التعريفات #السوشيل_ميديا

عن السلاح الأخطر لسفاح نيوزيلندا: الكاميرا

سفاح نيوزيلندا تسلّح بأداة أخطر من بندقيته: عدسة الكاميرا. هذا الرجل لم يحمل كما الناس العاديين، كاميرا ليلتقط بها صورة سيلفي مع اصدقاءه، صورة لطعامه في مقهى، للبحر خلال ارتشافه فنجان قهوة. لحفل تخرج شقيقته أو حتى زفاف قريبه. علّق كاميرا "غو برو" على رأسه، أمسك سلاحه ودخل المسجد مقرراً أن لا يواجه ضحاياه المصلّين ويهينهم فقط، بل أن يواجه العالم كلّه بستة عشر دقيقة من النقل المباشر على "فيسبوك".