التعريفات - #القنصلية_السعودية_في_اسطنبول

اعتراف السعودية بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول يثير ردود فعل دولية غاضبة مطالبة بمحاسبة المسؤولين. المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قالت إنها "لا تقبل تفسير السعودية بشأن مقتل خاشقجي"، مضيفة أن "الحريات في خطر في جميع أنحاء العالم". في حين رحبت دول عربية بقرارات العاهل السعودي "لكشف الحقائق بنزاهة وموضوعية وتطبيق العدالة".

وزير الخارجية التركي يؤكد أن بلاده لم تعطِ أي تسجيلات صوتية للولايات المتحدة بخصوص اختفاء جمال خاشقجي، مشيراً إلى أن أنقرة ستعلن نتائج التحقيقات حول القضية بشفافية للعالم كلّه، و"الواشنطن بوست" تكشف أن 12 شخصاً من المشتبه بتورطهم، تربطهم صلة بأجهزة الأمن السعودي"، في وقتٍ كشفت فيه الـ "نيويورك تايمز" عن خطة من شأنها الدفع بنائب رئيس الاستخبارات العامّة المقرّب من وليّ العهد محمد بن سلمان اللواء أحمد عسيري كـ "كبش فداء".

بدأ المسؤولون السعوديون الاتصال بنظرائهم الأتراك لإجراء محادثات سرية حول حل مسألة الصحافي السعودي جمال خاشقجي. وقال السعوديون لواشنطن إنهم يعتقدون أن بإمكانهم التغلب على هذه القضية.

"فريق اغتيال سعودي" ما علاقته باختفاء خاشقجي؟

حذر السناتور بوب كوركر من أن رد الكونغرس على القتل المزعوم لخاشقجي سيكون "ملموساً" إذا ثبتت صحته.

المزيد