التعريفات - #داعش

الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله يؤكد في ذكرى القادة الشهداء "عدونا واثق من أن مجاهدينا قادرون على الدخول إلى الجليل لكنه يشكّك بقدرته على دخول أرضنا"، ويقول إن هنالك نفاقاً أميركياً فيما يتعلّق بالقضاء على داعش في سوريا، والصحيح أن "الجيش السوري والقوات الرديفة وحلفاؤه من الروس والإيرانيين والمقاومة هم الذين قضوا على التنظيم"، مشيراً إلى أن مؤتمر وارسو هدف إلى دعم نتنياهو ومحاصرة إيران.

رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يؤكد خلال استقباله وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان عدم قبول أي قواعد أجنبية على الأرض العراقية. ويضيف أنه "يجب التقيد بالاتفاقات الأساسية بين البلدين وهي محاربة الإرهاب، وتدريب القوات العراقية، ولا شيء آخر".

تنسيقيات المسلحين في سوريا تتحدث عن اتفاق بين قوات "قسد" والتحالف وتنظيم داعش، يتضمن خروج التنظيم من آخر مناطقه في شرق الفرات، وخروجه ربما إلى صحراء الأنبار العراقية أو بادية التنف في سوريا.

الرئيس الأميركي يعد في خطابه السنوي أمام الكونغرس بـ"نهج جديد" للحروب التي تقودها الولايات المتحدة، ويؤكّد بدء الاستعدادات لاستقبال الجنود الأميركيين العائدين من سوريا، قائلاً في كلامٍ لافت إن "أميركا لن تكون بلداً شيوعياً اشتراكياً، ونحن قلقون من الدعوات لاعتماد الاشتراكية في بلادنا"، والرأي العام يتوقف أمام مشهد تصفيق رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي للرئيس بطريقة وصفت بالاستهزائية!

تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأميركية يكشف أن القوات الأميركية في العراق ستبقى هناك على المدى الطويل "لتحقيق الأهداف المرجوة"، ويعتبر أن قوات "قسد" في سوريا غير مؤهلة لشن هجوم ضد داعش دون دعم قوات تحالف واشنطن.

متحف الموصل يستضيف معرضاً بعنوان "العودة إلى الموصل. المعرض يصور وحشية تنظيم داعش.

حرس الحدود العراقي يحبط هجوماً لمسلحي داعش عند الحدود مع سوريا، والحشد الشعبي يعلن أن قواته منعت قوة أميركية من إجراء جولة ميدانية راجلة في إحدى مناطق مدينة الموصل شمالي البلاد.

مصدر عسكري ليبي يؤكد أن الجيش الليبي تمكّن من السيطرة على منطقة غدوة جنوب سبها ويستعد لدخول مناطق جديدة، كما يؤكد أنه يسيطر حتى اللحظة على 17 بوابة إضافة إلى بوابة السليطة. المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي يقول إن "العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الجيش في مناطق الجنوب الغربي تهدف إلى حماية وتأمين أهالي سكان مناطق الجنوب الغربي من المسلحين ومن داعش والقاعدة والعصابات الإجرامية.

الرئيس التركي يتوقع إقامة "المنطقة الأمنية" على الحدود السورية "في غضون أشهر"، والقائد العام لقوات سوريا الديموقراطية يؤكّد على ضرورة أن يضمن أي اتفاق سياسي مع الحكومة السورية خصوصية قوات سوريا الديمقراطية.

لقد أثبتت الموجة الداعشية وثورات ما سُمّي بالربيع العربي أن أحد أبرز أهدافها كان هو تمزيق صفوف المسلمين وتحويل ساحتهم إلى خنادق للصراع والاحتراب، ودفعهم إلى انتهاك حُرمات بعضهم بعضاً، وإسقاط كل طرف وتشويهه لرموز وشخصيات الطرف الآخر، وهو هدف يُعدّ بمعايير الدين الصحيح جريمة أكبر وخطراً أعظم.

السلطات المغربية تعلن تفكيك خلية تضم 13 شخصاً يشتبه في موالاتهم لتنظيم داعش كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية. ووزارة الداخلية المغربية تعلن في بيان أنه تمّ العثور على على أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء وأقنعة وكتب تمجد الفكر المتطرف، ومخطوط مبايعة للتنظيم، ورسالة خطية على شكل وصية تحرض على القتال.

وزير الثقافة العراقي عبد الأمير الحمداني يعلن أن الوزارة ستحتفي بالأم العراقية أم قصي لشجاعتها في إنقاذ حياة جنود عراقيين من مجزرة سبايكر.

السناتور الأميركي ليندسي غراهام يرى من أنقرة أن العلاقة بين أميركا والسعودية لا يمكن أن تستمر قبل حل مسألة التعامل مع إبن سلمان، ويأمل أن يبطىء ترامب من سحب القوات الأميركية من سوريا إلى حين تدمير داعش.

قائد عمليات محور غرب الأنبار للحشد الشعبي يتحدث عن مقتل وجرح 35 مسلحاً من داعش بضربات مدفعية للحشد بسوريا، ويقول إن الضربة أسفرت عن مقتل قادتها.

نقلت محطة CNN عن مسؤولين في البيت الأبيض أنه لا يوجد أي تراجع بخصوص قرار الرئيس ترامب ببدء سحب الجنود الأميركيين من سوريا. الموقف الأميركي هذا جاء بعد تصريحات قال فيها عضو مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إن قرار سحب الجنود من سوريا أثار حماسة داعش.

الحشد الشعبي يرفع حالة الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قسد في هجين وسوسة شرق سوريا، والقيادي في الحركة الاسلامية بالعراق حسين الاسدي يقول للميادين إن "واشنطن تريد عرقلة جهود القوات العراقية لحفظ الامن".

قائد محور غرب الأنبار في الحشد الشعبيّ يؤكّد للميادين الاستعداد لدخول الأراضي السوريّة للقضاء على بقايا داعش، ويكشف أن القوات الأميركية قامت بعمل تجسسي على الحدود العراقية السورية خلال عملياتها ضد داعش.

السفارة الإيرانية في لبنان تشير إلى أنّ المبعوث الأميركي ديفيد هيل تجاهل أنّ بلده كان الداعم الأساسي للحركات الإرهابية ومنها داعش، وتشير إلى أنه لولا تدبير وصمود المتحالفين وعلى رأسهم إيران بوجه أميركا لكانت دول عديدة تحت رحمة الإرهابيين.

قوات الحكومة النيجيرية تخلي مواقعها خلال هجوم لمقاتلي تنظيم داعش على بلدة ران شمال شرق نيجيريا.

المزيد