التعريفات #كاتدرائية_نوتردام

للمرة الأولى نوتردام من دون قداس الميلاد

كاتدرائية نوتردام من دون قداس الميلاد للمرة الأولى منذ 1803.

لا قداس ميلاد في كاتدرائية نوتردام هذا العام!

قداس الميلاد لن يصدح من الكتدرائية هذا العام، بعد الحريق الذي اندلع فيها بتاريخ 15 أبريل/نيسان 2019، في حادثة مؤلمة تضامن معها العالم بأسره.

سيّدة باريس وسيّدة الموصل وصرخة الغارغوي

(Notre Dame) تعني بالعربية: سيّدتنا ( بالإشارة إلى السيّدة العذراء). وفي التقليد، لكل مدينة سيّدتها، وغارغوياتها، فلماذا تكون سيّدة باريس أغلى من سيّدة الموصل وسيّدات، سيّدات لا حصر لها على أرضنا؟ تلك أرقنا بها الإعلام العالمي، ولكن، إعلامنا، على مدى يومين كاملين، فأين هو من سيّدات مدننا؟

لهذا السبب عجزت السلطات الفرنسية عن اخماد حريق "نوتردام"

ولن يكون مستحيلًا على الجهات الدولية المختصة إعادة بناء الكاتدرائية التي نجت عبر تاريخها من أحداث الثورة الفرنسية والحروب الأهلية والحربين العالمتين الأولى والثانية والاحتلال الألماني.

كم بلغت التبرعات لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام؟

التبرعات من الشركات والعائلات الثرية الفرنسية للمساعدة في إعادة بناء كاتدرائية نوتردام تصل إلى نحو 700 مليون يورو، وأحدث التبرعات الكبرى تأتي من شركة منتجات التجميل العملاقة "لوريال" وعائلة بيتانكورت المؤسسة لها بمبلغ 200 مليون يورو.

إخماد حريق كاتدرائية نوتردام بالكامل وبدء مرحلة تقيم الأضرار

أعلن جهاز الإطفاء في باريس إخماد الحريق في كاتدرائية نوتردام بالكامل بعد نحو 15 ساعةً على اندلاعه، ووفق الجهاز فإنّ المرحلة الآن هي مرحلة تقييم الوضع ولا سيّما أن الحريق امتدّ بسرعة كبيرة في السقف الخشبيّ للصرح العالميّ على مسافة ألف متر مربع تقريباً.

نوتردام.. الكاتدرائية تحترق!

حريق هائل يلتهم مبنى كاتدرائية نوتردام العريقة وسط العاصمة الفرنسية باريس.

إنقاذ هيكل كاتدرائية نوتردام في باريس

إنقاذ هيكل كاتدرائية نوتردام في باريس بعد حريق ضخم دمر أجزاء منها، ورئيس القساوسة يؤكد أن إكليل الشوك في أمان.