التعريفات - #تركيا

هذا وتواصل الشرطة التركية بحثها عن جثة الكاتب السعودي جمال خاشقجي وقد توسّع البحث الى مناطق قريبة من اسطنبول حيث الغابة التي يتوقّع المحققون أن تكون الجثة أو أجزاء منها نقلت إليها.

جمال خاشقحي لا يستحق أن يقتل أياً كانت مواقفه السلبية. الاغتيال في ذاته مرفوض، لأنه يعبر عن لغة الفوضى والتوحش. هي لغة التوحش الداعشية نفسها سواء أكان وراؤها سلطان أم مفت.

المساعي التي يبذلها الرئيسان التركي والأميركي، تدور حول إيجاد مخرج في التحقيق لتحميل مسؤولية قتل جمال الخاشقجي إلى "كبش محرقة" وإعفاء محمد بن سلمان والحكم السعودي من الواقعة. لكن هذه الصفقة التي يوظّفها كل من ترامب وإردوغان لغايات مختلفة، لا تمحو ارتدادات زلزال القنصلية التي تقضي على طموحات ابن سلمان في وراثة العرش وفي الاستمرار بحروبه ومشاريعه. وربما تدفعه إلى محاولة التعويض عن فشله بالمراهنة على ارتداء ثوب "رجل السلام" مع إسرائيل.

هل انطوت صفحة محمد بن سلمان؟

الزلزال الذي أحدثته ضدّ السعودية تصفية الكاتب الصحافي جمال الخاشقجي، يبدو أنه يجري العمل على إخماده عبر صفقة بين أنقرة والرياض وصفقة موازية مع دونالد ترامب. لكن ما أطاح به الزلزال في صفحة محمد بن سلمان، قد يصعب على الصفقات إعادة ترميمه.

تزامُناً مع الانسحاب، بدأت تركيا بإرسالِ أسلحةٍ وسياراتٍ مُدرَّعة استعداداً لتنفيذ دوريات في مناطق الفصائل المسلحة، بموازاة ما ستقوم به القوات الروسية في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

أثار اعتراف السعودية بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول ردود فعل دولية غاضبة مطالبة بمحاسبة المسؤولين. المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قالت إنها "لا تقبل تفسير السعودية بشأن مقتل خاشقجي"، مضيفة أن "الحريات في خطر في جميع أنحاء العالم". في حين رحبت دول عربية بقرارات العاهل السعودي "لكشف الحقائق بنزاهة وموضوعية وتطبيق العدالة".

المزيد