التعريفات #مؤتمر_سيدر

إملاءات البنك الدولي: الاستدانة وإفقار الناس (نموذج لبنان)

وكتكملةٍ لهذا السياق كله، طلب لبنان نجدة "الدول المانحة" التي عادة ما تجتمع لنجدته بعد أخذها إشارة الموافقة من واشنطن، كما حصل في مؤتمرات "باريس" الثلاثة السابقة، فاجتمعت العام الماضي في مؤتمر "سيدر" الذي عقد في باريس أيضاً، لتعِد بإقراض لبنان مليارات الدولارات، اختلفت تقديراتها بين جهة وأخرى، ولكنها تراوحت بالإجمال بين 11 و20 ملياراً، تموّل 250 مشروع بنية تحتية قدّمتها الحكومة اللبنانية.

ما هي تعهدات لبنان مقابل قروض دول "سيدر"؟

شروط عديدة وضعتها الدول الدائنة والمانحة على لبنان من أجله إقراضه. أهمها الخصخصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص، وإفساح المجال أمام الاستثمارات الخاصة، وعدم الاعتماد على الإدارة العامة في مؤشر على قلة الثقة بالدولة.

ماذا في جعبةِ "سيدر" من شروط .. وهل وقَع لبنان تحت الوصاية؟

يَحطُّ في بيروت الأربعاء المقبل المُنسّق الفرنسي في مؤتمر "سيدر" السفير بيار دوكان للإطّلاعِ من المسؤولين اللبنانيين المعنيين على ما قطعه أصحاب القرار من خطواتٍ من ضمن الالتزامات اللبنانية للدول المانِحة. فبماذا التزم لبنان مع الدول المانِحة؟ وما هي التوصيات التي رفَعها البنك الدولي؟ وماذا يحمل سيدر في جُعبته من شروطٍ وإصلاحاتٍ مطلوبة؟