التعريفات #قمة_عمان

قمة أردنية فلسطينية عراقية في عمان تؤكد أولوية دعم الشعب الفلسطيني

قادة العراق والأردن وفلسطين يؤكدون في قمة ثلاثية بعمان على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف المسائل بما يخدم القضايا العربية، وعلى ضرورة دعم الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة.

شرق أوسط قديم

رغم الأحاديث في القدس عن التغييرات الإيجابية في الشرق الأوسط وعن التعاون المتزايد مع دول المنطقة، ألقيت الأربعاء خطابات متشددة ضد إسرائيل في قمة الجامعة العربية في الأردن. فقد اتهم ملك الأردن عبدالله الثاني، الذي استضاف القمة، حكومة إسرائيل بمحاولة تقويض المسيرة السلمية، بينما أوضح رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن بأنه إذا كانت اسرائيل تريد السلام، فإن عليها أن تتخلى عن فكرة أن الأمن يتحقق من خلال السيطرة على مزيد من الأراضي.

القضية الفلسطينية في قمة العرب

إذا طاف باحث في شوارع مدن وقرى الضفة الغربية وغزة وسأل الناس عن القمة العربية وجدواها والمتوقع منها في خدمة القضية الفلسطينية لوجد أن أغلب الناس لا يدرون ولا يعلمون عن انعقاد قمة عربية في عمان، والسبب أن ثقة الجمهور الفلسطيني بالجامعة العربية وقممها تقترب من الصفر. الجمهور الفلسطيني فقد الثقة بالحكام العرب منذ زمن بعيد، وتقييمه أنّ هذه القمم لا فائدة ترجى منها بسبب انشغال الحكام بالمؤامرات بعضهم ضد بعض، وبسبب انشغالهم بشهواتهم على حساب مختلف القضايا العربية. والجمهور إجمالاً يرى أنه سمع ما يكفي من وعود على مدى سنوات انعقاد القمم، لكنه لا يرى تنفيذاً على الأرض، والقمم عادة لا تضع آليات لتنفيذ قراراتها إن كان هناك قرارات الهدف منها التطبيق.