التعريفات - #قوات_سوريا_الديمقراطية

قوات سوريا الديمقراطية تعلن سيطرتها على آخر معاقل داعش شرقي البلاد، وإبرام صفقة قضت باستسلام نحو 440 مسلحاً من تنظيم داعش على دفعتين. ومراسلة الميادين تفيد بأن مجموعة من مسلحي داعش ومعظمهم أوروبيون ما زالوا يتحصنون في حويجة الباغوز.

تنسيقيات المسلحين في سوريا تتحدث عن اتفاق بين قوات "قسد" والتحالف وتنظيم داعش، يتضمن خروج التنظيم من آخر مناطقه في شرق الفرات، وخروجه ربما إلى صحراء الأنبار العراقية أو بادية التنف في سوريا.

التحالف الدولي ينفي إصابة أي جنود أميركيين في التفجير الانتحاري الذي استهدف حاجزاً في مدخل بلدة الشدادي  شمال شرقي سوريا، وداعش يتوعد القوات الأميركية في صفوف التحالف الدولي بشن المزيد من الهجمات ضدها.

الرئيس الأميركي يهدد بتدمير اقتصاد تركيا إذا هاجمت الاخيرة الكرد في سوريا بعد انسحاب القوات الاميركية منها، ويشير في تغريدة له إلى أنه سيقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلاً لهذا الغرض. أنقرة تدعو ترامب إلى احترام الشركة الاستراتيجية بين بلديهما، ووزير الخارجية التركي يقول إنه لا يمكن تحقيق أي شيء بتهديد تركيا اقتصادياً.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ينفي تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من سوريا، ووزارة الدفاع السورية تعلن انسحاب وحدات قتالية كردية تضم نحو 400 مقاتل من منبج.

عضو الأمانة العامة للمؤتمر الوطني الديمقراطي السوري ماجد حبو يقول إن المعارضة تحولت إلى بازار سياسي وفقدت مصداقيتها، ويؤكد أنه تم التقدم بمبادرة للحوار بين دمشق وقوات سوريا الديمقراطية، ويعتبر أن منصة القاهرة في المعارضة السورية فقدت أصحابها الحقيقيين لصالح منصة موسكو، وعضو مجلس الشعب السوري محمد خير عكام يقول إن الهدف الروسي الآن هو عدم اصطدام الجيش السوري مع الجيش التركي.

قوات سوريا الديمقراطية تحذر من اضطرارها للانسحاب من جبهة دير الزور بعد انسحاب القوات الأميركية من المنطقة، والرئيس التركي يعلن إرجاء العملية التركية المرتقبة شرق الفرات بعد اتصال هاتفي مع ترامب، ويتعهد بتطهير المنطقة من القوات الكردية وداعش.

الضرر الأكبر سيقع على عاتق الكرد، الذين تمتّعوا خلال السنوات الماضية بالحماية الأميركية لقاء دورهم الفعّال في مكافحة داعش، عاقدين الرهان على تغيير النظام السوري وبالتالي الحصول على موقع فدرالي أو حكم ذاتي أو لامركزي في الحد الأدنى. ولربما لم يحسبوا يوما أن يجدوا أنفسهم على قارعة الطريق، محاصرين من أعدائهم الترك، ومرشّحين للعودة إلى الوراء في علاقتهم بالدولة السورية.

رئيس الوزراء الإسرائيلي يقول إن تل أبيب ستدرس تداعيات انسحاب القوات الأميركية من شرق سوريا وستعمل على الحفاظ على أمنها، ووسائل إعلام إسرائيلية تصف القرار بأنه ضربة قاسية لإسرائيل وسيعزز دور موسكو وطهران في المنطقة. وفي حين ترى موسكو أن القرار يعني عودة واشنطن إلى قواعد القانون الدولي، تعوّل فرنسا على إقناع الرئيس الأميركي بالتراجع عن قراره.

بعد أربعة أشهر على إطلاق عملية طرد داعش من شرق الفرات حققت قوات سوريا الديمقراطية تقدماً كبيراً ضد داعش بعد تقدم مكّنها من دخول مدينة هجين بغطاء جوي للتحالف المدعوم من أميركا.

قد يتحوّل الشرق الى حرب تركية سورية، إذا ما حاول الأتراك الإخلال بتفاهمات أستانة. واشنطن التي راقبت بصمت قصف مواقع حلفائها في ريف حلب الشمالي تسعى الى التعجيل بالصدام التركي السوري شرقاً. تحرّك الأتراك منفردين باتجاه الشرق يضع انتصارات الجيش السوري وحلفائه في مهبّ الريح. وهو ما لن تسمح به دمشق ولا موسكو ولا طهران.

قوات سوريا الديمقراطية" تقول في بيانٍ لها إنها أوقفت عملياتها ضد تنظيم "داعش" شرق الفرات بسبب الهجمات التركية، لافتةً إلى أن استمرار هذه الهجمات سيتسبب في إيقاف طويل الأمد للحملة العسكرية ضد تنظيم "داعش".

رأى رئيس جهاز الأمن الوطني العراقي قاسم الأعرجي أن انسحاب قوات سوريا الديمقراطية وإعادة انتشار داعش بدلاً منها أمر يحمل أكثر من علامة استفهام وخصوصاً أن ما حدث كان قرب الحدود العراقية - السورية.

الحشد الشعبي العراقي يعلن قتل قياديين بارزين من تنظيم داعش مسؤولين عن مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية على الحدود مع سوريا.

وزارة الدفاع الأميركية تعلن أن واشنطن على اتصال مع أنقرة و"قوات سوريا الديمقراطية" للعمل على تهدئة الوضع بين الطرفين بعد تهديدات الرئيس التركي بإطلاق قريباً عمليات أوسع نطاقاً وأكثر فعالية شرق نهر الفرات في سوريا لما وصفه "بتدمير الإرهابيين ".

سوريا: "قسد" تعزز صفوفها في محيط هجين

تعمل قوات سوريا الديمقراطية على استعادة ما فقدته خلال هجوم داعش الأخير شرقي الفرات، فقد أغار طيران التحالف الأميركي على مواقع لداعش في بلدة الشعفة وسوسة بعد تقدم التنظيم الواسع في سوسة والباغوز.

على جبهتين تحتدم المعارك في وجه "قوات سوريا الديمقراطية" شيئاً فشيئاً من شمال سوريا إلى شرقها، تقصف تركيا مواقع هذه القوات ويهاجمها داعش، فيما يبدو أنه مؤشّر على تحوّلات قد تكون قادمةً على هاتين المنطقتين.

وفيما يتمسّك الكرد بفيدراليّتهم كحلٍ للتنوّع السوري وينبغي تغيير طريق إدارته سياسياً كما يقولون، يرى فيها مراقبون مناورة سياسية  لتحصيل تمثيل في عملية سياسية أقصيوا عنها في جنيف وأستانة مُسايرة للأتراك، خاصة بعد سيطرتهم على مساحة تقارب 25% من مساحة سوريا بدعمٍ أميركي.

الخارجية الروسية تعلن عن خروج أكثر من ألف مسلَّح من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب وسحب نحو مئة مجموعة قتالية.

في سيرة التنظيم تجربة من شأنها زيادة المخاوف من موضوع عودته، إذ كان التنظيم قد تعرض لهزيمة ساحقة على يد "الصحوات" بين العامين 2007 و 2009 ولم يبق من مقاتليه سوى بضعة مئات كانوا شبه مشردين في صحراء الأنبار.

المزيد