التعريفات - #واشنطن_بوست

الواضح أن معارك الحديدة والساحل الغربي شكَّلت خلال الشهور الماضية رِهاناً حاسِماً للطرفين يُبنى عليه مصير الحرب، ولو قُيّض للتحالف السعودي أن يربح هذه المعركة لتوصّل إلى تطبيق مشروع الأقاليم الستة على الأرض من دون الحاجة إلى احتلال صنعاء. إذ يمكنه أن يفرض حصاراً طويلاً على العاصمة اليمنية إلى أن يرضخ الحوثيون. من جهتهم كان أنصار الله يُقاتلون في الحديدة قتالاً مصيرياً. إن ربحوا المعركة فكأنهم ربحوا الحرب أو على الأقل استدراج الطرف الآخر إلى طاولة الحوار. وإن خسروها فلا حوار معهم ولا مَن يحاورون.

نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن مساعدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب قولهم إنه يبحث عن طرق لتجنب إلقاء اللوم على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. الصحيفة انتقدت رفض ترامب سماع شريط التسجيل حول مقتل خاشقجي والذي كان قد انتظره كذلك تلقى ترامب انتقادات من مشرعين في الكونغرس حول الموضوع نفسه.

المتوقّع في خضمّ معادلة العدّ العكسي للأزمة اليمنية أن يقوم المسؤولون الأميركيون بعمل إجراءات وتحرّكات سياسية ودبلوماسية كي يبعدوا الولايات المتحدة الأميركية عن الحرب اليمنية من خلال اتّخاذ واشنطن إجراءات عقابية بحق الرياض وأبو ظبي، وهذا ما نلاحظه من خلال التصريحات الأخيرة للمسؤولين الأميركيين وآخرها ما صرَّح به رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي: أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في اليمن. وأيضاً ما قاله السيناتور إليزابث وارن: لا يمكن للولايات المتحدة الأميركية الاستمرار في دعم الحرب في اليمن أو بيع الأسلحة للسعودية.

كشفت صحيفة واشنطن بوست أن وكالة الاستخبارات الأميركية خلصت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي. بدورها ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال بدورها أن وكالة الاستخبارات الأميركية استنتجت أن قتل خاشقجي نفذ بأمر من ولي العهد السعودي، كما أفادت نيويورك تايمز بأن وكالة الاستخبارات المركزية قيمت ما جرى بناء على سيطرة ولي العهد على الحكم.

صحيفة واشنطن بوست تقول إن الرواية الأخيرة للسعودية عن عملية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي صادمة في جرأتها.

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن، محمد علي الحوثي، يكتب في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية حول العدوان السعودي على اليمن، ويؤكد أن اليمنيين يريدون السلام لكنه يطالب أن تتوقف غارات التحالف السعودي على اليمن.

الرئيس التركي يكتب في صحيفة "واشنطن بوست" حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، ويقول إن الأمر بقلته أتى من أعلى المستويات في الحكومة السعودية، ولكنه أكد أن هذا الأمر ليس صادراً من الملك سلمان بن عبد العزيز.

وزير العدل التركي يستبعد زيارة المدعي العام التركي السعودية قبل تقديمها إجاباتها عن قتل خاشقجي، وصحيفة واشنطن بوست تنقل عن مسؤول تركي رفيع المستوى أنباء عن احتمال تذويب جثة خاشقجي بمواد كيميائية.

صحيفة واشنطن بوست الأميركية، تنشر تقريراً تكشف فيه أن بعد مقتل خاشقجي قطعت 4 من شركات الضغط الموجودة ومركز أبحاث واحد العلاقات مع السعوديين، وتقول إن السعوديين أنفقوا ما يقارب الـ27 مليون دولار على شركات الضغط والعلاقات العامة عام 2017، وتشير إلى وجود احتجاجات من مختلف الأطياف السياسية داخل أميركا على "الأعمال السيئة للسعودية".

في عهد الملك فهد والغزو الأميركي للعراق قام سفير المملكة العربية السعودية عام 2003، في برن (سويسرا)، بتنبيه مجلس الوزراء الملكي على وجود أزمة خطيرة بين الكونفدرالية السويسرية والمملكة العربية السعودية التي يمكن أن تكون على شكل ادعاء جنائي على السفير السعودي ومختلف الشخصيات السياسية الأخرى.

صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تقول إنه لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قتل خاشقجي، وتشير إلى أن أحد المشتبه بهم في القضية كان مرافقاً لمحمد بن سلمان، ويدعى ماهر عبد العزيز مترب. كذلك، ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن 11 على الأقل من هؤلاء السعوديين الـ 15 لديهم علاقات مع أجهزة الأمن السعودية.

الرئيس الفرنسي يعتبر أن اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي"خطير للغاية"، ويؤكّد أنه لم يتحدث مع العاهل السعودي أو ولي العهد بشأن خاشقجي الذي فُقد أثره منذ دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يقول إنه "ليس بوسع القنصلية السعودية أن تنقذ نفسها بالقول إن (جمال) خاشقجي غادر المبنى". وصحيفة واشنطن بوست تدعو الإدارة الأميركية إلى مطالبة السعودية بأجوبة واضحة وصريحة بشأن اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وطالبت الكونغرس بتعليق التعاون العسكري مع السعودية كخطوة أولى في حال عدم تعاونها.

صحيفة "واشنطن بوست" تكشف عن تلقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتصالاً من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يطلب فيه من واشنطن تقديم مساعدة للمملكة في حملة "عسكرية سرية"، وتقول إن ترامب طلب من الملك سلمان تسديد فاتورة قدرها 4 مليارات دولار قبل أن تساعدها واشنطن.

أدرجت إدارة ترامب نحو ألف شخص وكيان في القائمة السوداء العام الماضي. وهذا يزيد بنحو 30% على ما تمت إضافته إلى القائمة في العام الأخير من ولاية أوباما.

صحيفة واشنطن بوست تفيد بأن وكالات الاستخبارات الأميركية تعتقد أن كوريا الشمالية تصنع صواريخ جديدة، وذلك بالاستناد إلى صور حديثة التقطت بالأقمار الصناعية تظهر أنّ العمل جار على صنع صاروخ واحد عابر للقارات.

بدأ انهيار الوحدة بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن إسرائيل، وترامب لا يفصل الديمقراطيين عن الجمهوريين فقط، بل حتى اليهود الأميركيين عن حكومة نتنياهو.

إن إشارة المصدر العسكري الروسي إلى تحضير مسرح العمليات لفبركة جديدة لمسرحية الكيماوي، في الأقاليم الجنوبية بالتزامن مع هجوم المسلحين على قوات الجيش السوري لطردها وتحقيق حُكم انفصالي في تلك الأقاليم، يعني أن العدوان الثلاثي السابق مع التهديدات الحالية إنما هو رسالة عسكرية واضحة لدمشق وحلفائها بأن هناك خطوطاً حمراء جديدة ترسمها واشنطن وتل أبيب، تهدف إلى منع الجيش السوري من التوجّه إلى الحدود السورية الأردنية لتحريرها.

أمين سرّ اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات يندد بموقف واشنطن من اعتداءات الاحتلال ويدعو إلى فتح تحقيق دولي فوري في جرائمه.

المزيد