التعريفات - #النظام_السوري

من التهم الباطلة التي يوجّهها الإعلام المغرض للنظام السوري كونه سبب تلك الأمواج البشرية التي تخرج من مدنها وقراها السورية، لتتوجّه إلى مناطق كثيرة من العالم ابتداء من الدول العربية، وانتهاء بالدول الأوروبية وغيرها من دول العالم. وهو يتفنّن في تصوير مظلومية تلك الأمواج، موجّهاً أصابع الاتهام دائماً إلى الدولة السورية ومؤسّساتها، وخصوصاً جيشها.. وكأنه هو الذي قام بطرد أولئك المواطنين من غير محاكمة، ولا أية إجراءات قانونية أو أخلاقية.

إن أي عاقل ينظر إلى النظام السوري، وكيف أدار المحنة التي ألمت به منذ سنوات طويلة، يمتلئ بالعَجَب، خاصة إذا قارناه بتلك الأنظمة الهشّة التي تسقط سقوطاً حراً بمجرد حوادث بسيطة، أو تنقلب رأساً على عقب عن كل ما كانت تؤمن به أو تمارسه. على عكس النظام السوري، الذي مهما اختلفنا معه، فلن نختلف أبداً في كونه نظاماً متماسكاً محكماً قوياً، لدرجة أن كل قوى الشر اجتمعت عليه، ولم يتأثر، ولم يتزحزح عن مبادئه قيد أنملة، بخلاف خصومه من المعارضة أو من الدول التي تموّنها، والذين يغيّرون آراءهم كل حين.

في كتابه الذي صدر حديثاً بعنوان "تدمير شعب: الحرب الأهلية في سوريا" يكتب نيكولاس فان دام المبعوث الهولندي الخاص إلى سوريا بين عامي 2015 و2016 عن القرارات الخاطئة وغياب الرؤية البعيدة المدى لدى المسؤولين في الغرب منذ بداية الأحداث في سوريا. مجلة "فورين بوليسي" تنشر مقتطفاً من الكتاب في مقالة تتناول تركيز الغرب على هدف إسقاط النظام وعدم التعاطي مع حقائق الواقع على الأرض.

حجم المجموعات فتح شهيّة أنصار "جبهة النصرة" على الحديث عن انهيار "أحرار الشام" عملياً وعدم قدرتها على خوض معارك مُعتبرَة بعد الآن.

لا تحظى مطالبة إسرائيل بالاعتراف بوجودها في هضبة الجولان المحتلة بأي تفهم، لكن الأخطر هو عدم الاستجابة للمطالبة الإسرائيلية بإبعاد الإيرانيين وحزب الله الذين جاؤوا إلى سوريا.

ممثل روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يقول إن قصة الهجوم الكيميائي في مدينة إدلب مفبركة وتتخذ منحىً سينمائياً، والناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية يعلن أن تصريحات ممثّل المنظمة حول استخدام السارين تثير العديد من التساؤلات، ومشاهد مثيرة للجدل في الفيلم الذي بثّ حول الحادثة تظهر إحداها أحد الأشخاص الذين كانوا يتولون "جمع العيّنات" وهو يضع سيجارة في فمه!

بعد دعوته الإدارة الأميركية إلى عدم الاكتفاء بالتصريحات والكلام والقيام بخطوات عملية ضدّ سوريا قبل ساعات من العدوان الأميركي على مطار الشعيرات، يرسم بول وولفويتز ما يشبه خارطة طريق دبلوماسية عنوانها رفض بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

قلّما يتفق الموالون والمعارضون في سوريا على أمر، مثلما اتفقوا على معارضة مسودة الدستور الذي وضعته روسيا كمشروع دستور يكون أرضية لتسوية سياسية بين النظام والمعارضة...وإن كانت المعارضة السورية بمختلف تشكيلاتها قد أعلنت رفض هذا الدستور من حيث المبدأ بغض النظر عن مضمونه، فإن صمت الحكومة السورية ليس علامة رضا، بل ربما صمت المحرج من مقترح الحليف.

الاستراتيجيون الإسرائيليون مستاؤون من مجرى الحرب في سوريا. لقد بنوا آمالاً كبيرة على انهيار النظام السوري وقيام نظام سياسي جديد لا يُعادي إسرائيل ولديه الاستعداد أن يحذو حذو مصر السادات والأردن. لكن مسار الحرب في الآونة الأخيرة بخاصة بعد حلب يُشير إلى قوة النظام السوري وقوة حلفائه وإصرارهم على الاستمرار في الحرب إن فشلت جهود البحث عن حل سياسي.

صحيفة بريطانية تقول إن الاتحاد الأوروبي اقترح تقديم مساعدات مالية لكل الأطراف في سوريا بما فيها النظام السوري في إطار الحل السياسي للصراع. الخطة عرضتها مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد خلال لقاء مع قادة المعارضة قبل أسبوعين.

مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني قدمت مقترحات جديدة لقادة المعارضة في اجتماع عقد قبل أسبوعين مع عرض بتقديم مساعدات واستثمارات لجميع الأطراف. وتتضمن المقترحات نقل السلطة إلى المحافظات السورية وبقاء مؤسسات الدولة المركزية دون أن تأتي المقترحات على ذكر مستقبل الأسد.

دبلوماسيون غربيون يقولون إن الدول الأوروبية لن تساهم في عملية إعادة الإعمار وإن على روسيا تحمّل هذه التكلفة. كلام تقول صحيفة "الغارديان" إن هدفه الضغط على موسكو في وقت بدأت تنفذ من الأوروبيين أوراقهم في سوريا.

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت يقول الأربعاء إن باريس ستستضيف الشهر المقبل اجتماعاً للدول الصديقة لسوريا وأعلن أن بلاده كانت تقدم دعماً مادياً ومعنوياً بشكل سري للمعارضة في حلب، ومجلس الأمن الدولي يعقد الأربعاء جلسة حول حلب بطلب من فرنسا وبريطانيا، والمبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا يقول إن النصر العسكري في حلب ليس كافياً مؤكداً حتمية الحل السياسي.

يرى بعض المسؤولين "أنه ربما فات الأوان بالفعل للتأثير على سير المعارك، وأنه على الإدارة الأميركية أن تأخذ بعين الاعتبار القيام بعمل عسكري مباشر ضد نظام الأسد من أجل وقف الحملة العسكرية". لكن مسؤولين توقعوا أن تلقى أي خيارات "تشمل عملاً عسكرياً أميركياً مباشراً ضد نظام الأسد معارضة داخل البيت الأبيض خشية اندلاع صراع أوسع مع روسيا".

خلافاً لتوقعات أوباما بأن سوريا ستكون مستنقعاً لفلاديمير بوتين فإن الروس أثبتوا أن الوسائل العسكرية المحدودة يمكن لها أن تحول الحرب لمصلحة نظام الأسد وزيادة نفوذهم في الشرق الأوسط. روسيا فرضت حقائق عسكرية على الأرض بحيث باتت الولايات المتحدة اليوم تتوسل بوتين من أجل تقديم تنازلات.

مشكلة هذه المعارضة، أيضاً، أنها ما زالت تشتغل بمعزل عن حواضنها المجتمعية، ومن دون أي توسّطات أو شبكات متبادلة، في واقع تبدو فيه غالبية السوريين خارج معادلات الصراع، أو ضحية له، من دون أن يكون لها قدرة للتأثير عليه، بحكم انكسار كتلها الاجتماعية، بواقع تشرّد الملايين من السوريين أو بسبب خضوعهم للحصار أو لعلاقات الاستبعاد والتهميش، سواء في مناطق سيطرة النظام، أو في ما يعرف بـ «المناطق المحرّرة»، وهذه معضلة كبيرة في الواقع السوري.

الانتخابات بعين الخصوم والحلفاء في الإقليم من تركيا الى طهران والسعودية ومصر وإسرائيل في استعراض للمواقف.

أعطى فشل مفاوضات جنيف 2 في 2014 تقدماً للمنظمتين الإرهابيتين داعش والنصرة على الأرض، وتمكنتا من السيطرة على أكثر من 40 بالمئة من الأراضي السورية. مع تدّخل إيراني متضخم ومتعدد الأشكال... ولكن أيضاً زيادة في الهدم والقتل والحصار والتهجير الذي شمل ملايين السوريين.

النائب الفرنسي جيروم لامبير يزور سوريا برفقة نائبين آخرين ويقول من هناك عبر إذاعة "أوروبا 1" "إن داعش عدو مشترك لفرنسا وسوريا" مؤكداً على أن ذلك يتطلب تشكيل جبهة مشتركة لمواجهته.

المساعد الأول لرئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، يقول في مقابلة مع الميادين إنه في حال شكلت المعارضة حكومة إئتلافية فإنها لن تتدخل في شؤون الدول العربية وستدعم خيارات الشعوب لا خيارات الإخوان المسلمين، كما لن تقدم أسلحة للمسلحين في سوريا.