التعريفات #النفط_في_ليبيا

ليبيا تنزف دماء من أجل أن ينعم العالم الظالم بنفطها وغازها

كان واضحاً منذ أن شنّ حلف شمال الاطلسي "الناتو" عدوانه البربري الإجرامي الهمجي على ليبيا بقيادة فرنسا -ساركوزي- وبمشاركة من قطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة وبغطاء من جامعة الدول العربية التي قبض أمينها العام آنذاك عمرو موسى ملايين الدولارات مقابل تمريره لقرار يبارك العدوان ويشرعنه، تحت عنوان مُضلّل هو مساعدة الشعب الليبي في إسقاط نظام الرئيس الراحل معمّر القذافي وإعادة الديمقراطية إلى ربوعها لأن الأمن والاستقرار والخير والوحدة الجيو-سياسية سوف تغيب عن ربوع ذلك البلد لسنوات وربما لعقود طويلة.