التعريفات - #بريطانيا

الصوت الذي رفعته صحيفة الغارديان بشأن مشاركة بريطانيا في صناعة المأساة اليمنية يضاف إلى أصوات ارتفعت في أوروبا وأميركا منذ بدء الحرب السعودية على اليمن، فهل تنعش ضراوة معارك الحديدة أصوات الاعتراض الأوروبية الأميركية على التدخل في هذه الحرب؟

كانت قمّة مجموعة الدول السبع الكبرى "صناعياً" الأخيرة مختلفة ومشتعلة نسبياً بين أعضاء التكتل الذين باتوا فى حال متصاعدة من الاختلافات بين قضايا تجارية وأخرى تتعلّق بأطرافٍ دولية كروسيا وإيران. 

صحيفة الغارديان البريطانية تحمّل في مقالة لها المملكة المتحدة مسؤولية أهوال الحرب اليمنية "حيث تتراجع وتتلاشى أعذارها حول دورها في الحرب اليمنية المأساوية". وتضيف أن الحرب على اليمن يديرونها بأسلحة بريطانية وأميركية وفرنسية، وبالتدريب والمشورة العسكرية وبرعاية دبلوماسية من الغرب. كما تشير إلى أنه إذا كان التواطؤ على ما يبدو يُنكر، فإن أحداث الأيام الأخيرة قد كشفت عنه.

متحف "فيكتوريا والبرت" في لندن يفتتح غداً السبت معرضاً لمقتنيات شخصيّة للفنانة المكسيكية الراحلة فريدا كاهلو، من بينها قلم حواجب وأحمر شفاه وملابس، وذلك في أوّل عرض لمقتنياتها خارج وطنها.

تيريزا ماي تشكل انتصاراً في البرلمان بشأن قانون بريكست

المسائية

قبل حوالي سنتين من الآن، لم يكن أحد من الجزائريين، من غير المُختصِّين، يعرف شيئاً عن الطائفة الأحمدية القاديانية. فالأخبار التي كانت تتناقلها وسائل الاعلام المحلية، عن تفكيك شبكات هذه الجماعة وتوقيف الناشطين فيها، إلى غاية اعتقال أميرها في بداية السنة الماضية، كانت تثير الكثير من الحيرة والتساؤل عن أفكارها وأهدافها في الجزائر. فمن هي هذه الطائفة؟

خرج الآلاف من أنصار اليمين المتطرف إلى شوارع لندن للمطالبة بالإفراج عن زعيم رابطة الدفاع الانكليزي تومي روبنسون الذي سجن لازدرائه القضاء البريطاني. في المقابل تظاهر بريطانيون رفضاً لانتشار العنصرية والإسلاموفوبيا.

الرئيس السوري بشار الأسد يؤكد في مقابلة مع صحيفة بريطانية أن منظمة "الخوذ البيضاء" أداة بيد لندن، ويضيف أن الوجود الأميركي والبريطاني في بلاده غير شرعي، وينفي نفياً قاطعاً مزاعم تنسيق روسيا مع إسرائيل حول أهداف الغارات على سوريا.

قمة الدول السبع المجتمعة في كندا تصدر بياناً ختامياً تتعهد فيه بتحديث منظمة التجارة العالمية وتطالب روسيا بالكف عن "تقويض الأنظمة الديمقراطية".

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن قلقها إزاء قتل المتظاهرين الفلسطينيين في غزة. كما أكدت لنظيرها الإسرائيلي التزام بريطانيا الى جانب فرنسا وألمانيا الاتفاق النووي الإيراني ورافقت زيارة بنيامين نتنياهو تظاهرة منددة باستقباله في لندن.

تشهد العاصمة البريطانية احتجاجات على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وناشطون يطالبون باعتقاله لارتكابه جرائم حرب، في حين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تعرب عن قلق بلادها من سقوط عشرات الشهداء الفلسطينيين خلال الاحتجاجات في قطاع غزة.