التعريفات - #الحديدة

مجلس الأمن الدوليّ يوافق بالإجماع، على مشروع قرار لنشر 45 مراقباً في محافظة الحديدة في اليمن، استكمالاً لتطبيق اتفاق السويد، ومكتب المبعوث الأمميّ مارتن غريفيث، يعلن انطلاق اجتماع اللجنة الفنية المكلّفة بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى اليمنيين في عمّان.

وحدة الهندسة العسكرية للجيش واللجان الشعبية تنفّذ كميناً محكماً أثناء محاولة تسللها بعبوتين ناسفتين قبالة جبل قيس بجيزان السعودية ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من قوات هادي والسعودية, تزامناً مع إطلاق الجيش واللجان الشعبية 3 صواريخ نوع "زلزال 1"على تجمعاتها قبالة السديس بنجران السعودية.

رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة باتريك كاميرت يعقد اجتماعات مع ممثلي حكومتي هادي وصنعاء بعد تعذُّر عقد اجتماع مشترك الأسبوع الماضي.

الواقع أن المؤشّرات والممارسات تؤكّد أن الوفود لا تلتزم بعهودها وليس لديها استعداد للمضيّ في تنفيذ بنود الاتفاق، وأن موافقتها عليه لم تكن سوى موقف اضطراري لتخفيف الضغط الذي كان عليها وأوشك أن يدحرها من الحديدة تحت ضربات القوة العسكرية، وأنها تستثمر هذا الاتفاق لالتقاط أنفاسها وإعادة ترتيب أوراقها وصفوفها، وسط نكسات متعدّدة الجهات الداخلية والخارجية.

الناطق باسم حركة "أنصار الله" ورئيس وفد صنعاء الى محادثات السويد محمد عبد السلام يرى أنّ عدم إحراز تقدّم في الحديدة وفق اتفاق السويد هو بسبب خروج رئيس لجنة التنسيق عن مسار الاتّفاق بتنفيذ أجندة أخرى، ومقتل رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية في حكومة هادي بعد ثلاثة أيام على إصابته في الهجوم الجويّ للجيش واللجان على قاعدة العند الجوية.

مصدر عسكري يمني يفيد بمقتل وجرح العشرات من قوات التحالف السعودي وتدمير 3 آليات عسكرية لهم خلال إحباط محاولة تقدمهم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية قبالة جبل السديس الحدودي بنجران السعودية.

الأمين العام للأمم المتحدة يطالب موافقة مجلس الأمن الدولي على نشر نحو 75 مراقباً في مدينة الحديدة ومينائها لمدة ستة أشهر. ومجلس الأمن يعقد اليوم جلسة للاستماع إلى تقرير المبعوث الأممي بشأن اتفاق ستوكهولم وجهوده لإنهاء النزاع في اليمن ولاسيما في الحديدة.

يُنتظر أن يعقد المبعوث الأممي مارتن غريفيث لقاء مع الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي استبق اللقاء باتهام حركة أنصار الله بالمماطلة في تنفيذ اتفاق ستوكهولم، وكان غريفيث قد غادر صنعاء محملاً بالاتهامات نفسها لقوات هادي والتحالف السعودي.

مصادر سياسية يمنية قالت للميادين إن المبعوث الأممي قدم خلال زيارته صنعاء رؤية تفسيرية لآلية إعادة الانتشار في الحديدة في ورقتين منفصلتين إحداهما لحكومة صنعاء والثانية لحكومة هادي والتحالف السعودي.

المبعوث الأممي إلى اليمن يصل مطار صنعاء الدولي لبحث سبل تنفيذ اتفاق السويد ووقف إطلاق النار في الحديدة، ويستقبله مجموعة من الأطفال المصابين بالسرطان.

الجيش اليمني واللجان الشعبية يستعيدون السيطرة على مواقع كانت بقبضة قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في محافظة الجوف شرق اليمن، حيث لم تتمكن هذه القوات من استعادة المواقع التي سيطر عليها الجيش واللجان بعد شنّ هجوم معاكس لاستردادها، وفق مصدر عسكري يمني.

مصدر يمني يقول للميادين إن وفدي لجنة التنسيق المشتركة لوقف إطلاق النار في الحديدة توصلا إلى آلية تنفيذية لإعادة الانتشار. والمجلس المحلي في محافظة الحديدة اليمنية يأسف لعدم التزام الأمم المتحدة بالآلية المزمنة لتنفيذ اتفاق السويد المحددة على مرحلتين، مطالباً رئيس لجنة المراقبين بتطبيق اتفاق السويد وقرار مجلس الأمن 2451.

ملفّا تبادل الأسرى والتهدئة في الحديدة في مواجهة عراقيل طرف هادي والتحالف السعوديّ الإماراتيّ في تنفيذ بنود الآلية المعلنة في اتفاق استوكهولم، فالمئات من الأسرى والمعتقلين لدى هادي والتحالف جرى إنكار وجودهم في إفادات التبادل وفق ما أعلنت اللجنة الوطنية لشؤون. الأسرى فيما تستمرّ المعارك في الحديدة بالرغم من اجتماعات مطولة للجنة التنسيق لايقاف اطلاق النار من دون التوصّل إلى نتيجة.

مصدر للميادين يقول إنّ تأخر وصول لجنة التنسيق التابعة لقوات هادي إلى الحديدة كان بسبب احتجازها ليومين من قبل الإماراتيين في عدن جنوب اليمن، واللجنة الأممية لمراقبة وقف النار تبدأ عملها في الحديدة.

أشعلت ما وصفته الأمم المتحدة بـ " أسوأ كارثة إنسانية في العالم " كما تعدّ البلاد موطناً لأسوأ مجاعة في العالم خلال 100 عام وفقاً للأمم المتحدة ، وسبق أن أعلنت منظمة " انقذوا الأطفال "أن نحو ( 85 ألف طفل ) دون سن الخامسة ربما توفّوا بسبب سوء التغذية الحاد خلال ثلاث سنوات من الحرب على اليمن ، وسبق أن حذّر رئيس المنظمة من أن حياة نحو ( 150 ألف طفل ) مهدّدة في مدينة الحديدة بسبب استمرار المعارك ، فيما تخشى منظمات الإغاثة سوء الحال الإنسانية أكثر بسبب الحرب .

ويرى مراقبون عدة، أن القرار يفتح آفاق مرحلة جديدة، قد تفضي الى حلول سياسية شاملة، في ظل تزايد الضغوط الدولية على التحالف السعودي، بوقف الحرب على اليمن التي بلغت عامها الرابع.

عضو وفد صنعاء إلى ستوكهولم سليم المغلس يؤكد للميادين بذل كل الجهود للحفاظ على اتفاق السويد لأنه مكسب للشعب اليمني. ويوضح أن ولي العهد السعودي مجبر على قبول الاتفاق نتيجة الضغوط الدولية عليه. بالتزامن يتوجه وفد أممي إلى الحديدة لمنع انهيار اتفاق الهدنة.

الأمم المتحدة تعقد اجتماعاً بين الأطراف اليمنيين لبحث سحب جميع القوات من مدينة الحديدة وثلاثة موانئ بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، ورئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي يقول إن إعلان السودان العزم على إرسال المزيد من القوات إلى اليمن يعيق جهود السلام في البلاد.

وزارة الصحة اليمنية تعلن عن إصابة 4 مدنيين بينهم طفل إثر قصف مدفعي لقوات التحالف السعودي المتعددة على شارع الخمسين بمديرية الحالي جنوبي مدينة الحديدة. وقوات التحالف السعودي تشن قصفها المدفعي على منطقة 7يوليو ومدينة الصالح في ذات المديرية.

نتائج مشاورات السويد تقسم اليمنيين إلى مؤيد ورافض ومنزعج من اقتصارها على الحديدة وترحيل الملفات الأخرى رغم أهميتها واتصالها بحياة الناس.

المزيد