التعريفات - #جبهة_النصرة

الحكومة البريطانية تنهي برنامج "قوات الشرطة" التابعة للمعارضة السورية بسبب اقتراب القوات الحكومية من المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في شمال سوريا.

ناشطون يتحدثون عن قيام هيئة تحرير الشام باعتقال الفرنسي عمر ديابي والمعروف بـ"عمر اومسين" من أصول سنغالية، والذي تم وصفه من قبل أنصاره بجهادي فرنسا الخارق.

رئيس المكتب السياسي لما يسمى "لواء المعتصم - الجيش الحر" يقول إن التنظيم جاهز لإنهاء ملف جبهة النصرة في إدلب خلال فترة قصيرة جداً لولا أن هناك من يقف عائقاً، ويعتبر أن الجهات الدولية الفاعلة في سوريا لا يوجد جدّية لها حول إنهاء ملف النصرة.

فيما يتواصل وصول تعزيزات للجيش الى محيط إدلب استعدادا للمعركة يسارع الجولاني الى حشد مؤيدين من العشائر والمناطق الحدودية لدعمه في وجه قرار أنقرة بعزله الاندماجات الجديدة بين الفصائل تبقي على زعيم النصرة وحيدا والهدف الأول للعملية العسكرية للجيش السوري.

إدلب بانتظار الجنوب السوري، ولا تنتظر العملية العسكرية فيها أي لقاءات تركية ــ روسية ــ إيرانية في سوتشي لتتوضح وجهة العمليات العسكرية، ومن أرياف حمص و حماة الشمالية وصلت التعزيزات العسكرية للجيش السوري إلى ريف إدلب الشرقي، فالحرب الجوية تستعر في سماء المحافظة، والطائرات لا تتوقف عن قصف معاقل المسلحين في أرياف المحافظة، بعد إفراغ بلدتي كفريا والفوعة.

الجيش السوري يوسع عملياته العسكرية في منطقة حوض اليرموك ويستعيد السيطرة على عدة قرى في ريف درعا الغربي وحوض اليرموك وعدداً من البلدات والقرى في المنطقة. وتنسيقيات المسلحين تتناقل أن "النصرة" وتنظيم نصرة الإسلام في إدلب رفعا حالة الاستنفار على جبهات المواجهة مع الجيش السوري وحصلا على تطمينات تركية.

بفضل دونالد ترامب، انتهى كل شيء بالنسبة "للمتمردين" في سوريا لأنهم تعرضوا للخيانة من قبل الأميركيين، ومن قبل ترامب نفسه في تلك المناقشات السرية مع فلاديمير بوتين في هلسنكي.

الجيش السوري يتقدم في ريف القنيطرة ويحرر تل الجابية بعد مواجهات مع جبهة النصرة. وقيادي في الجيش السوري يقول للميادين إن 90 بالمئة من المهمة أنجزت في ريف القنيطرة. مراسلة الميادين تنقل عن تنسيقيات المسلحين أن تركيا قدمت لروسيا رؤية للحل في إدلب من دون مواجهة عسكرية.

جبهة النصرة تحتجز أكثر من 19 حافلة ضمن الدفعة الرابعة والأخيرة التي تقل أهالي من بلدتي الفوعة وكفريا بعد إخلائهم باتجاه محافظة حلب.

الجماعات المسلحة تشنّ هجوماً هو الأعنف على نقاط الجيش السوري في ريف اللاذقية الشمالي، حيث دارت معارك استمرت عدة ساعات من دون تغيير في خارطة السيطرة.

الجيش السوري يبسط سيطرته على كامل الشريط الحدودي مع الأردن، ووحدات الجيش تتابع انتشارها في ريف درعا الجنوبي الغربي لتأمين المنطقة ولاسيما الشريط الحدودي مع الأردن. وكالة سبوتنيك الروسية تنقل عن قائد عسكري أن الجيش السوري تصدى لهجوم شنّته المجموعات المسلحة على ريف اللاذقية الشمالي. والرئيس الأسد يؤكد استمرار العمليات حتى تحرير كل الأراضي السورية.

الجيش السوري يؤمن طريق دمشق عمان الدولي بشكلٍ كامل بعد تحرير معبر نصيب عند الحدود الأردنية ودخول عدد من البلدات في عملية المصالحة. وتل أبيب تراقب مايجري بقلق.

بدأت جبهة النصرة حملة اعتقالات في عدة بلدات بريف إدلب الجنوبي الشرقي بتهمة الانتماء لخلايا تابعة لداعش.. الحملة ليست الأولى للنصرة منذ بدء تسلّل عناصر التنظيم إلى إدلب قبل أيام وبعد 4 سنوات على طرده من المحافظة بهدف ايجاد موطئ قدم له في معقل الجبهة بعد خسارتها معظم معاقلها السورية.

الصحافي الأميركي سيمور هيرش الحائز على جائزة "بوليتزر" للصحافة، يكشف في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن تقارير استخبارية أكدت أن السعودية وتركيا زودتا جبهة النصرة في سوريا بالمواد الكيميائية الأساسية لتركيب غاز السارين، ويؤكد أن منظمة "الخوذ البيضاء" منظمة دعائية بامتياز.

المحكمة العسكرية تقضي غيابياً بالحبس المؤبد على المدعو شادي المولوي و9 مدعى عليهم آخرين ضمن مجموعة من 30 شخصاً، بتهمة تأليف مجموعات مسلحة وحيازة أسلحة حربية غير مرخصة ومتفجرات وعبوات ناسفة، بقصد ارتكاب الجنايات على الناس ومحاولة قتل جنود للجيش اللبناني ومدنيين.

الجيش السوري يواصل تمشيط بلدتي بصر الحرير وناحتة في ريف درعا الشرقي بعد تحريرهما من المسلحين وإزالة الألغام والمتفجرات ويعثر على مستودعات أسلحة وذخائر متنوعة بعضها إسرائيلي الصنع. يأتي ذلك بالتزامن مع انتهاء هدنة الـ12 ساعة بين الجيش والمسلحين للدخول في تسوية لأوضاع المسلحين بعد تقدم الجيش الكبير في الجبهة الجنوبية.

الجيش السوري يشن عملية عسكرية واسعة على معاقل جبهة النُصرة في بلدة الحراك بريف درعا، ويستكمل طرد داعش من منطقة البادية بالكامل، ووزارة الدفاع الروسية تنفي الأنباء عن انسحابها من اتفاقية منطقة خفض التصعيد الجنوبية في سوريا.

وكالة "سانا" السورية تنقل عن مصدر عسكري سوري قوله إن مسلّحي جبهة النصرة يواصلون استهداف المواطنين ونقاط الجيش في جنوب سوريا، كما يمنعون المصالحات هناك مع جماعات مسلّحة جاهزة لتسليم أسلحتها للجيش السوري.

واشنطن تبلغ الفصائل المسلحة في سوريا أنها لن تتدخل ضد عمليات الجيش السوري جنوب البلاد لاستعادة مناطق ومرتفعات الجولان السوري المحتل. ووزارة الدفاع الروسية تعلن أن الجيش السوري صدّ هجوماً لأكثر من ألف مسلح من جبهة النصرة على مواقعه في مناطق خفض التصعيد. يأتي ذلك بعدما لجأت فصائل من الجيش الحر عبر مركز المصالحة الروسي لطلب الدعم من قيادة الجيش السوري لصدّ هجمات مسلحي النصرة.

الرئيس السوري يصف في مقابلة له مع قناة "أن تي في" الروسية إجراء محادثات مع الأميركيين ومناقشتهم بأنها "مضيعة للوقت"، ويشير إلى أن المشكلة مع الأميركيين "أنهم رهائن لدى مجموعات الضغط لديهم، لوسائل الإعلام الرئيسية، للشركات الكبرى، المؤسسات المالية، شركات النفط والأسلحة، وغيرها". ميدانياً المركز الروسي للمصالحة يعلن أن مجموعة من الجيش الحر ستنضم إلى الجيش السوري في منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا لمحاربة جبهة النصرة وداعش.

المزيد