التعريفات #الحزب_الديموقراطي_الأميركي

وسواس ترامب

يرغب ترامب في أن يتم إدراك قوته وفي الطريق إلى ذلك يخلّف توترات لا يقصدها ابتداءً. في مرحلة معينة قد لا تكون إدارته قادرة على الاستجابة لأزمة ربما تنفجر في لبنان أو في أوكرانيا بحسب جاريت بلان عضو فريق المفاوضات الأميركي مع إيران بشأن الاتفاق النووي خلال إدارة أوباما. برأيه لا تسعى طهران ولا واشنطن إلى مواجهة مباشرة لكن مبعث القلق يكمن في احتمالات التصعيد غير المقصود. في ما يلي قراءة بلان في إطار رؤية أميركية حول تداعيات الانسحاب الأميركي من الاتفاق مع إيران واحتمالات التصعيد في المنطقة. بلان مشارك في برنامج الجيواقتصاد والاستراتيجيا في معهد كارنيغي للسلام الدولي.

ما هي فُرص الحزب الديموقراطي في الضغط على ترامب؟

ترامب يستقبل معارضيه من الحزب الديموقراطي لكنه أراد استقباله فرصة لتحشيد جمهوره ومؤيديه، من العامة والسياسيين على السواء، بالتلويح المستدام لحرصه على صون الأمن القومي مقابل تهاون الطرف الآخر.

مؤتمر الحزب الديموقراطي أمام امتحان توحيد الأجنحة واهتزاز الثقة بهيلاري

كان لا بد لقادة الحزب الديموقراطي التفتيش عن كبش فداء يمكن الاستغناء عنه، ووقع الخيار على رئيسة اللجنة الوطنية، ديبي واسرمان شولتز، لحرف الانظار عن قضايا أهم واشد حساسية كفضائح بريد السيدة كلينتون الالكترونية، والهاء العامة باجراء شكلي لا يسمن ولا يغني من مكاسب، يسري مفعوله عقب انفضاض المؤتمر.

هيلاري وترامب: السجال الحامي حول نقاط القوة والضعف

بينما تتجه الانظار الى انعقاد مؤتمري الحزبين تزداد حدة المنافسة بين المرشحين اللذين لا يألوا جهداً لاستغلال ما يمكن استغلاله من بوابات سياسية للتنديد بالبرنامج الانتخابي والنيل من الآخر.

قراصنة يخترقون سجلات وبيانات الحزب الديموقراطي الأميركي

قراصنة يحصلون على سجلات وبيانات لجنة الحزب الديموقراطي الخاصة بالمرشح دونالد ترامب وصحيفة "واشنطن بوست" تصف حجم الضرر بأن القراصنة "نجحوا في اختراق منظومة اللجنة الالكترونية بالكامل واستطاعوا قراءة كافة المراسلات الالكترونية وغيرها".

الانقسامات تعكر صفو الحزب الديموقراطي ومستقبله

سرعان ما برزت الخلافات داخل الحزب الديموقراطي إلى السطح الأسبوع الماضي، عقب صدام مباشر بين مناصري كلا المرشحين، بيرني ساندرز وهيلاري كلينتون التي تنحاز قيادة الحزب بشدة إليها "حفاظاً على إرث الحزب" كما يعتقد.