التعريفات - #فرنسا

العدوان السعودي ــ الإماراتي لتدمير الحُديدة فوق رؤوس سكانها المكلومين بالجوع والمرض من الحصار، تشارك فيه الدول الغربية وبعض الدول العربية بما لا تقدر عليه السعودية والإمارات. لكن الرئيس الفرنسي يسعى لإشباع جوع طموحاته باقتناص بقايا الفريسة التي يعفُّ عنها الذئب الأميركي.

كانت قمّة مجموعة الدول السبع الكبرى "صناعياً" الأخيرة مختلفة ومشتعلة نسبياً بين أعضاء التكتل الذين باتوا فى حال متصاعدة من الاختلافات بين قضايا تجارية وأخرى تتعلّق بأطرافٍ دولية كروسيا وإيران. 

من أبرز خصائص عهد الرئيس دونالد ترامب شنه "حرباً تجارية" على الصين وحلفاء بلاده ومنافسيها على السواء، مما ينذر بعودة "الحرب الباردة" إلى الصدارة، عند الأخذ بعين الاعتبار تصميم واشنطن وحلف الناتو على "تحدي الصين عسكرياً" في مياه بحرها الجنوبي؛ لا سيما إذا نظرنا لحجم التجارة الهائل العابر لتلك المنطقة والذي يعادل ثلث مجمل التجارة البحرية العالمية تقدر قيمتها بنحو 5000 مليار (5 تريليون) دولار.

سيلاحظ المتمعّنون جيدا في جغرافيا المغرب العربي أن تونس تقع بين دولتين تزخران بالثروات الطبيعية، ليبيا التي تحتوي على ثروةٍ نفطيةٍ هائلةٍ والجزائر صاحبة أكبر أحتياطي للغاز الطبيعي في العالم، فيما لا يتجاوز إنتاج تونس من البترول سوى 60 ألف برميل يومياً حسب أرقام نشرتها وزارة الطاقة إضافة إلى الإنتاج المتواضع جداً من الغاز مُقارنة بهذه الدول.

المسائية

توقيف إمرأة في متجر بمدينة تولون الفرنسية بعدما اعتدت على رجلين بمشرط وأصابتهما بجروح، والنيابة العامة تقول إنّها تقوم بتفتيش منزل المعتدية لمعرفة ما إذا كانت لديها صلات بتنظيم "داعش".

بعد اقتصار الحضور الفرنسي عسكرياً في الحرب السورية على المشاركة في الطلعات الجوية للتحالف الدولي بدأ الفرنسيون بتعزيز حضورهم برياً، حيث دفعت باريس بأكثر من 250 جندياً يتشاركون مع القوات الخاصة الأميركية القواعد العسكرية والدوريات في مناطق سيطرة الكرد شمال سوريا.

وصول قافلة بحرية على متنها 630 مهاجراً من أفريقيا إلى السواحل الإسبانية بعد رحلة شاقة استمرت 9 أيام في البحر، وبعد رفض السلطات الإيطالية والفرنسية استقبالها. فريق من أكثر من 2000 شخص يضم متطوعين وأمنيين ومسؤولين في قطاع الصحة الإسباني بانتظار وصول القافلة الكاملة.

المصور الوثائقي السوري هاغوب وانيسيان يحصل على جائزة الشرف في مسابقة الصور الضوئية بباريس لعام 2018.

تبدو معركة الحديدة وكأنها حقا أمّ المعارك في الحرب التي يشنّها التحالف السعودي ــــــــ الأطلسي على اليمن، وذلك لأسباب كثيرة من بينها، أن ميناء المدينة هو مصدر الدخل الأساسي لأنصار الله ولما تبقى من أجهزة الدولة في أقصى الشمال اليمني، ولأنها تتيح لأنصار الله الأشراف على 300 كلم من الساحل اليمني وبالتالي التحكم بسلامة الملاحة في البحر الأحمر، وفي مضيق باب المندب، وفي مواجهة القواعد العسكرية الأميركية والفرنسية والتركية على الشاطئ المقابل من البحر. أضف إلى ذلك أن ميناء الحديدة يتحكم بوصول 70% من حاجات اليمنيين للغذاء والدواء وسائر مستلزمات الحياة اليومية الأخرى علماً أن اليمن يستورد 90% من حاجاته الضرورية من الخارج.

وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان يعتبر أن السياسة الخارجية للرئيس الأميركي دونالد ترامب تؤدي إلى زعزعة الاستقرار، ويعرب قلقه بشأن مناورات ترامب السياسية، رغم اعتباره أن قمة الثلاثاء التاريخية بين الرئيس الأميركي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون كانت تقدماً لا شك فيه، ويضيف أن في يوم واحد هاجم ترامب رئيس الوزراء الكندي وفي اليوم التالي تقريباً عانق "ديكتاتوراً"،

ترفض فرنسا الاعتذار عن جرائمها بحق الجزائريين خلال مرحلة الاستعمار، وتتنكر للاعتراف بمسؤوليتها عن قتل فرنسيين وتعذيبهم لأنهم ناصروا القضية الجزائرية.

ناشطون يتمددون على شكل "أموات" في اعتصام أمام معرض يوروساتوري الدولي للدفاع والأمن للتذكير بالمجازر الإسرائيلية.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يؤكد في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني أنّ باريس ملتزمة بالاتفاق النووي، والأخير يشدد على وجوب منع انهيار الاتفاق كإنجاز دبلوماسي كبير جداً.