التعريفات #نجيب_محفوظ

نجيب محفوظ... كاد أن يصبح نجماً في كرة القدم

ما هي حكاية الأديب المصري الكبير نجيب محفوظ مع كرة القدم؟

افتتاح متحف الأديب المصري الراحل نجيب محفوظ في القاهرة

بعد 13عاماً من الانتظار افتتح متحف الأديب المصري الراحل نجيب محفوظ بحي الأزهر في القاهرة. محفوظ الكاتب العربي الوحيد المتوج بجائزة نوبل للآداب وصاحب المقام الرفيع في الحياة الأدبية المصرية، أدى دوراً مركزياً في تعزيز الهوية المصرية يشرق من جديد في متحفه الذي يحاكي مسيرته.

صدور رواية "مسك التل" الفائزة بجائزة ساويرس الثقافية

صدور رواية "مسك التل" الفائزة بجائزة ساويرس الثقافية للكاتبة المصرية سحر الموجي.

صدور رواية "كل شيء هادئ في القاهرة"

تتحدث الرواية عن رجل حائر، لا يعرف الإستقرار أو الراحة النفسية، فهل هو مجني عليه أم أنه يجني علي كل من تدخل في دائرته؟

أم مصرية تروي تجربتها مع مرض طفلها النادر

تروي هبة هنداوي في كتابها "أنا وابني وست أرجل" تجربتها الشخصية مع طفلها "محمد" بعد إصابته بمرض نادر يُدعى "تنخر العظام" أو "ليج كالفيه برثز".

"همس النجوم".. قصص لنجيب محفوط تنشر لأول مرة

تتميز قصص "همس النجوم" للروائي الراحل نجيب محفوظ والتي تضم 18 قصة قصيرة، بأنها نشرت في مجلات مختلفة، ولم تنشر من قبل في أعمال محفوظ الكاملة

صدور "محضر غش" لحلمي القاعود

الرواية تتحدث عن ظاهرة سلبية لا يخلو منها عالم طلاب الجامعات في عصرنا هذا، وتدل على خللٍ في التفكير والتربية.

سعودية تفوز بميدالية نجيب محفوظ للأدب

الكاتبة السعودية أميمة الخميس تفوز بميدالية نجيب محفوظ للأدب، وهي جائزة سنوية تقدمها "دار نشر الجامعة الأميركية" في القاهرة.

انطلاق معرض بيروت العربي الدولي للكتاب

إنطلاق فعاليات الدورة الــ 62 لـ "معرض بيروت العربي الدولي للكتاب" بمشاركة 245 دار نشر.

إحتفالية في متحف التحرير بذكرى رحيل نجيب محفوظ

المتحف المصري في القاهرة ينظم احتفالية عن "الأدب المصري قديماً وحديثاً"، بمناسبة ذكرى رحيل الأديب المصري نجيب محفوظ.

عن حنا مينة.. شيخ الرواية السورية

رواية "الياطر" (أي وسادة السفينة) للأديب حنا مينه تعتبر من أروع وأجمل روايات البحر في الأدب العربي، وهو من أكثر الروائيين العرب الذين كتبوا عن البحر والأجساد التي حرقتها الأملاح والشمس. ويؤكد مينه "أن البحر كان دائماً مصدر إلهامي، حتى أن معظم أعمالي مبللة بمياه موجه الصاخب".

في ذكرى وفاته ... ماذا تبقّى من نجيب محفوظ

في يوم 30 آب أغسطس من عام 2006، غيّب الموت الأديب والمفكّر المصري "نجيب محفوظ"، بعد أن ترك رصيداً رائعاً وهائلاً من الروايات، التي منحته جائزة نوبل للآداب عام 1988، فقد رحل بجسده، ولكن تظلّ أعماله، يختلف الناس والنّقّاد من حولها، ولكنها في النهاية تظلّ إرثاً يؤخذ منه، ويُردّ عليه، وكله في النهاية يخدم النقاش الهادىء في الفكر العربي بصورة عامة، واليوم في ذكرى وفاته، نتحدّث من بقيّة نجيب محفوظ الفكرية، من خلال النظرة السريعة على أعماله، فهو القائل في إحدى رواياته "آفة حارتنا النسيان"، ولكننا نحاول ألا تصيبنا هذه الآفة.

المثقفون والسلطة في مصر

يتناول الكتاب علاقة المثقف بالسلطة في مصر، سواء كانت هذه السلطة سلطة الدولة أو السلطة الدينية أو سلطة القيم والأعراف السائدة.

مصر: دعوات لإدراج أعمال نجيب محفوظ في المناهج الدراسية

عدد من النقاد يعتبرون أن الحديث عن الأديب المصري نجيب محفوظ وما قدمه للرواية العربية "لا يحتاج إلى مناسبة"، ويوجهون الدعوة إلى وزارة التربية والتعليم بتدريس روايات محفوظ للطلبة.

"حالات ريم" بين رحلة البطل وسحر المكان

يغلب على روايات عادل عصمت الطابع السوداوي التراجيدي، الذي يذكرنا بالتراجيديات اليونانية، ما بين هاجس الموت، والبحث عن الحقيقة، والحيرة، والخوف والاضطراب، مما يصبغ الرواية بصبغة من الكآبة والسوداوية.