التعريفات - #فلسطين_المحتلة

تعرّضت فلسطين لنكبة في شهر أيّار/ مايو من العام 1948 وتم تهجير أكثر من 800 ألف فلسطيني وما يزيد عن 530 قرية وبلدة و662 ضيعة وقرية صغيرة فلسطينية، وكان عام انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وإعلان قيام الكيان الصّهيوني على بعض الأراضي الفلسطينية.

شركة إسرائيلية متخصصة تعلن عن اختراع سلاح جديد لمواجهة بالونات الهيليوم والطائرات الورقية الحارقة الفلسطينية. يأتي ذلك بعدما تسببت هذه الطائرات بإحداث أكثر من 11 حريقاً في عدة مستوطنات وقلق كبير لدى الاحتلال.

أشارت حماس لإسرائيل أمس إلى أنه في نيتها تغيير المعادلة في قطاع غزة. فمن الآن فصاعداً، كل هجوم إسرائيلي سيرد عليه بهجوم مضاد – من الصواريخ وقذائف الهاون إلى الأراضي الإسرائيلية.

الاحتلال يهدد غزة بعدوان جديد

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يهدد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة "إذا ما تبيّن أن هناك ضرورةً لذلك".

نريد حرق محاصيل المستوطنين، كل يوم يحرقون قلوبنا في قتل الشباب وإصابتهم، إنهم يعذبوننا.

صحيفة هآرتس الإسرائيلية تكشف نقلاً عن مصادر السلطة الفلسطينية أن محمود عباس يقول إن السلطة لن تتعاون مع المبادرة الأميركية لجمع مساعدات مالية من دول الخليج لإعادة إعمار قطاع غزة لأن هدف هذه الخطة هو الفصل السياسي بين القطاع والضفة الغربية. والناطق باسم عباس يقول إن الخطة هي محاولة للقضاء على الكفاح المسلح الفلسطيني ضد الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

جهاز الأمن الإسرائيلي يعتقل وزير الطاقة والبنى التحتية السابق غونين سيغف بشبهة التجسس لصالح إيران، والتحقيقات تشير إلى أنه نقل معلومات تتعلق بقطاع الطاقة ومواقع أمنية في (إسرائيل) ومبانٍ وأصحاب مناصب في المؤسسات الأمنية والسياسية وغيرها، ووسائل إعلام إسرائيلية تقول إن قضية سيغف أخطر من قضية مردخاي فعنونو فهذا الرجل شارك في جلسات الحكومة وهذا إنجاز هائل لإيران.

حراك الأسرى والمحررين ينظم اعتصاماً في ساحة السرايا في مدينة غزة، احتجاجاً على استمرار الإجراءات العقابية التي تفرضها السلطة على القطاع، ويطالب بإنهاء الانقسام ووضع حد للأزمات الحياتية التي يعيشها سكان القطاع.

سلسلة غارات إسرائيلية على مواقع في قطاع غزة، ومنظومة القبة الحديدة تعترض صواريخ أطلقت من غزة، ومراسل الميادين يفيد بأن لا إصابات في الغارات على مواقع المقاومة. معلق الشؤون السياسية في القناة العاشرة الإسرائيلية يقول إن الأمين العام للأمم المتحدة قد ينشر تقريراً قاسياً يحذر فيه من اندلاع حرب في غزة.

في غضون أقل من أسبوع واحد يزور وفد مغربي ثانٍ، نسائي هذه المرة، الأراضي المحتلة في فلسطين، ويقوم بجولات ويحضر مؤتمرات، في وقت يغادر وفد أندونيسي ديني قضى في الأراضي المحتلة أسبوعاً كاملاً.