّم، بينما كان يُفترَض أن تتقلّص في مرحلة ما بعد انتهاء الخطر السوفياتي.

على هامش الإسلاموفوبيا، الغنوشي ومقولة "صدام الحضارات"؟

المجزرة الأليمة التي طالت عدداً من المهاجرين المسلمين في نيوزيلاندا وما تلاها من نقاش، لا تزال تتفاعل أطروحته حول الإسلاموفوبيا أو "الرهاب" الإسلامي في الغرب، ذكرتني ببعض الأطروحات الإسلامية التي رفضت منذ نهاية التسعينيات مقولة "صدام الحضارات" التي بشّرت بعصر من التطاحن الديني بين الأمم، وطرحت بديلا عنها مقولة "التفاعل الحضاري" على قاعدة "وكذلك جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا" (الآية).

كيف ينعكس الخطاب اليمينيّ المتطرّف والإسلاموفوبيا في الغرب؟

كيف ينعكس الخطاب اليمينيّ المتطرّف والإسلاموفوبيا في الغرب؟ وهل من شأنه تغذية العنف المضاد؟

مجلس النواب الاميركي يصوّت على مشروع قانون يدين الكراهية للإسلام

مجلس النواب الاميركيّ يصوت بالأغلبية على مشروع قانون يدين معاداة الساميّة والكراهية للإسلام والأقليات الأخرى.

"كيف وصل إلينا هذا الدين؟" للشيخ علاء عبد الحميد

يعالج الكتاب نقل الشرع الشريف - قرآنًا وسنة - من الجيل الأول جيل النبي – صلى الله عليه واَله وسلم – إلى جيلنا في القرن الخامس عشر الهجري، وما العوارض التي اعترضت عملية النقل.

زمن اليقظة: مراجعات نقدية للفكر الإسلامي المُعاصر

انتصر الكتاب لنجاح جوهر الفكرة الفلسفية الإجتماعية للإسلام بعرض نماذج واقعية عبر التاريخ وسأل لماذا تفشل أرض المسلمين.

إسلام فرنسا

تُعد الجالية العربية المسلمة في أوروبا الغربية، قاعدة رئيسية للسكان المهاجرين، على الرغم من تباينها اللغوي والعرقي، يصل عددها إلى نحو 25 مليون شخص، حاجبة واقعاً أنها تشكل الدولة الـ28 في الاتحاد الأوروبي.

ماذا جرى في المحادثة بين رئيس وزراء أثيوبيا ومحمد بن زايد؟

رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد يروي محادثة جرت بينه وبين محمد بن زايد... ما مضمونها؟

ماذا ولماذا؟: ستيف بانون وإعادة تحديث الإسلام!

بحسب رأي بانون "الإسلام ليس دين سلام هو دين إخضاع"، ما رأيك أنت؟

هل الإسلام أصل الشرور؟

لا نتفق مع دوكنز وأمثاله في تحميل الدّين مسؤولية كل سوء في العالم، بل نقول باطمئنان: إن عدد القتلى في الحربين العالميتين الأولى والثانية، كان أكبر بكثير من عدد من قُتلوا في الحروب الدينية منذ نشأة التدوين، والبؤس الذي خلفته العولمة والفلسفات السياسية الغربية القائمة على نزعات التفوق العرقي أو الحضاري لا يقارن به أي بؤس مرّ على الإنسان، والذي من افرازاته في العالم الغربي قبل غيره ظواهر الإدمان والانتحار والتفسخ الاجتماعي والتحلل الخلقي وغيرها.

خطر العقلية الوهّابية على تاريخ الإسلام

هذه الجهات المُتطرّفة والتي تحمل هذا الفكر الضّال يجب مواجهتها وعدم السماح لها بالقضاء على ما لدى المسلمين من تراث إنساني وإسلامي يجب أن يخلد، كما هو شأن الأمم المُتحضّرة والتي تحافظ على تراثها وتستوحي منه ما يفيد أجيالها المقبلة، بحيث تبني نفسها من خلال الروح التي تجسّده تلك المُعطيات التراثية التاريخية.

جماعة الكركرية  الدينية في الجزائر

فهذه الطائفة التي يُثير ظهورها في هذا الوقت حسب بيان جمعية عُلماء المسلمين المنشور في مواقع التواصل الاجتماعي، الشكوك، خاصة وأن بلادنا تشهد في السنوات الفارِطة انتشاراً لطوائف ونِحَل دينية كالبهائية والقاديانية وازدياد مُطرد في حركات التنصير وجمعياته المختلفة. ودعت جمعية العُلماء المسلمين التي تُعتبَر عند الكثيرين نبض الضمير الوجداني للشعب الجزائري، نظراً لتاريخها العريق ورمزيّتها الكبيرة لديهم

العُلماء .. والفتنة

الأصل في الدور الذي يقوم به العلماء عندما تعصِف عواصف الفِتَن بمجتمعاتهم وبلادهم أن يقفوا موقف الحُكماء الذين يشخّصون أسباب الفِتَن، ليضعوا الحلول المناسبة لعلاجها.. وهي حلول ممتلئة بالحكمة والسلام.. تراعي الإنسان، وتراعي معه الأوطان..

عَسكَرة الدين

في الداخل العربي اشتهر قبل فترة قصيرة شريط مُسجّل للحويني على اليوتيوب يذكر فيه أن أهم أسباب الحال الاقتصادية السيّئة للمسلمين هو أنهم لا يغزون ليسلبوا و ينهبوا خيرات الشعوب.. ودعا فيه إلى العودة لنظام الرقّ والاستعباد، واتّخاذ الجوارى والسبايا، باعتباره حلاً للمشاكل الاقتصادية ودواء للفقر.. بل إنه ذكر أن مَن يهاجمون هذا الطرح يستحقّون القتال، ليلاقوا نفس مصير من يتم أسره بعد الغزوات، قائلاً: (والذي يرفض هذه الدعوة نُقاتله، ونأخذه أسيراً، ونأخذ أمواله ونساءه.. وكل ذلك عبارة عن فلوس).