التعريفات - #دونالد_ترامب

اقترنت القمة "النووية" بين رئيسي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بسلسلة من التساؤلات لا زالت مراكز القوى الأميركية في حيرة من تفسير ما جرى وحقيقة ما تم الاتفاق عليه، لا سيما أن البيان المشترك الصادر عن القمة جاء مبتسراً وغابت عنه التفاصيل وكذلك مصير المطالب المسبقة التي روج لها "القادة والخبراء السياسيون" على السواء، أي "التخلي الكامل عن السلاح النووي".

من أبرز خصائص عهد الرئيس دونالد ترامب شنه "حرباً تجارية" على الصين وحلفاء بلاده ومنافسيها على السواء، مما ينذر بعودة "الحرب الباردة" إلى الصدارة، عند الأخذ بعين الاعتبار تصميم واشنطن وحلف الناتو على "تحدي الصين عسكرياً" في مياه بحرها الجنوبي؛ لا سيما إذا نظرنا لحجم التجارة الهائل العابر لتلك المنطقة والذي يعادل ثلث مجمل التجارة البحرية العالمية تقدر قيمتها بنحو 5000 مليار (5 تريليون) دولار.

لم يلقَ قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي دعماً دولياً.

لغة الجسد كانت أكثر بلاغة في اللقاء الدونالدي الكيمي، فرغم خضوع الأول لتدريب مكثف وسري مع سفير المملكة المتحدة (بريطانيا) ولمدة أيّام تحسباً لهذا اللقاء التاريخي، إلا أن الطبيعة تغلب التطبع!

لقد أعلن دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأميركية في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017 اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ضارباً عرض الحائط جميع القوانين والأعراف الدولية. وعلى إثر هذا الوعد توالت الاجتماعات والقمم العربية والإسلامية لمواجهته. وجدير بالذكر بأن هذا القرار تم تشريعه من قِبَل الكونغرس الأميركي في سنة 1995، إلا أنه بقي يؤجّل على مدار 22 سنة بشكلٍ روتيني كل ستة أشهر.

رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس المونسنيور مانويل مسلم يقول إنّ واشنطن وترامب تلاعبوا بالقانون الدولي وحقوق الإنسان وفرضوا هيمنتهم من خلال الفيتو، ويؤكد أنّ مسيرات الضفة هي أول خطوة باتجاه العصيان المدني، وأن قمع السلطة لها هو عار.

يمكن إيجاد خشية من أن دبلوماسية الأضواء التي تبهر ترامب ستجذبه من صفقة نووية هزيلة مع كوريا الشمالية إلى اتفاق نووي ركيك مع إيران. يمكن لتوق الرئيس الأميركي للحصول على جائزة نوبل للسلام أن يحول "صفقة القرن" إلى حل دولتين قد يقبله الفلسطينيون. فبعد رفعه إلى مستوى مسيح، سيكون من الصعب تحويله إلى كاره إسرائيل.

وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان يعتبر أن السياسة الخارجية للرئيس الأميركي دونالد ترامب تؤدي إلى زعزعة الاستقرار، ويعرب قلقه بشأن مناورات ترامب السياسية، رغم اعتباره أن قمة الثلاثاء التاريخية بين الرئيس الأميركي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون كانت تقدماً لا شك فيه، ويضيف أن في يوم واحد هاجم ترامب رئيس الوزراء الكندي وفي اليوم التالي تقريباً عانق "ديكتاتوراً"،

الكرملين يقول تعليقاً على قمة الرئيس الأميركي ونظيره الكوري الشمالي إنها ساعدت في تخفيف التوترات في شبه الجزيرة الكورية، ويشير إلى أنه من الخطأ توقع حلّ كل القضايا المتعلقة بالبرنامج الصاروخي والنووي لكوريا الشمالية خلال ساعة. ولافروف يقول إنه يستحيل جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي بلا ضمانات أمنية بين واشنطن وبيونغ يانغ.

رأى الكاتب آنشيل بفيفر في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن النجاح الظاهري للقمة بين رئيس الولايات المتحدة وزعيم كوريا الشمالية يعود إلى حد كبير، لأسلافهما في المنصب، عندما تولى دونالد ترامب منصبه، ورث التزاماً أميركياً بأمن الشرق الأقصى، الذي يعود إلى أكثر من سبعة عقود، خلال الحرب العالمية الثانية.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يؤكد في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني أنّ باريس ملتزمة بالاتفاق النووي، والأخير يشدد على وجوب منع انهيار الاتفاق كإنجاز دبلوماسي كبير جداً.

نجم السلة الأميركي السابق دنيس رودمان يؤكد تطلعه إلى لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد عودته من سنغافورة للحديث حول علاقات بيونغ يانغ وواشنطن بحكم علاقته المقربة من زعيم كوريا الشمالية.

الرئيس الأميركي يعلن بعد توقيع وثيقة مشتركة مع رئيس كوريا الشمالية أن نزع الأسلحة سيبدأ سريعاً جداً. ووكالة الصحافة الفرنسية تشير من جهتها إلى أنه بحسب الوثيقة تلتزم أميركا وكوريا الشمالية بنزع الأسلحة النووية بالكامل من شبه الجزيرة الكورية، وأن القمة ستتبعها مفاوضات لاحقة.

الرئيسان الأميركي والكوري الشمالي يوقعان وثيقة مشتركة في ختام قمتهما في سنغافورة، وترامب يعتبر أن "ما حصل كان أمراً خيالياً، ونحن فخورون بما تحقق وعلاقتنا مع كل شبه الجزيرة الكورية ستتغير جذرياً"، بينما أعلن كيم أن "عهداً جديداً بدأ بعد الاجتماع التاريخي وأن العالم سيشهد تغييراً كبيراً".

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يؤكد أن "الرئيس الكوري الشمالي أبلغه بأن بلاده تعكف بالفعل على تدمير منشأة لاختبار محركات الصواريخ"، ويشير إلى أن إنهاء الحرب الكورية سيتم قريباً.

البيت الأبيض يعلن أن المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ في سنغافورة تحركت بسرعة أكثر مما كان متوقعاً، ويتحدث عن برنامج القمة التاريخية المرتقبة غداً الثلاثاء، ووزير الخارجية الأميركي يعرب عن استعداد بلاده إعطاء بيونغ يانغ ضمانات أمنية غير مسبوقة.

الرئيس الأميركيّ ينشر مجموعة من التغريدات يوجّه فيها انتقادات لبعض حلفاء واشنطن في حلف شمال الأطلسي، ووزير الخارجية الألمانيّ يتهمه بتدمير الثقة التي تجمع واشنطن بأوروبا .

مسؤولون أميركيون يعقدون لقاءات تمهيدية في سنغافورة عشية اللقاء التاريخي بين الرئيس الأميركي ورئيس كوريا الشمالية في سنغافورة غداً الثلاثاء. ووزير الخارجية الأميركي الذي يرافق وفد بلاده يقول إن واشنطن ملتزمة بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بشكل كامل ونهائي يمكن التحقق منه.

باريس تنتقد سحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب تأييده للبيان الختامي لقمة مجموعة السبع، وتقول إن التعاون الدولي ليس رهناً لنوبات غضب، وذلك بعد أن أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن عزم بلاده فرض رسوم جمركية "انتقامية" على البضائع الأميركية.

قمة الدول السبع المجتمعة في كندا تصدر بياناً ختامياً تتعهد فيه بتحديث منظمة التجارة العالمية وتطالب روسيا بالكف عن "تقويض الأنظمة الديمقراطية".