التعريفات - #حزب_الله

أكمل مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية ديفيد هيل المواقف التحريضية لبلاده ضد "حزب الله" وإيران. وبحسب معلومات للميادين نت أنه حاول خلال جولته في بيروت استدراج لبنان للمشاركة في قمة وارسو المزمع عقدها الشهر المقبل. وفي سياق متصل رفضت السفارة الإيرانية في لبنان التصريحات الاستفزازية الأميركية.

عقب لقائه رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، مساعد وزير الخارجية الأميركي يهاجم حزب الله ويرفض أن تقوم ما أسماها مليشيات خارج الدولة بحفر الأنفاق، و رئيس مجلس النواب نبيه بري يتوقف أمام "التمادي الإسرائيلي بالخروقات والإنتهاكات اليومية للقرار 1701، وتجاوزه لقوات "اليونيفيل" واللجنة الثلاثية بالإعتداء على الخط الأزرق والأراضي اللبنانية".

الجيش الإسرائيلي يعلن انتهاء عملية "درع الشمال" على الحدود مع لبنان، والمتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي يقول إنه "مع اكتشاف النفق الخامس لحزب الله تمّ استكمال كشف جميع المسارات التي حفرها حزب الله".

لا يزال النقاش حول جاهزية الجيش الإسرائيلي مادة دسمة لتأجيج الخلاف بين المسؤولين الإسرائيليين، فيما يؤكد مراقبون أن حزب الله يمثّل التهديد الأساسي الذي ينتظر رئيس الأركان المقبل.

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد أنّ قرار واشنطن حول سحب قواتها من سوريا "تم اتخاذه وسننفذه وسنواصل مواجهة داعش"، ويشير إلى أنّ الرئيس دونالد ترامب مستعد للتحرك عسكرياً في سوريا مرة أخرى "لكن نأمل ألا يضطر إلى ذلك".

الحرب المقبلة لن تكون برأي خبراء نزهة بالنسبة إلى إسرائيل ولا سيما في ظلّ التقديرات التي تتحدث عن عدم جاهزية جيشها للحرب وتطور قدرات حزب الله وقوته.

لعلّ من أبرز وأشهر مشاريع المقاومة العربية التي أصلّت قِيَم المقاومة الحقّة وغير المرتبطة بمخطّطات الغرب يأتي  المشروع الناصري في زمن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، ويأتي مشروع حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين  منذ أسّسها الشهيد القائد فتحي الشقاقي، ثم يأتي – كما سبق وأشرنا_حزب الله كأحد أبرز تلك المقاومات وأكثرها نصوعاً وتأثيراً. هذه النماذج وغيرها ممَن ركّز على استراتيجية المقاومة المسلّحة ولم يناور أو يزاوجها مع السياسة بمعناها المبتذل استحقت أن تنتصر وأن تبقي حية في ضمير أمّتها.

إسرائيل أمام تحديات جدية عام 2019

سوريا وإيران وحزب الله وحماس جهات أساسية تحتل مكان الصدارة في مروحة التهديدات والتحديات التي يواجهها الجيش الإسرائيلي عام 2019.

مخاوف إسرئيلية من تعاظم قدرات حزب الله

تبرز المخاوف الإسرئيلية من تعاظم قدرات حزب الله وهو ما عبّر عنه وزراء وخبراء إسرائيليون حذروا من تداعيات فشل إسرائيل ف منع تعاظم هذه القدرات، فيما لم يخرج رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن عادته في إطلاق التهديدات ضد حزب الله.

في ظل تراجع هيمنة وسائل الإعلام التقليدية، على الرغم من دورها الهام في النزاعات والحروب، وبروز وسائل التواصل الاجتماعي، الساحة الأبرز لانتقال المعلومات والأخبار، يذهب العديد من السياسيين والأحزاب وغيرهم، إلى اعتماد هذه المنصات لإيصال الرسائل إلى المتلقي . واليوم مع اختلاف التقنيات، بات الجمهور لاعبا أساسيا في التأثير على مجريات الأحداث.

وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت يقول إن "إسرائيل" غفت خلال الحراسة مرتين، أولاً من العام 2000 إلى 2006 وغفت مرة أخرى أثناء الحراسة حتى العام 2013، ويشير إلى أن التهديد الأساسي لـ "إسرائيل" هو حزب الله الذي تعاظمت قوته الذي أصبح يمتلك 140 ألف صاروخ.

الكرملين ينفي بشكل قاطع التقارير الإسرائيلية التي تحدثت عن صفقة روسية - أميركية لاحتواء "أنشطة إيران وحزب الله في سوريا" وجاء على إثرها قرار واشنطن بسحب قواتها من سوريا.

منذ قرابة الشهر تشهد الحدود اللبنانية حدثاً غريباً يمكن اعتباره مهزلة جديدة إسرائيلية، عملية درع الشمال والتي تختصر تحت عنوان "البحث عن أنفاق حزب الله".

مندوب الكويت في الأمم المتحدة منصور العتيبي يقول إن لبنان يتعرض لاعتداءات وانتهاكات دائمة من قبل الجيش الإسرائيلي، ويؤكد أن للبنان الحق بتحرير أراضيه ولا يمكن إعتبار ذلك عملاً إرهابياً.

قد يُفهم موقف الرئيس الحريري من إصراره على لاءاته تلك أنه مؤتمن على موقع رئاسة الحكومة، وعلى نجاح حكومته، إذ كيف له أن يقود حكومة بعض أعضائها دخلوا إليها وهم معارضون لسياساته وتوجّهاته أصلاً؟!.

رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنيّة يؤكد أن الضفة الغربية تتغير، وأن السنوات العجاف التي عاشتها أزف رحيلها وأن هنالك صفحة جديدة فتحت مع المحتل بالدم والنارو البارود. والناطق باسم لجان المقاومة أبو مجاهد يرى أن العملية النوعية شرق رام الله انتصار أمني استراتيجي للمقاومة، في حين يؤكد مسؤول الإعلام في حركة الجهاد الإسلامي أن ما يجري في الضفة هو الصدى الآخر لمسيرات العودة وأن المعركة مفتوحة مع الاحتلال.

حاولت إسرائيل وعبر ما زعمت أنه اكتشاف أنفاق لحزب الله مُمتدّة من بلداتٍ جنوبيةٍ لبنانيةٍ ومتوغّلةٍ في أراضي فلسطين المحتلة، أن تمارس إرهاباً معنوياً على اللبنانيين عبر تأليب الرأي العام العالمي ضد لبنان وضد حزب الله. وقد سعى نتنياهو من خلال استدعائه اليونيفيل للتحقيق في قضية الأنفاق إلى تأكيد صحّة مزاعمه عبر بيان رسمي من قِبَل اليونيفيل بأن هناك فعلاً أنفاقاً في تلك المنطقة من دون أن تحدِّد مَن قام بها.

واشنطن ترفض طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بفرض عقوبات على لبنان والجيش اللبناني، من أجل تحميلهما المسؤولية عن حفر أنفاق حزب الله إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كتب الجنرال الإسرائيلي غيرشون هاكوهين في معهد بيغن-السادات إن نوعا جديدا من "التعايش" الاستراتيجي تطور في العقد الأخير بين حزب الله والدولة اللبنانية، ما سمح للحزب في متابعة بناء قدراته العسكرية "بأريحية". هذا يفرض على (إسرائيل) مراجعة عقيدتها الاستراتيجية تجاه لبنان وتوضيح العواقب المدمرة، التي قد تنجم عن حرب بين حزب الله و(إسرائيل)، للحكومة اللبنانية.

المزيد