في العَشر الأواخر، الميادين تنقل رسالة معتكفي ومرابطي المسجد الأقصى

حماة الأقصى يتناوبون على حراسة الحرم القدسي الشريف وإحداث تواجد فلسطيني دائم في المسجد، مقابل السعي الإسرائيلي لتغيير الأمر الواقع وتقسيم المسجد زمانياً ومكانياً. في شهر رمضان المبارك، وفي لياليه العشر الأواخر، يعتكفون ويرابطون في المسجد الأقصى، عينهم لا تنام، ملؤها عزم وتحدّ لمقاومة مخرز الاحتلال.