التعريفات #ما_بعد_العرض #منتدى_الوثائقيات

نوفمبر 56

نناقش في ما بعد العرض منتدى الوثائقيات وثائقيّ الميادين "نوفمبر 56". في صباح 3 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 56 من القرن الماضي بدأت إسرائيل مذبحة استمرّت تسعة أيام. المجزرة التي بدأت انتقاماً من القطاع وأهله خلال العدوان الثلاثيّ على مصر حيث كان القطاع يتبع إدارياً لمصر، يقول فيها الباحث الفلسطينيّ غازي الصوراني، في دراسة له، إن القتل لم يقتصر على مدينتي خان يونس ورفح بل شمل مختلف أنحاء القطاع، وإن الأعداد قاربت 1000 شهيد، فيما الأمم المتحدة توثّق 250 شهيداً. الوثائقيّ الذي حمل شهادات ناجين من المجزرة بعضهم كانوا أطفالاً في حينها، يبرز أيضاً أهمية موقع القطاع الجيوسياسي والخشية الإسرائيلية مما تعتبره التهديد الأمنيّ لها. وفي نقاش "نوفمبر56": مجزرتا خان يونس ورفح في قطاع غزة.. نسترجع ما جرى بين الأسباب والأهداف. قطاع غزة خندق للأمن المصريّ... وتهديد استراتيجيّ لإسرائيل نبحث أهمية الموقع الجيوسياسيّ. قطاع غزة اليوم ركن أساسيّ في صفقة القرن، كيف يستطيع القطاع إفشالها؟

غدر إيجه

في نقاش وثائقيّ الميادين "غدر إيجه"، وفيه تجارب وقصص إنسانية لأرواح منهكة هاربة من جحيم القتل والعنف والحرب والفقر. لاجئون من سوريا وأفغانستان والعراق ودول المغرب العربيّ وغيرها اختاروا بحر إيجه طريقاً للعبور بحثاً عن حضن أمان في مفاضلة رجحت فيها أمواج البحر العاتية، على يابسة ضاقت فسحة الأمان فيها واستحالت غدراً. دول أوروبية رأى فيها اللاجئون واحة الحلْم المنشود، والمفارقة أن بعض هذه الدول يتحمّل مسؤولية الواقع الأمنيّ والسياسيّ والاقتصادي والاجتماعيّ الذي دفع بهؤلاء الى الهرب. وفي نقاش "غدر إيجه": مئات آلاف اللاجئين إلى أوروبا هرباً من الإرهاب والحرب والفقر. نبحث أسباب وخلفيات بعض دول اللجوء بين المسؤولية عن خلق مسبّبات اللّجوء والاستغلال الاقتصاديّ. اللاجئون السوريون ورقة مؤجّلة لمرحلة التسوية السياسية نبحث سيناريوهات استغلالها.

حديث الزيارة

نناقش وثائقي الميادين "حديث الزيارة": في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 77 من القرن الماضي ومن تحت قبّة البرلمان المصري فاجأ الرئيس انور السادات الشعب المصري والوطن العربي بل والعالم بإعلانه الاستعداد للذهاب الى الكنيست الاسرائيلي في القدس المحتلة، وهو ما كان. حطّت طائرة الرئيس في مطار بن غوريون في تل أبيب، ومن الكنيست اعترف بوجود دولة إسرائيل كواقع، وأعلن أنه مستعدّ لعقد تسوية معها. وما بين الإعلان والزيارة أوضح مناحيم بيغن رئيس الحكومة الاسرائيلية في حينها سياسة حكومته: إسرائيل لا يمكن أن تعود إلى حدود عام 67، ولن تعترف بالدولة الفلسطينية، ولن تجري اتصالات مع منظمة التحرير الفلسطينية، وهو ما لم يمنع توقيعه اتفاق كامب ديفيد للسلام مع اسرائيل. وفي نقاشْ حديث الزيارة : نعيد استرجاع الكواليس، كيف ولماذا صنع كامب ديفيد؟ وماذا جلب لمصر؟ اتفاق السلام مع اسرائيل، ما سرّ بقائه إلى اليوم؟ ولماذا تمسّك به حكْم الإخوان؟ وما بين الأمس واليوم، هل يشكّل اتفاق كامب ديفيد توطئةً لصفْقة القرن؟

فيروسات دبلوماسية

في تبيليسي العاصمة الجورجية مركز لوغار، مختبر بيولوجي يتبع للبنتاغون ضمن برنامج خفض التهديدات الدفاعية دترا. لوغار واحد من خمسة وعشرين مختبراً منتشراً في البلدان التي شكلت الاتحاد السوفيتي سابقا وأخرى منتشرة في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وأفريقيا. حصانة دبلوماسية معطاة لعلماء عسكريين أميركيين يعملون في المركز رغم أنهم ليسوا شخصيات دبلوماسية. يكشف الوثائقي في تحقيق استقصائي للصحفية البلغارية ديليانا بيتروفا مستندات سرية مسربة من السفارة الأميركية في تبليسي نوع التجارب التي أجريت في مركز لوغار وكيف تنقل السفار الأميركية مسببات المرض على شكل حمولات دبلوماسية تزعم السفارة أنها تستخدم لغايات بحثية، والأخطر هو العمل على تطوير أسلحة بيولوجية جرثومية على أساس عرقي في دول كروسيا تُدرس جيناتها لتطوير فيروسات تفتك بعرقها دون عن غيرها. نناقش في فيروسات دبلوماسية: أهداف الحمولات البيولوجية الدبلوماسية وهل من فاصل بين الغايات الوقائية والهجومية؟ مراكز تحيط بالصين وايران وروسيا. الحرب البيولوجية هل هي حرب المستقبل؟ واين إسرائيل منها؟ القنبلة العرقية ما حقيقتها وهل من إمكانية لتنفيذها؟ ماذا عن الدول المستهدفة وهل من خطط للمواجهة؟

سلاح الغاب

الخرطوش سلاح الصيد أو كما يعرف بالبحرين بالشوزن... يبرز الوثائقي كيف تستخدمه قوات مكافحة الشغب البحرينية ضدّ المتظاهرين السلميين.. قصص ضحايا قضوا أو أصيبوا بشكل مباشر. وفي نقاش "سلاح الغاب": الشوزن قرار مواجهة حراك البحرين بالقوة منذ البدء. فماذا في الخلفيات والأهداف؟ الاستعانة بعناصر من جنسيات غير بحرينية لقمع الاحتجاجات نفتح ملف التجنيس في البلاد. ملف البحرين، أي أفق وموقع من اجندة اللاعبين الإقليميين والدوليين في المنطقة؟

هذا هو اسمي... أدونيس

هذا هو اسمي أدونيس... نقيّم التجربةَ والأثر. الحريةُ بين المفهوم والتطبيق وهل الغرب واحتها؟ سورية المستقبل الى أين؟ وأيّ دور للنخب في تحديد ذلك؟

نصرالله في عيونهم

إسرائيل تدرس نصر الله... لماذا وكيفَ استطاعَ اختراق الوعي الإسرائيليّ. بينَ تحرير الجنوب ونصر تموز... نصر الله مثالُ القائد. كيف تضررت إسرائيل؟ فن الحرب النفسية والقتال منْ دون نار وفشل إسرائيل في المواجهة.

آخر يوم

خفايا وكواليس حصار الراحل ابو عمار من يملك الحقيقة؟ الاغتيال بالسمّ كيف؟ ولماذا؟ وهل تحديد الأداة يحسم هويةَ الجاني؟ عربياً اقليمياً ودولياً نسترجع المواقف ونسأل ما الذي منع تحقيقاً دولياً؟

حروب القارات - المواجهة المفتوحة

الاستراتيجية الأميركية الثابتة من رئيس الى رئيس و المتغيرة في التكتيك نتبين كيف ذلك؟ المذهبية ، الاٍرهاب والثورات هل استخدمتها واشنطن سعيا لتحقيق مشروع الشرق الأوسط الكبير ؟ سورية ساحة الصراع لتحديد النظام العالمي ... فكيف عساها ان تكون كذلك ؟

حروب القارات - جموح القوّة

أوراسيا رقعة الشطرنج الكبرى كيف تحدد هوية النظام العالم. أحادية القطبية الاميركية لقيادة العالم على الحلفاء قبل الخصوم .اميركا ومشروع الشرق الأوسط الكبير الانتقال الى الحرب بالوكالة.

شعبان للميادين: القرار بعودة العلاقات مع دول الخليج تحدده مصلحة سوريا

المستشارة الإعلامية والسياسية في الرئاسة السورية بثينة شعبان تقول إن القرار بإعادة العلاقات مع الدول الخليجية يؤخذ على مستوى دولة ولمصلحة سوريا، وتكشف أن الرئيس الأسد جاوب كولن باول حين طلب إخراج الفصائل الفلسطينية من سوريا، أنهم ممكن أن يخرجوا إلى فلسطين فقط.

ما بعد العرض: الرجل الذي لم يوقع - الجزء الثاني عشر

المحطات الأخيرة لفشل محادثات السلام حتى قمة الاسد كلينتون في جنيف عام 2000. تحرير الجنوب وإجبار المقاومة اسرائيل على الانسحاب ورحيل حافظ الاسد. استمرار النهج في سوريا مع الرئيس بشار الاسد وتلازم المسار مع المقاومة.

"ما بعد العرض" يناقش الجزء التاسع من "الرجل الذي لم يوقع"

الرئيس السابق لحزب الكتائب اللبنانية كريم بقرادوني يكشف لبرنامج "ما بعد العرض" أنه كان المطلوب أن يصطدم الجيش اللبناني مع المقاومة ويتم نزع سلاح حزب الله، حيث رفض قائده العماد إميل لحود إصدار الأوامر للجيش بالتوجه إلى الحدود وقتال الحزب، ومنسق شبكة أمان للدراسات الاستراتيجية أنيس النقاش يقول إن إيران كانت واثقة من قدرة المقاومة الإسلامية على إفشال كل التسويات السيئة.