التعريفات #تهويد_القدس

التسلل السعودي والخليجي عبر عقارات القدس.. قلق الأردن

شكَّلت مرحلة تسريب العقارات بداية الخلاف المقدسي الخليجي، ولا سيما بعد ارتباط دول خليجية، مثل الإمارات والبحرين، بتمويل صفقات لبيع هذه الشقق، وذلك بعد تحقيقات أجرتها لجان مقدسية.

مئات المستوطنين يستبيحون الحرم الإبراهيمي بعد إغلاقه من قبل الاحتلال

أصيب 10 فلسطينيين جرّاء اعتداء القوات الإسرائيلية والمستوطنين على سكان الخليل في الضفة الغربية، والفلسطينيون يتصدون لاعتداءات الاحتلال في العيسوية.

ما وراء إعلان شرطة الاحتلال عن وظيفة "مُستكشفين" في الأقصى؟

إزاء هذا الواقع الذي يُظهِر تمسّك الاحتلال بتغيير الوضع القائم في الأقصى، وعمله على تعزيز هذا الاتجاه، فإنّه من اللازم التصدّي له ومواجهته. وإنّ مسؤولية الدفاع عن الأقصى والتصدّي لمُخطّطات تهويده تقع على عاتق كلّ أحرار العالم، ويشكّل المرابطون والمرابطات وأهل القدس وفلسطينيّو الداخل المحتل عام 1948، ومعهم حرّاس المسجد الأقصى، خطّ الدفاع الأول عن المسجد الذي يجتهد الاحتلال لكسره

"حارة اليهود وحارة المغاربة في القدس القديمة: التاريخ والمصير ما بين التدمير والتهويد"

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية ومؤسسة التعاون كتاب "حارة اليهود وحارة المغاربة في القدس القديمة: التاريخ والمصير ما بين التدمير والتهويد"، من تأليف نظمي الجعبة.

كيف زوّرت إسرائيل تاريخ القدس وفلسطين؟

استولت إسرائيل على القدس وتهوِّدها دعمتها واشنطن ونقلت سفارتها إلى المدينة التي تعتبرها عاصمة أبدية لإسرائيل. ما هي حقيقة تاريخ إسرائيل وبني صهيون؟ هل القدس كانت فعلاً لهم؟ كيف أقنعت إسرائيل العالم بأسطورة بنيت على الأوهام؟ عن هذه الأوهام وعن تفكيك الرواية الإسرائيلية هذه الحلقة من لعبة الأمم مع المؤرخ العراقي فاضل الربيعي وكتبه المهمة في هذا الشأن.

ما بقي من حطام اتفاق أوسلو

بعد نحو ربع قرن من تطبيق اتفاق أوسلو وقيام السلطة الفلسطينية، أخذنا نسمع مقولات من مثل  "اتفاق أوسلو مات"، وهذه " سلطة من دون سلطة واحتلال من دون كلفة"، " فلنفتح صفحة جديدة، ولنذهب إلى مصالحة وطنية... وعفا الله عما مضى". وتوصّل أصحاب هذه المقولات، بعد لأيٍ، إلى أن "الولايات المتحدة لم تعد وسيطاً نزيهاً" و"أن لا سلام مع حكومة التطرّف والاستيطان". (في دفعة على الحساب، سؤالان: متى كانت أميركا وسيطاً نزيهاً؟ وأية حكومة "إسرائيلية" لم تكن حكومة التطرّف والتوسّع؟)

افتتاح مركز تجاري إسرائيلي ضخم في القدس ضمن سياسة التوسع والسيطرة

تسعى شركات إسرائيلية إلى تعزيز وجودها في القدس المحتلة في خطوة تهدف إلى تهويد اقتصادي للمدينة المقدسة.

برك سليمان .. تاريخ منحوت في الأرض على شاكلة برك للمياه

بين طبيعية جبلية خلابة، تقع إلى الشمال من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة برك سليمان، بنيت اثنتان منها في العصر الروماني، والثالثة بناها السلطان سليمان القانوني في العهد العثماني لتجميع المياه عبر قنوات تحت الأرض لتزويد مدينتي القدس وبيت لحم بما يلزم من المياه.

"اسرائيل" تكرس واقع الفصل العنصري باقرار قانون "الدولة القومية"

"اسرائيل" تكرس واقع الفصل العنصري باقرار قانون "الدولة القومية"

على رغم الحرب والحصار.. حشد يمني في صنعاء نصرة للقدس

على رغم حرب وحصار التحالف السعودي المستمرّين يحتشد اليمنيون في العاصمة صنعاء نصرة للقضية الفلسطينية ورفضاً لتهويد القدس، والمتحدثون يتهمون بعض الأنظمة العربية بالعمالة لإسرائيل والتطبيع معها بشكل علني.

"مسألة القدس ومأسسة العنصرية في إسرائيل" محور العدد 114 من مجلة الدراسات الفلسطينية

صدر العدد 114 من مجلة الدراسات الفلسطينية عن ربيع 2018 بعنوان "مسألة القدس ومأسسة العنصرية في إسرائيل".

رسالة المجلس الأرثوذكسي: وثائقنا تثبت بيع وتسريب الوقف للشركات الاستيطانية

الميادين تحصل على رسالة من المجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين إلى المجلس المركزي لمنظمة التحرير يقول فيها إن لديه وثائق تثبت بيع وتسريب الوقف العربي الأرثوذكسي للشركات الاستيطانية وإن عمليات تأجير وتحكير وبيع تجري في القدس للأملاك الأرثوذكسية لصالح المحتل، وعليه يطالب المجلس منظمة التحرير بتحمل مسؤولية مواجهة المخاطر والتحديات وتحديد اتجاهات النضال.

تقرير مؤسسة القدس الدولية: كيف كان عام 2017 على عاصمة فلسطين؟

تقرير حول أبرز ما شهدته مدينة القدس عام 2017 صادر عن مؤسسة القدس الدولية.

خطة جديدة تشمل بناء 300 ألف وحدة استيطانية في القدس

فيما تتواصل الانتفاضة الفلسطينية بوجه الاعتداءات الاسرائيلية كشفت وسائل الإعلام الاسرائيلية عن خطة جديدة تشمل 300 ألف وحدة استيطانية لإتمامها خلال 20 عاماً في إطار تهويد القدس.

تدشين كنيس جديد تحت حائط البراق في القدس

قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بشأن القدس يحفز مشاريع الاستيطان الاسرائيلية ويسرع من وتيرة التهويد في القدس وفي المسجد الأقصى.

قرار دونالد ترامب بشأن القدس الشريف إهانة مخزية للقادة العرب والمسلمين

ظهر سيد البيت الأبيض يوم الأربعاء الموافق 6 كانون الأول/ ديسمبر 2017، مزهوّاً بصلاحياته السياسية والإدارية من داخل البيت الأبيض هو ونائبه السيد مايك بينيس، ليلقي على العالم بضع كلمات مسمومة اعتاد أن يرددها بهوس على جمهوره وأتباعه في داخل الولايات المتحدة الأميركية وعلى مجتمع النخبة السياسية في عالمينا العربي والإسلامي للأسف. وقال إنه جاء إلى البيت الأبيض ليصحح مسار قرارٍ اتخذه الكونغرس الأميركي بتاريخ 23 تشرين الأول/ أكتوبر 199 بشأن نقل سفارته من تل أبيب العاصمة السياسية للكيان الصهيوني للدولة العبرية الصهيونية إلى مدينة القدس الشريف التي اعتبرها ترامب عاصمةً فعلية واقعية للكيان الإسرائيلي، وردد أكثر من مرة نقده اللاذع للرؤساء الأميركيين الذين سبقوه ولم يستطيعوا تنفيذ القرار منذ ذلك الحين وحتى اليوم، في حين أنهُ -أي ترامب- هو الرئيس الشجاع الذي نفّذ ذلك القرار السيئ السمعة والأثر ليس على مستوى أهلنا بفلسطين وحدهم، وإنما على مستوى العالم.

روحاني: ستقوم بأي خطوة لدعم الشعب الفلسطيني وأميركا والصهيونية لن تنجحا في مؤامرتهما ضد القدس

الرئيس الإيراني يقول إن إيران ستقوم بكل ما في وسعها لدعم الشعب الفلسطيني، ويؤكد أن أميركا والصهيونية لن تنجحا في مؤامرتهما ضد القدس. ويضيف أن إيران ليس لديها مشكلة مع السعودية إذا أوقفت الأخيرة قصفها لليمن وسعيها للصداقة مع إسرائيل والركوع أمامها. رئيس البرلمان الإيراني يقول بدوره إن قرار الرئيس الأميركي حول القدس جاء بعد اتصال هاتفي أجراه مع عدد من رؤساء الدول العربية.

كبرياء القدس في مواجهة البيلدوزر الأميركي

إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان المُصطنَع "إسرائيل" يؤكّد من جديد أن منطق القوّة وحده القادر على افتكاك الحقوق وإسقاط الاحتلال، وأن السلام لا تأتي به المسرحيات البائِسة التي لا هدف لها سوى تمضية الوقت في انتظار لحظة الانقضاض المناسبة.