التعريفات - #مضيق_هرمز

مضيق هرمز هو بوابّة العبور المائية الضيّقة إلى منطقة الخليج العربي الذي تمر فيه في الظروف الطبيعية ناقلة نفط كل أحد عشر دقيقة تقريباً متّجة إلى الخليج العربي أو خارجه، ومنه يتدفّق نحو ثلثىي إمدادات العالم من النفط .

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يقول خلال العرض العسكري في طهران في أسبوع "الدفاع المقدس" إن الشعب الإيراني شعب مدافع عن حقه ولم يهاجم أي دولة.

في 25 تموز/ يوليو الماضي، نشر "الميادين نت" تقريراً يوجز حركة الأسطول البحري الأميركي حول العالم وأشارت فيه إلى أن نشاط البحرية يتركّز في المحيط الهادئ بالرغم من التصعيد الكلامي والسِجال حول مضيق "هرمز".

قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جوزيف فوتيل يقول إن بلاده عازمة على تأمين الملاحة في مضيق هرمز، ويعتبر أن المناورات التي أجراها الإيرانيون أوائل هذا الشهر في المضيق هدفها ارسال رسالة إلى واشنطن أن طهران لديها قدرات عسكرية في مضيق هرمز الاستراتيجي.

وزير الخارجية الإيراني محمّد جواد ظريف يلخّص الموقف الإيراني حيال التطوّرات الأخيرة في بلاده، ويؤكّد أن الأوروبيين يقومون بمساعٍ جادة لللحفاظ على الاتفاق النووي داخل الاتحاد الأوروربي وخارجه.

إنه مضيق هرمز، حيث كانت البداية قبل نهاية 2011، عندما أجرت إيران تمارين بحرية قرب المضيق، وصرَّحت أنها قد تعمد إلى إغلاقه، في حال قرّر الغرب فرض المزيد من العقوبات عليها بسبب برنامجها النووي.

الحرس الثوريّ الإيراني يعلن أنه أجرى مناورات كبرى في الخليج ومضيق هرمز استهدفت "مواجهة تهديدات محتملة".

قائد القوة البحرية الإيرانية الأدميرال حسين خانزادي يعتبر أن أي قرار دولي على مضيق هرمز لن يؤثر فقط على إيران بل على كل الدول، وأن إجراءات الحظر التي تطرح بشأن بلاده بصورة ظالمة تؤثر على نشاط المضيق، غير أنه أكد أنها غير مؤثرة على قرار بلاده.

يرى حسين موسويان؛ أحد الأعضاء السابقين في الوفد النووي الإيراني المفاوِض، أنه في حال إغلاق "مضيق هرمز" لن تكون الصين وروسيا في موقف الداعِم لطهران، بل أنهما "ستقفان إلى جانب فرض عقوبات على إيران". في الإعلام الإيراني نقاش دائم حول العلاقة مع روسيا. المراقب لهذه النقاشات يخرج بخلاصةٍ مفادها أن العلاقة بين الطرفين تتأرجح ما بين "الحليف" و "الشريك". وما بين هاتين المرتبتين تباين يبدو أحياناً "غير مفهوم" في الملفات الدقيقة، ما يدفع المراقبين لطرح التساؤلات.

تصعيد كلامي أميركي إيراني وسجال حصل حول مضيق هرمز المندرج ضمن مناطق عمليات الأسطول الأميركي الخامس، فهل تعكس حركة البحرية الأميركية أجواء التوتر مع إيران؟

لا تشي التحركات الحالية للبحرية الأميركية إلى وجود أي نشاط استثنائي، ما عدا العودة المبكرة لحاملة الطائرات النووية "ترومان" مع مجموعتها الضاربة إلى قاعدتها في "نورفولك" في ولاية "فيرجينيا". وفي حين تخضع قطع الأسطولين الخامس والسادس لنشاط تقليدي من تدريبات روتينية وزيارات محلية لموانئ الدول الحليفة، فإن الأسطول السابع هو الأكبر والأنشط حالياً مع وجود 47 قطعة رئيسية فيه، في مشهد يؤكد التقديرات والتحليلات الاستراتيجية التي تقول إن إهتمام إدارة دونالد ترامب حالياً منصبّ على جنوب شرق آسيا والصين والكوريتين تحديداً.

مضيق هرمز أهم ممر مائي للطاقة في العالم قد يغلق رداً على سياسة الحصار الأميركية تجاه إيران، ماذا سيحصل في حال إغلاقه وما هي خيارات دول الخليج؟

فبعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقّع في 2015 (6+1) مع إيران، بالإضافة إلى محاولة الإدارة الأميركية فرض عقوبات جديدة على طهران، ووصلت التهديدات الأميركية لدرجة منع طهران من تصدير نفطها، كان منطقياً أن تلوّح إيران باستخدام ورقة مضيق هرمز التي ستزيد من عزلة ترامب دولياً في ما يخصّ طريقة التعامُل مع إيران.

قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري يؤكد أن حل مشاكل البلاد في مختلف المجالات حتى في مجال الاقتصاد أسهل من خوض الحروب، ويشدد على أن كلفة مواجهة العدو أقل من كلفه التطبيع معه، ويلفت إلى أنه في حال نفذت مواقف المسؤولين التنفيذين في البلاد على أرض الواقع، سيفهم الأعداء ماذا تعني مقولة أن الاستفادة من مضيق هرمز إما أن تكون متاحة للجميع أو ممنوعة عن الجميع.

الجنرال في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل كوثري يؤكد أن بلاده ستمنع خروج النفط من الخليج إن تم منعها من تصدير نفطها، ويقول إن أي تحرّك عدائي من الولايات المتحدة الأميركية سيكون له تبعات عليها.

مياه الخليج التي تغلي حول السعودية، تكشف أزمة الانحدار السعودي مقابل التقدّم الإيراني على وقع مقارعة النفوذ الأميركي. لكن الحكم السعودي يحاول تغطية أزمته المستعصية بافتعال حرب طائفية داخلية يأمل منها شدّ العصب الموالي للحكم.

انطلقت صباح الأحد مناورات عسكرية مشتركة بين إيران والصين، داخل المياه الإقليمية الإيرانية في مضيق هرمز، وذلك لتبادل الخبرات العسكرية بين البلدين.

وكالات إيرانية تنقل عن أحد قادة الحرس الثوري الإيراني قوله إن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية غيّرت مسارها في مضيق هرمز باتجاه زوارق تابعة للحرس الثوري.

المزيد