التعريفات - #الحديدة

اقتحام المدينة عسكرياً يرسِّخ وجود الإمارات هناك، والظّفر بموطئ قدم لقوات العميد طارق - المُلتحِق بصفوفها مؤخّراً - وتمكينه من معقل وعاصمة سياسية مهمة بحجم الحُــديدة، على غِرار مدينة مأرب معقل حزب الإصلاح، خصوصاً وأن لديها "الإمارات" قوّة ضخمة على الأرض من اليمنيين شماليين وجنوبيين.

الحديدة تصدّ هجوم التحالف السعوي

الحديدة تصدّ هجوم التحالف السعوي

  الحرب التدميرية التي يشنّها التحالف السعودي على مدينة الحديدة ومينائها، تلقى دعماً أميركياً ومشاركة ملتوية بحراً وجوّا وبرّاَ. فهذه الحرب تُنذر بأن يكون ضحاياها الكثير من الأطفال والمدنيين والمزيد من القتل والدمار، لكن التحالف السعودي لا ينعم باحتلال المدينة والمنطقة.

المؤتمر العام للأحزاب العربية يدين عدوان التحالف السعودي على مدينة الحديدة اليمنية ويدعو المجتمع الدولي للضغط على "تحالف العدوان لإيقاف جرائمه في اليمن.

عضو وفد أنصارالله للمفاوضات سليم المغلس يؤكد على أنّ المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أو غيره لم ولن يتمكنوا من التوصل إلى اتفاق بشأن الحديدة ولا غيرها لأن رغبة الأميركي والبريطاني خوض المعركة وتنفيذ أطماعمها في استكمال السيطرة على السواحل اليمنية والممرات المائية. وزمستشار وزير الخارجية اليمني عبد الاله حجر يشدد على أنّ مطلب الأمم المتحدة بتسليم ميناء الحديدة هو قديم وتم رفضه من قبل. وعضو وفد أنصارالله حميد عاصم يقول إنّ المبعوث الأممي جاء إلى صنعاء بشروط إماراتية وليس برؤية أممية.

الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية شرف لقمان يؤكد للميادين أن التحالف السعودي فشل في فكّ الحصار عن قواته من المرتزقة رغم كثافة الغارات الجوية، كاشفاً أن الأخيرة "تقدمت فقط في منطقة خالية عند الساحل الغربي"، ويلفت إلى أن "جبهة الساحل الغربي ستبتلع كل من يشارك فيها".

الجيش اليمني واللجان الشعبية يواصلون إحكام حصارهم على قوات التحالف السعودي وقطع خطوط إمدادهم البرية بالتزامن مع تواصل المواجهات بينهما لليوم الرابع على التوالي في المحيط الجنوبي لمطار الحديدة مع تكثيف التحالف لغاراته الجوية على خط كيلو 16 والمطار امتداداً إلى شارع الخمسين جنوب الحديدة. والإعلام الحربي ينشر مشاهد لقطع خطوط إمداد التحالف وتكبيدهم خسائر فادحة.

عضو المجلس السياسي في حركة أنصار الله محمد البخيتي يؤكد أنّ دول التحالف السعودي فشلت في تحقيق أي تقدم في الساحل الغربي، وأنّ قواتها تتكبد خسائر كبيرة، فيما يشدد على أن الجيش اليمني واللجان الشعبية استعادوا المبادرة في المعركة.

مصادر تشير للميادين إلى أن حالة من الإحباط تسيطر على التحالف السعودي في معركة الساحل الغربي، حيث يتراجع هذا التحالف على كل محاور المواجهة هناك، والمتحدث باسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام ينفي دخول قوات التحالف إلى المطار، متوعّداً إياه بمعركة لن يستطيع الصمود بها.

تبدو معركة الحديدة وكأنها حقا أمّ المعارك في الحرب التي يشنّها التحالف السعودي ــــــــ الأطلسي على اليمن، وذلك لأسباب كثيرة من بينها، أن ميناء المدينة هو مصدر الدخل الأساسي لأنصار الله ولما تبقى من أجهزة الدولة في أقصى الشمال اليمني، ولأنها تتيح لأنصار الله الأشراف على 300 كلم من الساحل اليمني وبالتالي التحكم بسلامة الملاحة في البحر الأحمر، وفي مضيق باب المندب، وفي مواجهة القواعد العسكرية الأميركية والفرنسية والتركية على الشاطئ المقابل من البحر. أضف إلى ذلك أن ميناء الحديدة يتحكم بوصول 70% من حاجات اليمنيين للغذاء والدواء وسائر مستلزمات الحياة اليومية الأخرى علماً أن اليمن يستورد 90% من حاجاته الضرورية من الخارج.

سير المعارك على الساحل الغربيّ اليمني المطلّ على البحر الأحمر.

القيادة العامة للقوات المسلحة في الإمارات عن مقتل 4 عسكريين بينهم ضابط بحري في اليمن، ومجلس الأمن يعقد يوم غد جلسة مشاورات حول اليوم. وإحباط هجوم التحالف السعودي على الحديدة غرب اليمن بعد تحذيرات دولية من التداعيات الكارثية لأي هجوم على المدينة، فيما حذرت مجموعة الأزمات الدولية من أن الحرب على اليمن ستدخل مرحلة أكثر تدميراً وستدخل البلاد في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم. ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يعلن استهداف بارجتين تابعتين للتحالف السعودي واحتراق إحداهما قرب الحديدة قبيل بدء هجوم التحالف صباح اليوم.

مصدر ميداني يفيد الميادين بسيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية على مواقع قوات هادي في مديرية المتون بالجوف شرق اليمن، وعشرات القتلى في صفوف قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في محافظة الجوف شمال شرق البلاد.

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن، محمد علي الحوثي، يكشف أن التحالف الذي تقوده السعودية ضد بلاده اضطر للاستعانة بأميركا وإسرائيل في معركة الحديدة، ويعلن في مقابلة حصرية مع الميادين أنّ المبعوث الدوليّ مارتن غريفيث، لم يطرح أيّ إطار جديد للتفاوض.

زعيم حركة "أنصار الله"، عبد الملك الحوثي يتحدث عن رصد مشاركة طائرات حربية إسرائيلية في العدوان على اليمن فوق محافظة الحديدة.

مصدر ميداني للميادين ينفي حدوث أي تقدم لقوات التحالف السعودي باتجاه منطقة المدمّن جنوب محافظة الحديدة، ومقتل 13 عنصراً من قوات التحالف جرّاء تدمير آلية عسكرية وناقلة جند بقصف صاروخي ومدفعي جنوب مديرية التحيتا.

سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش السعودي في عسير ومقتل 5 من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في تعز، والجيش واللجان يستهدفون بصاروخ من نوع زلزال 2 تجمّعات قوات هادي في مديرية الغيل بمحافظة الجوف.

استشهاد 4 مدنيين وجرح عدد آخر بغارات للتحالف السعودي على محافظة الحديدة ومديرية رازح الحدودية، وذلك بعد ساعات على مقتل 16 عنصراً وجرح آخرين من قوات طارق صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق ولواء العمالقة المدعومين إماراتياً.

مدير المستشفى الجمهوري في العاصمة اليمنية صنعاء يفيد الميادين بأن عدد الضحايا الذين وصلوا إلى المستشفى نتيجة استهداف التحالف السعودي بغارتين مكتب الرئاسة بلغ 99 شخصاً بين شهيد وجريح، وحركة أنصار الله تنفي وجود قيادات في المقر أثناء العدوان.

التحالف السعودي يكثف غاراته الجوية على صعدة والحديدة وعلى مديريتي حرض وميدي. الجيش اليمني واللجان الشعبية أطلقا صاروخاً بالستياً "زلزال2" على تجمعات قوات هادي والسعودية في موقع السُدَيْس، كما قصفا تجمعاتهم في صحراء البُقْع قبالة منفذ الخضراء بنجران، وموقع رقابة عليب بعسير.