التعريفات - #كتيبة_التوحيد_والجهاد

اللجان الشعبية تحبط هجوماً شنّه عناصر من جبهة النصرة على بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب الشمالي والمحاصرتين منذ 3 سنوات، وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد. المجموعات المسلحة كانت قد نفذت هجوماً عنيفاً قبل يومين حيث اتهم أهالي البلدتين تركيا بوقوفها خلف الهجوم لإجبارهم على الخروج من البلدتين من دون شروط.

الجماعات المسلحة التي تُحاصر الفوعة وكفريا تشنّ هجوماً هو الأعنف منذ أشهر على النقاط المحيطة بالبلدتين، والأهالي يتهمون تركيا بوقوفها خلف الهجوم لإجبارهم على الخروج منهما من دون شروط.

المزيد