التعريفات - #الخليج_العربي

صقور تباع بعشرات الاف الدولارات في قطر

صقور تباع بعشرات الاف الدولارات في قطر

الناقد الاجتماعي الشهير علي الوردي غيّب من نسق الدراسات الثقافية لسبب خطير يكمن في هيمنة الخطاب السياسي للحكومات المُتعاقبة، لدرجة أن صدّام حسين أمره بالكفّ عن الكتابة نهائياً>

ما عاد حلفاء روسيا فقط يقولون إنها بدأت تحتل مكان أميركا في الشرق الأوسط.. إسرائيل نفسها تقول ذلك؟ هل تريد روسيا ذلك فعلاً؟ ولو أرادت أهي قادرة على تحقيق الأمر بعد نجاح تجربتها في سوريا، ثم هل إن أميركا أصلاً تريد التخلي عن الشرق الأوسط بعد تقلص حاجتها إلى النفط الخليجي؟

وكالة رويترز تتحدث عن مساعٍ خفية تجريها إدارة الرئيس الأميركي بهدف الإعداد لخطوة عسكرية جديدة بمشاركة دول الخليج والأردن ومصر، ومصدر أميركي يقول إن مسؤولين سعوديين طرحوا فكرة إقامة حلف أمني قبيل الزيارة التي قام بها ترامب العام الماضي إلى المملكة.

لا تشي التحركات الحالية للبحرية الأميركية إلى وجود أي نشاط استثنائي، ما عدا العودة المبكرة لحاملة الطائرات النووية "ترومان" مع مجموعتها الضاربة إلى قاعدتها في "نورفولك" في ولاية "فيرجينيا". وفي حين تخضع قطع الأسطولين الخامس والسادس لنشاط تقليدي من تدريبات روتينية وزيارات محلية لموانئ الدول الحليفة، فإن الأسطول السابع هو الأكبر والأنشط حالياً مع وجود 47 قطعة رئيسية فيه، في مشهد يؤكد التقديرات والتحليلات الاستراتيجية التي تقول إن إهتمام إدارة دونالد ترامب حالياً منصبّ على جنوب شرق آسيا والصين والكوريتين تحديداً.

رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري يقول إن التهديدات الأميركية لبلاده ستواجه برد موجع يدفع واشنطن إلى الندم، والخارجية الإيرانية تؤكد أن طهران سترد على واشنطن بالمثل في حال حاولت وقف صادرات إيران النفطية.

فبعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقّع في 2015 (6+1) مع إيران، بالإضافة إلى محاولة الإدارة الأميركية فرض عقوبات جديدة على طهران، ووصلت التهديدات الأميركية لدرجة منع طهران من تصدير نفطها، كان منطقياً أن تلوّح إيران باستخدام ورقة مضيق هرمز التي ستزيد من عزلة ترامب دولياً في ما يخصّ طريقة التعامُل مع إيران.

القوات المسلّحة الإيرانية تحذّر من دخول سفينة أميركية تحمل مواد كيميائية إلى الخليج لنقلها لسوريا والعراق، وتقول إن الأميركيين استخدموا هذه الطريقة سابقاً لاتهام دمشق باستخدام الكيميائي.

فهل المغرب لديه إمكانية سياسية أو مادية أو عسكريه لمواجهة الجزائر وهو غارق في مشاكل اجتماعية واقتصادية بسبب الحراك الشعبي، وقضية الصحراء جعلها أصلاً لتخويف الشعب المغربي من ذاته على أنها حرب قادمة وربما تميل معها أطراف يئست من النظام الملكي الذي يملك كل شي والشعب ضائع وسط حال اقتصادية واجتماعية لا تفي بأدنى شروط الإصلاح..

صدر أخيراً عن دار الساقي للنشر في بيروت كتاب "الحداثة الممتنعة فى الخليج العربي" تحت عنوان فرعي تحولات المجتمع والدولة، للكاتب باقر سلمان النجار، وذلك في 512 صفحة.

صدر حديثاً عن دار الفارابي في بيروت كتاب "لحظة الخليج في التاريخ العربي المعاصر" للدكتور عبد الخالق عبدالله في 247 صفحة.

لكن ما عسى أميركا أن تفعل وقد تخلّصت من قيمها وأخلاقها باستثناء الشر، وماذا إذن تفعل مع حكّامها والذين يدّعون الوصاية المطلقة على الضمير العالمي. لقد صارت للوثنية محطات سياسية يؤمّها المدّعون التديّن على المذهب الوهّابي في الخليج وهم يسخرون من الملأ الأعلى باسم الدين أحياناً وباسم الديمقراطية أحياناً أخرى.

إسرائيل والخليج

أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شطاينيتس أن الحكومة الإسرائيلية لديها علاقات دبلوماسية سرية مع المملكة العربية السعودية. وبما أن علاقات إسرائيل الاقتصادية والدفاعية مع دول مجلس التعاون الخليجي كانت سرية منذ سنوات، فإن إعلان شطاينيتس لم يكن مفاجئا. ومع ذلك، كان تصريحه ذا أهمية رمزية حيث انهار الستار الذي استمر عقود من الزمن حول الشراكة بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي.

هذه المُصطلحات السياسية تحتاج إلى ضبط وقراءة جديدة وإعادة كتابتها وصوغها بطريقة جديدة تتماشى مع القوانين الدولية ومع العقل العربي. فالحرب الموجّهة على عالمنا العربي والإسلامي، يختلف شكلها عن الحروب التقليدية القديمة وتأخذ شكلاً مختلفاً ومتنوّعاً. فكانت الحرب على العراق، وأول ما استهدفوا النظام ومن ثم ذهبوا إلى الجيش وفتّتوه. وهذا السيناريو ذاته نراه في سوريا وفي ليبيا وفي كل مكان في العالم العربي. فالعالم الغربي والصهاينة يستهدفون الدول العربية العظيمة من العراق إلى اليمن إلى سوريا إلى ليبيا إلى الجزائر إلى تونس إلى الخليج، حتى الدول التي لم يأتِ إليها ما يُسمَّى بالربيع العربي سيأتيها الدور في المستقبل، كل السيناريوهات تتكرّر في عالمنا العربي.

إن هناك الآن ما يشبه الشلل الكلّي في الموقف العربي اتجاه ما يجري من أحداث مُدمّرة للأمن القومي العربي، بل إن هناك مَن يؤكّد على أن هناك حرباً استعمارية غربية تمرّر من طرف الغرب كله تحت غطاء محاربة الإرهاب، و إن ما يجري في المنطقة من أحداث وراءها مؤسسات غير منظورة ولكنها محسوسة ، مؤسسات أميركية وأوروبية، وإن السؤال المُحيّر والمُثير للتقزّز هو سكوت العالم العربي بأنظمته وليس بشعوبه اتجاه تلك التصرّفات المُشينة لأميركا، وبريطانيا، وفرنسا على الخصوص تجاه ليبيا، والعراق، وسوريا، واليمن، إذ كيف يُفرَض الحصار على دول عربية في تجاوز حاد للقانون الدولي، وتساوم أميركا على سيادتهم من دون أن يكون هناك موقف عربي موحّد.

نحن ننعم في مصر بأسوأ قانون أحوال شخصية يكرس ضد المرأة والطفل على إطلاق الدول العربية باستثناء دول الخليج، ونحن، لله الحمد والمنة، ماضون في التكريس المتخلّف ضد المرأة والطفل بلا هوادة.

غرّد الأمير السعودي عبدالعزيز بن فهد خارج السرب. لهجته القاسية بحق أقرب حلفاء ولي العهد محمد بن سلمان صدمت المتابعين وبعض الناشطين السعوديين. ذهب بعضهم إلى اعتبار أن حسابه على تويتر مخترق. تبيّن لاحقاً أن كل ما ورد في الحساب كان مقصوداً وموجّهاً.

صدر أخيراً عن دار الرافدين في بيروت كتاب "إمارات شمال الخليج العربي ... البصرة ـ الأحواز ـ الكويت" للمؤلف رسول الحسناوي.

تضج واشنطن هذه الأيام بارتفاع وتيرة المطالبين بإقصاء الرئيس دونالد ترامب وتقديمه للمحاكمة، متكئين على "تسريبات" تورطه مع روسيا "العدو الوجودي لأميركا". سيستعرض قسم التحليل أحقية الاتهام من منظاري الدستور والممكن، وتفنيد رغبات الاستعجال في التخلص من ترامب "قبل نهاية ولايته الرئاسية"، وتبيان العقبات والمعوقات التي تعتري توجيه لائحة اتهام تنال أكبر رمز سيادي للمؤسسة الحاكمة الأميركية.

المزيد